الأسباب التي تؤدي إلى الشرخ الشرجي وطرق علاجه

الأسباب التي تؤدي إلى الشرخ الشرجي وطرق علاجه
الشرخ

يعد الطعام واحد من النعم التي أنعم الله الإنسان بها والذي يمد الإنسان بالطاقة التي يستطيع من خلالها القيام بأنشطة حياته اليومية، وهذا الطعام لا يستطيع الجسم الاستفادة منه دون أن يٌضهم، وأنعم الله سبحانه وتعالى على الجسم أيضا بالجهاز الهضمي الذي يقوم بهضم الطعام وتحويله إلى طاقة يستطيع الإنسان الاستفادة بها كيفما شاء، ومن الممكن أن تحدث عدة مشاكل تكون مزعجة جدا للإنسان وتظهر في منطقة الشرج، ونستعرض من خلال هذا التقرير نستعرض الأسباب التي تؤدي إلى الشرخ الشرجي وطرق علاجه.

الشرخ الشرجي

ويمكن القول أن الشرخ هو عبارة عن حدوث تمزقات في الجلد في منطقة الشرج وهو ما يؤدي إلى احتكاك قوي بين الجلد والأغشية المخاطية أسفله والتي تتسبب في ألم كبير جدا للشخص المصاب.

أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الشرخ

  • الفضلات الصلبة والتي تكون متحجرة بشكل كبير حيث إنه عند خروج تلك الفضلات تُحدث جروحا وشقوقا في منطقة الشرج وهو ما يؤدي إلى الآلام التي يشعر بها الإنسان.
  • مرض الاسهال، وايضا الفضلات السائلة تعمل على تضعيف الأنسجة المحيطة بتلك المنطقة، وتحتوي أيضا على أحماض تقوم بدورها بالتسبب في حروق في الجلد في تلك المنطقة.
  • حك المنطقة كثيرا بواسطة الأظافر أيضا يمكن أن يتسبب في جروح ومشاكل.
  • تناول الأطعمة الحارة والمتبلة والإكثار منها يؤدي إلى مشاكل كبيرة أيضا.

أعراض الإصابة بالشرخ

وتطرأ على الفرد المصاب بالشرخ الكثير من الأعراض والعلامات ومن أبرز تلك الأعراض:_

  1. إحساس الشخص المصاب بألم مزعج جدا وعادة ما يظهر هذا الألم عند خروج الفضلات ويستمر لمدة تتراوح ما بين 5 ساعات إلى 14 ساعة.
  2. من الممكن أن يظهر لون دم أحمر في الفضلات الخارجة منه أيضا.
  3. وجود تورم.
  4. الحكة الشرجية.
  5. حدوث بعض المشاكل البولية.

طرق علاج الشرخ

ويوجد العديد من الطرق والإجراءات والإرشادات التي يجب اتباعها لعلاج الشرخ والآلام التي تطرأ على الشخص نتيجة شرخ في مكان ما من أهم تلك الطرق:_

  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على سوائل وألياف بكثرة، والتي تمنع من تكون فضلات صلبة التي تعمل بدورها على إحداث جروح في منطقة الشرج.
  • وضع بودرة الأطفال على المنطقة التي يظهر فيها الشرخ للاحتفاظ على جفافها والابتعاد عن الاحتكاك بشكل نهائي.
  • اجتناب الأطعمة والسوائل التي تصيب الإنسان بالإسهال.
  • الابتعاد نهائيا عن حك تلك المنطقة باستخدام الأظافر حيث تعمل الأظافر على زيادة الشقوق في هذه المنطقة ومن ثم تهيج الجلد بشكل كبير.
  • الابتعاد قدر المستطاع عن الأطعمة المتبلة والحارة التي تؤدي إلى إحداث آلام كبيرة.
  • ملء حوض الاستحمام بماء ساخن والجلوس فيه.
  • استخدام وسائد خاصة من الصيدليات والجلوس عليها في حالة الشعور بألم لحظة الجلوس.
  • تجفيف المنطقة الموجود بها الألم برعاية ورق.
  • استخدام الكريمات الملينة قبل دخول الحمام.