السياحة في كوالالمبور

السياحة في كوالالمبور

تعتبر كوالالمبور واحدة من أجمل مدن العالم، وأفضل الوجهات السياحية لما تتمتع به من مظاهر طبيعية خلابة ووسائل ترفيه واستمتاع، حيث يزورها عشرات الآلاف من السياح حول العالم سنويًا لقضاء أوقات لطيفة فيها، وفي هذا المقال نستعرض معلومات عامة عن السياحة في كوالالمبور وأبرز الأماكن والوجهات السياحية فيها.

السياحة في كوالالمبور

كوالالمبور

كوالالمبور هي عاصمة ماليزيا وأكبر مدنها من حيث عدد السكان، حيث يقطنها أكثر من مليون ماليزي، ومساحتها 243 كم، وهي تع المركز المالي والثقافي والاقتصادي في البلاد، وفحتها العثمانيون في عام 1850 من الميلاد.

استضافت كوالالمبور العديد من الأحداث الثقافية والسياسية والنشاطات الرياضية الدولية العامة، التي أهمها بطولة العالم للفورملا وان ودورة ألعاب الكومنولث.

تحتوي كوالالمبور على وادي كلاغ الذي يعتبر ذا أهمية اقتصادية وسياحية كبيرة،  حيث يحده مضي ملغا في الغرب وجبال تيتيوانغسا من الشرق.

وبالنسبة لمناخ كوالالمبور فإنه رطب وحار طول العام حيث تتراوح المعدلات العادية لدرجات الحرارة في العاصمة الماليزية بين 21-32 درجة مئوية، وثم فإن الشمس ستكون ساطعة معظم أيام العام، وهو ما يجعلها تجتذب الكثير من السياح الأوروبيين.

كما تتمتع كوالالمبور بكميات ليست بالقليلة من الأمطار، حيث يتراوح المعدل السنوي لسقوط الأمطار فيها بين  2000 – 2500 م، حيث يدخل فصل الشتاء المطير  كوالالمبور على طول الساحل الغربي خلال شهور سبتمبر، أغسطس، وأكتوبر، بينما يكون فصل الشتاء في الساحل الشرقي بين شهري نوفمبر وفبراير.

اهم الاماكن السياحية في كوالالمبور

برجا بتروناس التوأم

يعتبر برجا بتروناس التوأم من بين أطول المباني في العالم؛ وهما مقر الشركة الوطنية الماليزية للبترول.

يبلغ ارتفاعها 451.9 متر، حيث قام المهندس المعماري سيزار بيلي ببنائهما في عام 1998 من الميلاد.

حوض السمك أكوارياكلسك

يعتبر السمك أكوارياكلسك واحدًا من أشهر احواض السمك على مستوى العالم، حيث تبلغ مساحته 60000 قدم مربع، وبُني على الطراز العالمي، كما يتشمل على ما يزيد عن 5000 نوع مختلف من الأسماك والكائنات البحرية، لذلك يقصده المئات من السياح على مستوى العالم.

مسجد جامك

يعتبر مسجد جامك واحد من أقدم وأعرق مساجد ماليزيا، حيث صممه آرثر بينيسون هوباك منذ ما يزيد عن 100 عام، وذلك قبر بناء مسجد نيجارا الشهير، وهو موجود عند ملتقى نهري كلانج وغومباك.

متحف الفنون الإسلامية

جرى افتتاح متحف الفنون الإسلامية في شهر ديسمبر من عام 1998، حيث يعتبر أكبر متحف مخصص للفن الإسلامي في منطقة جنوب شرق آسيا.

تبلغ مساحته أكثر من 30 كم مربع، محتويًا على ما يزيد عن 10 آلاف قطعة أثرية ومكتبة غاية في الروعة بها الآلاف من الكتب المتخصصة في الفن الإسلامي، وهو موجود بالقرب من بحيرة كوالالمبور المركزية.

المتحف الوطني

يقع المتحف الوطني الماليزي في قلب العاصمة كوالالمبور، حيث يتميز بالفسيفساء الزجاجية الإيطالية النادرة.

بُني المتحف الذي جرى افتتاحه رسميًا عام 1963 من الميلاد على طراز عمارة الملايو، متكونًا من أربعة معارض تعرض تاريخ الدولة الماليزية و ثلاثة طوابق.

 محمية بوكيت ناناس

توجد بالقرب من برج كوالالمبور، وهو واحدة من أعرق المحميات الطبيعية في ماليزيا، وأُفتتحت في سنة 1906 من الميلاد على مساحة 11 هكتار، حيث أن بها عددًا كبيرًا من الأعشاب النادرة وأعشاب البامبو والسرخس والزواحف.