ما أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال ؟

ما أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال ؟

تسعى كل أم على الحفاظ على أطفالها بشكل كبير من أي مرض من الممكن أن يصيبه، ومن أبرز تلك الأمراض هو وجود الطفح الجلدي عند الأطفال، ويمكن أن نعرف الطفح الجلدي بشكل عام على أنه حدوث تهيج أو انتفاخ كبير في الطفح الجلدي، والتي تتمثل في الإصابة بالطفح الجلدي في منطقة ما في جلد الإنسان، ومن الممكن أن يصاحب تلك المشكلة شعور المصاب بالحكة أو بعض الألم أو الاحمرار في بعض الأوقات.

ويعد الطفح الجلدي عند الأطفال هو واحد من الأعراض الأساسية للكثير من الأمراض ، ويختلف هذا المرض في طبيعته حيث إنه من الممكن أن يتطور بشكل سريع لدى البعض، من الممكن أن يقل في أوقات أخرى، ومن الممكن أن يدوم لفترة طويلة من الزمن.

أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال

ويوجد الكثير من الأسباب التي قد تكون سبب واضح الطفح الجلدي عند الأطفال ومن أبرز تلك الأسباب:-

التهاب النسيج الخلوي

وتبدأ تلك الحالة في التهاب الطبقات العميقة من الجلد والأنسجة التحتية، ومن الممكن أن تصيب أي مكان في جسم الإنسان، ولكن في أغلب الأوقات يظهر هذا الالتهاب في الساقين، ويبدأ بعمل عدة أعراض منها سخونة وانتفاخ واحمرار في الجلد، ويبدأ يشكو الطفل من الألم في تلك المنطقة.

جدري الماء

وهو واحد من الأمراض الفيروسية التي يصاب الكثير من الأطفال خاصة في بداية حياتهم وتحديدا الأطفال تحت سن العاشرة، ويصاحب هذا المرض عادة ظهور الطفح على شكل بقع في جسم الإنسان بشكل متفرق من الجسد.

الإكزيما

وتعد تلك الحالة واحدة من الحالات طويلة الأمد، والتي تتسبب بالمعاناة في حكة الجلد، ومن ثم احمراه بشكل كبير، ويعد الإكزيما هو النوع الأكثر شيوعا في إصابة الطفل بالطفح الجلدي، ومن الممكن أن تستمر أعراضه إلى مرحلة ما بعد البلوغ.

حمامى متعددة الأشكال

ويعتبر هذا أيضا واحد من أبرز أشكال الطفح الجلدي، والذي يؤدي إلى رد فعل تحسسي تجاه فيروس ما يدعى الهربس البسيط، ويبدأ الطفح بالظهور في شكل لون أحمر في حلقة شاحبة، ومن ثم يبدأ بالانتشار في اليدين والقدمين والانتقال إلى باقي أجزاء الجسم وصولا بالوجه.

مرض اليد والقدم والفم

وتعتبر الأمراض التي تصيب اليد والقدم والفم، واحدة من أكثر الأمراض المعدية تكون سبب واضح وأساسي في إصابة الطفل بالطفح الجلدي خاصة إن كان دون العاشرة من عمره.

القوباء

وتعد تلك العدوى أيضا واحدة من الأسباب الأساسية في إصابة الأطفال بالطفح الجلدي، ومن الممكن أن تؤدي إلى إصابته بإصابات أخرى مثل البثور والتقرحات.

التقرن الشعري

وتعد تلك الحالة واحدة من الحالات الشائعة والغير ضارة، والتي تبدأ في مرحلة الطفولة، ومن ثم تزداد بشكل كبير عند فترة البلوغ، وتلك الحالة من أعراضها حدوث خشونة في الجلد من الجزء الخلفي من الأيدي، ومن ثم تبدأ في التأثير على الأطراف والأرداف والساعدين، والظهر أيضا.