ما هو الشعر العمودي ؟

ما هو الشعر العمودي ؟

ما هو الشعر العمودي ؟ تطرقنا في المقالات السابقة كثيرًا إلى تعريف الشعر العربي في اللغة العربية _لغة القرآن الكريم_، وذكرنا أن الشعر العربي تتعدد أشكاله وأنواعه كذلك وفق موضوعه وفكرته والهدف والغرض منه، والذي يحكم بشكل كبير على طبيعة الشعر بشكل واضح. والشعر العربي كذلك له أوزان وقوافي وبحور شعرية وضعها العالم بن خليل الفراهيدي في علمه الذي أسسه “علم العروض الشعرية”، والذي وضع فيه ستة عشر وزنًا أسمهم بحور شعرية. ووفقًل لكل هذا تنوعت أنواع الشعر العربي ما بين الشعر المسرحي، والشعر الملحمي، والشعر القصصي، وكذلك الشعر الغنائي، بالإضافة إلى تنوع أشكال الشعر العربي كذلك ما بين الشّعر الحرّ، والشّعر العموديّ، والشّعر المنثور، والشّعر المُرسَل، وكذلك شعر الرُباعيّات، وسوف نتاول خلال السطور القادمة شرح الشعر العمودي.

تعريف الشعر العمودي

الشعر العمودي هو واحدًُا من أبرز أنواع الشعر العربي، والذي تحتاج الكتابة فيه إلى الالتزام بقواعد العروض التي أسس علمها الخليل بن أحمد الفراهيدي ووضع بها البحور الشعرية التي يجب على الشعراء نظم قصائدهم وأبياتهم الشعرية بناء عليها، فالبحور الشعرية بمثابة الميزان الذي يزن القصائد الشعرية؛ حيث يجب على الشاعر أن يضع نصب عينيه الحفاظ على وزن وقافية واتصال قصيدته كبناء واحد مترابط من بداية القصيدة إلى نهايتها.

وكما أكد علماء اللغة والخبراء والأدباء على أن الشعر العمودي هو أقدم وأسبق أشكال الشعر العربي، فقد كان هذا الشكل الشعري هو الأساس الذي بُني عليه باقي الأشكال الشعرية الأخرى حتى ظهور المدارس الشعرية الجديدة. وبالحديث عن الشعر العمودي فيمكن أن نؤكد على أن معظم الشعراء العرب مازالوا يفضلون الكتابة على هذا الشكل، فهو شكل شعري يشترط الالتزام باللغة العربية الفصحى وكذلك الالتزام بالبحور الشعرية الستة عشر التي وضعها الفراهيدي.

خصائص الشعر العمودي

الشعر العمودي له سمات وخصائص ميزته عن غيره من الأشكال الشعرية الأخرى، فكما ذكرنا هو أقدم أنواع الشعر العربي الي بُنيت عليه الأشكال الأخرى، ولعل من أهم تلك السمات والخصائص ما يلي:

  • وحدة القصيدة الشعرية والترابط الذي يجمع بين الأبيات الشعرية ويحعلها متصلة بشكل جذاب من ناحية الهدف وتسلسل الأفكار وسردها.
  • المعاني الشعرية المستخدمة داخل النص الشعري صحيحة وواضحة.
  • تتميز الألفاظ الواردة داخل القصيدة الشعرية بالاستقامة.
  • أستخدام الأوصاف بشكل صحيح وواضح.
  • الاعتماد بشكل كيير على الأمثال في القصائد العمودية.
  • استخدام التشبيه بشكل يتقارب فيه الأسلوب بشكل واضح وجلي.
  • تظهر البديهة بشكل جلي خلال الأبيات الشعرية للنص الشعري.

البحور المستخدمة في الشعر العمودي

الشعر العمودي يعتمد على الستة عشر بحرًا شعريًا التي وضعها الخليل بن أحمد الفراهيدي في علم العروض الذي أسسه ليكون للشعراء مرجع عند كتابة ونظم الشعر العربي، وتتمثل تلك البحور الشعرية في الآتي:

  1. البحر الطويل
  2. البحر المديد
  3. البحر البسيط
  4. البحر الوافر
  5. البحر الكامل
  6. البحر الهزج
  7. البحر الرجز
  8. البحر الرمل
  9. البحر السريع
  10. البحر المنسرح
  11. البحر الخفيف
  12. البحر المضارع
  13. البحر المقتضب
  14. البحر المجتث
  15. البحر المتقارب
  16. البحر المحدث (ويُسمَّى كذلك بـ الخبَب والمتدارك).