كل ما تريد أن تعرفه عن العلاج المعرفي السلوكي .. ولماذا يتم اللجوء إليه

17 فبراير 2020146 مشاهدة
كل ما تريد أن تعرفه عن العلاج المعرفي السلوكي .. ولماذا يتم اللجوء إليه

العلاج المعرفي السلوكي ، هل سمعت من قبل عن تلك التقنية التي تستخدم لعلاج أغلب المشاكل والأمراض النفسية، في هذا الموضوع سوف نتحدث عن تلك التقنية وتعريف العلاج المعرفي السلوكي ومتى يلجأ المريض إليه، وما هي مميزات هذا النوع من العلاج، وهل هناك عيوب للعلاج المعرفي السلوكي أم لا يوجد أي مخاطر به.

تعريف العلاج المعرفي السلوكي

  • العلاج المعرفي السلوكي يعد من الأنواع الشائعة في العلاج النفسي الحديث، حيث تعمل بطريقة منتظمة مع مستشار الصحة العقلية وتحضر عدد محدود من الدورات وهذا العلاج سوف يساعدك على أن تدرك التفكير الغير دقيق أو السلبي لكي تتمكن من عرض أي مواقف صعبة بصورة واضحة، وترد على تلك المواقف بطريقة فعالية أكثر.
  • والعلاج المعرفي السلوكي قد يكون من الأدوات المفيدة للغاية، إما أن يكون العلاج وحده أو عندما يشترك مع أنواع علاجات أخرى، كما أنه يعالج اضطرابات الصحة العقلية مثل الاكتئاب أو اضطراب ما بعد الصدمة أو اضطراب الأكل، وتجدر الإشارة إلى أنه ليس كل ما يستفيد من العلاج المعرفي السلوكي يعاني من حالة صحية عقلية، فهذا النوع من العلاج قد يكون أداة فعالة ليساعد الفرد على تعلم كيف يمكن أن يدير مواقف حياته المجهدة بصورة أفضل.

لماذا يتم اللجوء للعلاج المعرفي السلوكي ؟

في الأغلب يستخدم العلاج المعرفي السلوكي لعلاج مجموعة كبيرة من المشاكل، وهذا النوع من العلاج يكن الأغلب لدى الكثير لأنه يساعد في تحديد التحديات الخاصة بشكل سريع وكيفية التعامل معها، وهذا النوع من العلاج في العادة يتطلب جلسات أقل من أنواع العلاجات الأخرى كما أنه يتم كما ذكرنا من قبل بشكل منظم.

ويعد العلاج المعرفي السلوكي من الأدوات المفيدة لمواجهة أي تحديات عاطفية، فمثلاً قد يساعد العلاج المعرفي السلوكي على ما يلي..

  • منع انتكاس أعراض المرض العقلي.
  • إدارة أعراض المرض العقلي.
  • عندما لم تكن الأدوية خيارًا جيدًا فهذا النوع من العلاج يعالج المرض العقلي أو النفسي.
  • يتعلم الفرد من خلال هذا النوع من العلاج تقنيات التعامل مع مواقف الحياة المجهدة.
  • يحدد الفرد طرق لكي يدير العواطف.
  • يستطيع الشخص أن يحل النزاعات الشخصية ويتعلم أفضل طرق للتواصل.
  • يتعامل الشخص مع الخسارة أو الحزن.
  • يتغلب الشخص على الصدمات العاطفية التي تتعلق بالعنف أو سوء المعاملة.
  • إدارة الاعراض الجسدية المزمنة بالإضافة للتعامل مع الأمراض الطبية.

ما هي مميزات العلاج المعرفي السلوكي ؟

يمكن للعلاج المعرفي السلوكي أن يتعامل مع عدد من الحالات والمشاكل النفسية والتي تشمل ما يلي..

  • الرهاب.
  • الكآبة.
  • اضطرابات القلق.
  • اضطرابات النوم.
  • اضطرابات الاكل. اضطرابات النوم.
  • اضطرابات الاكل.
  • اضطراب الكرب التالي للصدمة النفسية.
  • اضطراب الوسواس القهري.
  • اضطرابات استخدام المواد.
  • الاضطرابات ثنائي القطب.
  • انفصام فى الشخصية.
  • الاضطرابات الجنسية.

وقد يكون العلاج المعرفي السلوكي في حالات كثيرة أكثر فعالية من غيره عندما يتم دمجه مع علاجات أخرى، مثل أدوية مضادات الاكتئاب أو الأدوية الأخرى.

كيف تبدأ رحلة العلاج المعرفي السلوكي ?

ربما تقرر بنفسك وتريد بان تجرب العلاج السلوكي المعرفي، أو قد يرشح لك الطبيب أو أي شخص آخر هذا النوع من العلاج، وإليك كيفية البدء في هذا العلاج..

العثور على المعالج

من خلال البرامج التي تساعد الموظفين يمكنك أنت تحصل على طبيب أو خطة تأمين صحي أو مصدر موثوق آخر أو صديق كما أن الكثير من أصحاب العمل يقدمون خدمات استشارية وإحالات منخلال تلك البرامج، كما يمكنك العثور على معاج خاص بك، مثلاً من خلال جمعية نفسية محلية او جمعية تابعة للدولة أو من خلال البحث في الإنترنت.

فهم التكاليف

تحدث مع معالجك النفسي عن الرسوم وخيارات الدفع، أيضًا يمكنك الاستفداة من التأمين الصحي إذا كان لديك، وتعرف على التغطية التي تقدم للعلاج النفسي، وبعض الخطط الصحية لا تغطي في السنة سوى عدد معين من الجلسات.

مراجعة مخاوفك

قبل أن يأتي معادك الاول مع الطبيب فكر في المشاكل التي ترغب في أن تحلها، كما يمكنك ان تتحدث في ذلك الامر مع المعالج الخاص بكن وربما توفر بعض المعلومات مسبقًا نقطة انطلاق لتبدأ منها.

التحقق من المؤهلات

يجب أن تعلم أن الطبيب النفسي من المصطلحات العامة فمن الممكن أن يكون مسمى وظيفة أو إشارة للتدريب أو الترخيص أو التعليم، ومن أمثلة المعالجين النفسيين علماء النفس، والاطباء النفسيين، والمستشارين المحترفين المرخص لهم، والأخصائيين الاجتماعيين المرخص لهم، والمعالج لمشاكل الزواج والأسرة المرخص له، والممرض النفسي، وغيرهم من المهنيين المرخصيين الذين تلقوا تدريبات في مجال الصحة العقلية.

مخاطر العلاج المعرفي السلوكي

  • بصفة عامة قد يكون هناك خطر ضئيل عند حصولك على العلاج المعرفي السلوكي، وربما قد تشعر في بعض الأحيان بعدم الارتياح العاطفي، وذلك يعود لأن العلاج السلوكي المعرفي قد يجعلك تستكشف المشاعر والعواطف والخبرات المؤلمة، وربما تشعر بالغضب ايضًا أو تبكي خلال الجلسات الصعبة، وربما تشعر أيضًا بأنك مستنزف جسديًا.
  • وهناك بعض أشكال العلاج المعرفي السلوكي قد تتطلب منك أن تعالج بالتعرض، أو تواجه المواقف التي تفضل دائمًا الهروب منها وتفاديها مثل هروبك من ركوب الطائرات إن كنت تخشاها، وهو ما قد يؤدي للإجهاد أو القلق المؤقت.
  • ومع ذلك تجدر الإشارة إلى أن العمل مع معالج نفسي ماهر وجيد سوف يساعدك كثيرًا على أن يقلل من نسبة المخاطر لديك، كما أن مهارات التاقلم التي تتعلمها سوف تساعدك على إدارة المخاوف والمشاعر السلبية وقهرها.

خطوات العلاج المعرفي السلوكي

في العموم يتضمن العلاج السلوكي المعرفي عدة خطوات وهي كما يلي..

  • تحديد الظروف أو المواقف المزعجة في حياتك، وهذه القضايا قد تشمل حالة طبية أو غضب أو حزن أو طلاق، أو أي أعراض اخرى لاضطراب الصحة العقلية.
  • يجب أن تدرك جيدًا لأفكارك ومعتقداتك وأفكارك حول تلك المشكلات، وبمجرد أن تحدد المشكلة التي يجب العمل عليها سوف يشجعك المعالج لكي تشارك افكارك حولها.
  • حدد التفكير الغير دقيق والسلبي لكي يساعدك ذلك على التعرف على أنماط التفكير والسلوك الذي يتسبب في مشكلتك، وربما يطلب منك المعالج أن تنتبه لاستجاباتك العاطفية والجسدية والسلوكية في مواقف مختلفة.
  • أن تعيد تشكل التفكير الغير دقيق أو السلبين فمن المحتمل أن يشجعك المعالج لكي تسأل نفسك عما إذا كانت نظرتك للموقف نظرة حقيقة أو هي مجرد تصور غير دقيق لما يحدث في الواقع.
  • قد تكون هذه الخطوة صعبة، وربما يكون لديك طرق طويلة الأمد لكي تفكر في نفسك وحياك، وسوف تصبح أنماط التفكير والسلوك مع الممارسة مفيدة في الاغلب ولن تتطلب الكثير من الجهد.

نتائج العلاج المعرفـي السلوكي

العلاج السلوكي المعرفي ربما لا يعالج حالتك أو يخفي أوضاع غير سارة عليك، لكنه قد يمنحك القدرة لكي تتعامل مع وضعك بطريقة صحية وتشعر بالرضا عن حياتك ونفسك، ويجب أن تعلم أن طرق العلاج ليست فعالة للجميع، لكنك قد تتخذ خطوات بالتنسيق مع الطبيب لكي تحقق أقصى استفادة من العلاج وتساعد على إنجاحه.