تعريف الشيوعية والاشتراكية

تعريف الشيوعية والاشتراكية

ظهر تعريف الشيوعية والاشتراكية في مطلع القرن التاسع عشر، أما في القرن العشرين الميلادي، فقد ظهر عدد كبير من المدارس الفكرية والأيديولوجية التي أثرت في وعي شعوب العالم وخاصة دول العالم الثالث.

عملت هذه الأفكار على بناء مجتمعات جديدة بالاعتماد عليها، مقدمة لها شتى الطرق والوسائل التي تتفق أو لا تتفق مع طريقة تفكيرها وطموحاتها، وساهمت بشكل كبير في تشكيل الأنظمة السياسية والأحزاب والكثير من الجماعات السياسية الأخرى ومنظمات المجتمع المدني أيضًا. وفي هذا المقال نستعرض تعريف الشيوعية والاشتراكية.

ما هي الشيوعية ؟

تعريف الشيوعية

هي عبارة عن أيدولوجية سياسية نظر لها المفكر الألماني الشهير كارل ماركس، حيث تستهدف تحقيق المساواة بين جميع الأفراد في العالم، وتكسير كل الفروق الطبقية بحيث ينضوي الجميع تحت سيطرة المجتمع، مع ضمان ألا تتحكم أي مجموعات أو لوبيات أو مصالح إحتكارية في المجتمع.

كما أن الشيوعية هي مذهب فكري يقدم المادة على العقل والروح والغيبيات وأي شيء آخر في الحياة، فهي ترفض في ذلك التقيد بقيود المجتمع والدين وأي قيود أخرى من شأنها أن تقلل من أهمية المادة.

وتبحث الشيوعية في دراسة الدور الذي تلعبه المادة في قيادة حركة التاريخ إلى الأمام والتأثير في فكر الناس.

ظهرت الأيديولوجية الشيوعية في عام 1917 خلال أحداث الثورة البلشفية التي شهدتها الدولة الروسية.

وكما قلنا فإن المفكر الألماني الأصل كارس ماركس وضع أسسها الخاصة، ولاقت انتشارًا غير مسبوق بين الشعوب، خاصة بين شعوب العالم الثالث التي كانت في حاجة إلى الحصول على حقوقها ووقف منظومة النهب والقضاء على الاستعمار.

أدت الأفكار الماركسية إلى تحطيم الكثير من المجتمعات وظهور مجتمعات شيوعية تعتقد بالمادية البحتة، خاصة بعد اعتناق الاتحاد السوفيتي لها، وعمله على نشرها في أماكن متفرقة حول العالم، لكن مع سقوط الاتحاد السوفيتي في بداية تسعينات القرن الماضي سقطت مع الشيوعية، أو بالأحرى قل نفوذها الفكري، لتحل محله النيوليبرالية، التي سيطرت على شتى بقاع العالم خاصةً مع إحلال نظام عالمي جديد يتسم بالأحادية القطبية، وسيطرت فيه الولايات المتحدة الأمريكية على مقاليد الأمور على المستوى الدولي.

خصائص الشيوعيّة

  • غياب الدولة عن فرض سيطرتها على المجتمع، وترك السلطات في يد الطبقة العاملة.
  • تعميم الفكر المادي والتشديد على أنه أهم أسس التكوينات الفكرية والمجتمعية المختلفة.
  • الشيوعية هي حركة أممية تهدف إلى القضاء على البرجوايزة الاجتماعية، من أجل تطبيق الدكتاتورية الشعبية.
  • لا تهتم الشيوعية كثيرًا بالجوانب الأخلاقية، بل تهتم بالجانب الإنتاجي عوضًا عنها.

ما هي الاشتراكيّة؟

تعريف الاشتراكية

هي نظام اقتصادي وسياسي واجتماعي يطالب بالشراكة بين جميع أبناء المجتمع الواحد.

والاشتراكية هي أن تُوزع الملكيات العامة على جميع أفراد المجتمع، بشرط إلغاء الملكية الخاصة لوسائل الإنتاج، من أجل ترسيخ قواعد ومبادئ اجتماعية جديدة، تحقق المساواة بين جميع أفراد المجتمع.

يرجع انتشار الأفكار الاشتراكية إلى القرن التاسع عشر على يد كارس مارسك من أجل التخلص من التأثيرات الرأسمالية التي أضرت بالكثير من مجتمعات العالم، بالإضافة إلى الرغبة الملحة في فرض القيود على أصحاب رؤوس المال الذين تمتعوا بسلطات واسعة .

الفجوة بين الأغنياء والفقراء ساهمت في توسيع رقعة انتشار الفكر الاشتراكي من أجل ترسيخ ثقافة جديدة تقوم على التعاون بين جميع طبقات وفئات المجتمع عوضًا عن الاحتراب والصراع.

خصائص الاشتراكيّة

  • تحقيق المساواة بين أبناء المجتمع الواحد.
  • التخلص من نفوذ أصحاب رؤوس المال.
  • استصدار قوانين تحمي حقوق العمال والفقراء.