الشخصية الانطوائية والحب

الشخصية الانطوائية والحب

تعتبر الشخصية الانطوائية من الشخصيات التي يصعب التعامل معها خاصة في مسألة الحب، لذلك سنوضح هنا أهم ما يميز الشخصية الانطوائية والحب، حتى يتمكن الطرف الذي يقع في حب شخصية من النوع من التعامل معها واكتشافها.

الشخصية الانطوائية والحب

من المعروف أن كل شخص منا يمتلك شخصية خاصة به وتميزه عن غيره، ويمكن أن نقسم البشر إلى نوعين على أساس نوع الشخصية التي يتمتعون بها، فإما أن تكون شخصية انطوائية أو تكون شخصية انبساطية، وينبغي على الرجل والمرأة اللذين تجمعهما علاقة سويا أن يعرف كل منهما شخصية الآخر حتى يتمكن كل منهما من الاستمرار في هذه العلاقة، ونجد هنا أن الشخصية الانطوائية تحتاج إلى عناء ومجهود في فهمها، وسنوضح في هذا المقال أهم ما يميز الشخصية الانطوائية في الحب.

الشخصية الانطوائية والحب

هناك الكثير من الصفات التي نجدها في الشخصية الانطوائية، والتي لا يدركها الشريك في حين أنها تعتبر من الأمور الرئيسية لاستمرار العلاقة إذا تعايش الطرفين معها، ومن أهم هذه الصفات ما يلي:

الشخصية الانطوائية تستمتع بالوحدة

تجد الشخصية الانطوائية متعتها دائما في الوحدة وتجد فيها ملاذا وملجأ تجدد به قوتها وتعيد شحن طاقتها.

وتميل الشخصية الانطوائية دائما للعزلة والعيش في سكون دائما، وتفضل قضاء معظم أوقاتها في عزلتها بدون أي أشخاص معها.

يجب على الشريك أن يتفهم هذه الشخصية ويحاول الانسجام معها، وألا يعتبر تصرفات هذه الشخصية دليل على أنها لا ترغب فيه أو تتهرب منه.

الشخصية الانطوائية لا تصرح بحبها بسهولة

من الأمور التي نلاحظها أيضا في الشخصية الانطوائية أنها لا تكره الظهور في المناسبات أو معرفة أشخاص جدد، إلا أننا نجدهم لا ينصاعون لهذه المستجدات بسهولة.

كما أنها لا تظهر رضاها عن بقائها مع أحد إلا بعد مرور فترة طويلة معه، فمن أهم صفات هذه الشخصية الصبر عند التعامل مع الغير.

كما تحب الشخصية الانطوائية أن تتعرف على أشخاص قليلون على أن تعرفهم بالتفصيل.

الشخصية الانطوائية تغمرها السعادة والمرح إذا تواجدت بين عدد قليل من الأصدقاء ولكن تربطها بهم صداقات قديمة وعميقة.

الشخصية الانطوائية ترى أن العلاقات السطحية من الأمور السلبية التي يجب البعد عنها وعدم القرب منها.

الشخصية الانطوائية عندما تدخل في علاقة يكون لديها قرار داخلي بأنها ستعمل على أن تدوم هذه العلاقة للأبد وألا تنقطع أبدا.

يجب على الشريك الغوص في شخصية شريكه الانطوائية ومعرفته معرفة كاملة، وتجنب السطحية في العلاقة بينهما.

الشخصية الانطوائية شخصية مستمعة بمهارة

تتمتع الشخصية الانطوائية بمهارة الاستماع الجيد والإنصات إلى أدق التفاصيل.

تجد الشخصية الانطوائية في مهارة الاستماع وسيلة تساعدها على الانسجام مع الآخرين وفهمهم والتعرف على طريقة تفكيرهم وأهم صفاتهم وعاداتهم.

الشخصية الانطوائية شخصية مرحة

هناك أشخاص كثيرون يعتقدون خطأ أن الشخصية الانطوائية جامدة ومملة وروتينية، إلا أنها على العكس من ذلك ويأتي هذا الاعتقاد نتيجة أنها يظهر عليها ذلك من الخارج فقط.

كما تميل الشخصية الانطوائية إلى إخفاء المرح مه من لا تربطهم بها صلة عميقة لكي تظهره أمام أشخص معينة وفي مواقف وأماكن معينة خاصة بها.

وفي النهاية يجب على الشريك الذي يتصف شريكه بالشخصية الانطوائية أن يتحلى بالصبر والتعمق في فهم شخصية شريكه ومحاولة الانسجام معها لكي يضمن السعادة والاستمرار في العلاقة بينهما.