ماهو العقل الباطن وكيف يساعدك على النجاح واجتياز المشكلات؟

17 فبراير 2020198 مشاهدة
ماهو العقل الباطن وكيف يساعدك على النجاح واجتياز المشكلات؟

هل تعلم ماهو العقل الباطن أو اللاشعور أو اللاواعي وهل يساعدك ذلك اللاشعور حقا في اتخاذ القرارات الهامة وحل المشكلات الصعبة التي تقابلك في الحياة؟ وكيف يؤثر في شخصيتك وتفكيرك للإجابة عن هذه الأسئلة عليك قراءة السطور التالية.

العقل الباطن

إن العقل الباطن مصطلح قيل قبل أكثر من قرن من قبل سيغموند فرويد والذي أوضحت نظريته أننا تحت تأثير ثلاث قوى قوية الأولى هو الجزء الحيواني منا وهو الجزء الذي يحثنا على اتخاذ القرارات لتلبية الاحتياجات الأساسية وفي العادة تكون هذه الاحتياجات إما عدوانية أو جنسية والجزء الثاني هو ذلك الجزء الأخلاقي الذي يهذب الاحتياجات أما الجزء الثالث هو الذات الذي أطلق عليها فرويد اسم الأنا.

ومن الجدير بالذكر أن هناك نزاعات تحدث بين هذه القوى الثلاثة لالاف المرات يوميا في فكرنا وبالرغم من ذلك فإننا لانعرف معظم هذه النزاعات بشكل واعي وذلك لأنها تحدث في العقل الباطن.

هل العقل الباطن قادرا على حل المشكلات ؟

  • وأكدت الأبحاث الحديثة أن دماغ الإنسان تستمر في حل المشكلات دون وعي منه لذلك فإن الدماغ تعمل بشكل أفضل بدون تدخل واعي منا فهناك قدرا كبير من السلوكيات تحدث من عقلنا الباطن حيث يساعد على بدء الإبداع والسلوك الموجه والبصيرة واتخاذ القرار وتدعيم الذاكرة.
  • ويؤكد بعض العلماء أن العقل الباطن يواصل حل المشكلات أثناء قيامك بفعل شيء أخر لذلك فإن منحه وقتا للعمل يساعد في اتخاذ القرارات بشكل أفضل.
  • إن الفصوص البصرية والجبهية في الدماغ مسؤولة عن اتخاذ القرار فهي تعمل بينما يعمل المخ على معالجة المعلومات دون وعي حتى يتم اتخاذ القرار برغم الانشغال بأمور أخرى.
  • إن السماح للدماغ بالتفكير في المشكلات دون وعي يؤدي ذلك إلى اتخاذ قرارات واضحة لأن مناطق الدماغ المسؤولة عن صنع القرارا تكون نشيطة بالرغم من الانشغال في مهام أخرى كالتفكير في أمر أخر.
  • وإذا سمحت لعقلك الباطن أن يتخذ قرارك فمن المتوقع أن تعيش في وضع أفضل  لذلك فإن كنت على وشك اتخاذ قرار هام فامنح وقتا كافيا لعقلك البالطن للتفكير بالأمر واجعله ينشغل بشيء أخر كمشاهدة فيلم كي تصل في النهاية لأفضل قرار.
  • ويعتبر العقل الباطن هو الصوت الذي يوجد داخل كل شخص متواجد في جميع أنحاء العالم وهو الذي يقوم بتخزين الذكريات والمشاعر.

وظيفة العقل الباطن

وللعقل الباطن الكثير من الوظائف الهامة التي يحتاجها الإنسان دوما ومنها:-

  • الاحتفاظ بالعواطف والمشاعر كالكاميرا فهو يلتقط كل شيئا حولك تعيشه ويحوله إلى صور.
  • يعمل بشكل متواصل في النهار والليل.
  • يتحكم في وظائف الجسم فهو يحافظ على الوظائف الجسدية والهضم والدورة الدموية ودرجة حرارة الجسم والتنفس ونبضات القلب.
  • لايرفض أي نوع من الأفكار سواء إن كانت إيجابية أو سلبية فإن قال لك أحدهم كلمة سلبية فالعقل الباطن لن يفرق بينها وبين الأفكار الإيجابية.
  • يعتبر العقل الباطن بمثابة صديق داخلي لأنه يبرمج مشاعرك لحمايتك بهدف حصولك على حياة هنيئة.

كيف تتحكم في عقلك الباطن ؟

يجب أن تحرص على اختيار افكارك بعناية من أجل التحكم بعقلك الباطن وذلك من خلال:-

  • الايمان بقدراتك وأنه لايوجد مستحيل.
  • السماح لنفسك بأن تحلم بالسعادة والنجاح عن طريق تكرار الكلمات الإيجابية.
  • لاتتأثر بتجارب الاخرين خاصة إن كانت فاشلة.
  • يجب أن تكون إنسانا متفاؤلا وأن تتقرب  من الأشخاص الذين يقدمون لك طاقة إيجابية.
  • يجب أن تعيش الحلم وكأنه واقع حقيقي تتنعم فيه.
  • عليك أن تحدد الأمور التي تريدها وتحاول أن تسعى إليها.
  • عليك أن تحدد أهدافك من أجل اتخاذ قرارات سليمة.
  • يجب أن تختار الطرق التي تجعلك تصل لتحقيق أهدافك.
  • الشعور بالرضى يجعلك تحقق ماتتمناه.
  • لاتستسلم لشعورك بالفشل لأن ذلك سيعرقلك عن النجاح كثيرا.
  • كيف يساعدك العقل الباطن على النجاح.

إدارة العقل الباطن

إذا أردت أن يساعدك العقل الباطن في النجاح عليك أن تتبع هذه الخطوات التالية:

  • الخطوة الأولى هو العثور على شيء تحب أن تفعله فحتى إن كنت تقوم بأعمال يصفقون الاخرين على نجاحها وأنت لاتحبها فيجب أن تبحث عن شيء أخر تحبه لتعمله فمثلا إذا رغب المرء أن يكون طبيبا ماهرا فعليه ألا يكتفي بشهادته وأن يجتهد ويحضر الكثير من المؤتمرات في مجاله من أجل تحقيق حلمه.
  • الخطوة الثانية هو أن يتخصص المرء في مجال معين والاجتهاد فيه فإذا اختار المرء مثلا أن يكون طبيبا فعليه أن يهتم بدراسة تخصص معين يكون ناجحا فيه ويمنحه الكثير من وقته واهتمامه ومعرفة كل ماهو غريب ومثير فيه.
  • والخطوة الثالثة والأخيرة هو أن تتأكد من أن الأفعال التي تريدها تفيد البشرية وحينها ستعود إليك الفائدة مضاعفة إذا فعليك أن تترك الأنانية وأن تعمل على خدمة المجتمع والناس وبعد ذلك ردد كثيرا كلمة النجاح باستمرار وبإقناع وإيمان بأنك ستصل إلى هدفك وذلك كي تصبح تحت تأثير العقل الباطن.
كلمات دليلية