السياحة في أستراليا

السياحة في أستراليا

السياحة في أستراليا

نتحدث في هذا المقال عن السياحة في أستراليا ، حيث تعتبر واحدة من أجمل مدن دول العالم وأكثرها للسياحة، نظرًا لما تتمتع به من طبيعة خلابة واستقرار أمني ومناخ معتدل معظم فترات العام.

معلومات عن أستراليا

تبلغ مساحة أستراليا ما يزيد عن 7.6 مليون كم مربع، وهي تعتبر أصغر قارة في العالم، وسادس أكبر دولة من ناحية المساحة.

يسكنها 21.9 مليون نسمة وفق إحصاءيات رسمية صادرة قبل عشر سنوات، حيث تعتبر اللغة الإنجليزية اللغة الأم، ولا يوجد دين رسمي لهذه القارة، لكن الديانات الثلاثة الأكثر انتشارًا هي البوذية، المسيحية، والديانة الإسلامية.

توجد قارة أستراليا في النصف الجنوبي للكرة الأرضية، يحدها من الشمال مضيق تورز وبحر تيمور وبحر أرفورا، من الجنوب ممر باس، ومن الشرق بحر كورال وبحر تسمان والمحيط الهادئ، والمحيط الهندي من جهتي الغرب والجنوب.

مناخ أستراليا جاف وتربتها قليلة الخصوبة، أرضها صحراوية في بعض الأجزاء، وبالنسبة لمناطقها فهي الأكثر اعتدالًا في المناخ، والمناطق الجنوبية يسودها مناخ البحر المتوسط.

 أهمية السياحة في أستراليا

تعتبر السياحة في أستراليا واحدة من أهم مصادر الاقتصاد الأسترالي حيث تمثل حوالي 2.5% منه، بواقع ما يعادل 36 مليار دولار أمريكي سنويًا، حيث يفد إليها السياح من مختلف جنسيات العالم خلال فصلي الشتاء والصيف، ومعظم فترات السنة.

وتعتبر مدن ملبورن، سيدني، جولد كوست، كوينزلاند، وهضبة أولورو، وصحراء أستراليا أشهر المزارات السياحية.

أشهر المعالم السياحية فى أستراليا

دار الأوبرا

توجد دار الأوبرا الأسترالية في ميناء جاكسون في العاصمة الأسترالية سيدني، متميزة بسلسلة من الأشرعة بيضاء اللون فائقة الجمال، وسقف غريب يجذب انتباه الناظرين.

جرى إنشاء هذه الدار لتكون منشأة موسيقية للأوركسترا السيمفونية ومختلف أنواع الحفلات الموسيقية، وتقديم العروض الدرامية.

ويحتوي دار الأوبر على 3 مسارح، من قِبل المهندس الدنماركي الأشهر يورن أوتسون.

أولورو

هو منظر طبيعي رائع للغاية يقع في جنوب غرب الإقليم الشمالي الذي يوجد في وسط أستراليا، حيث تم اكتشاف في عام 1872 على يد المستشكف الأجنبي أرنست إنجلز، حيث يعتبر ثاني أكبر صخرة في العالم؛ لأن طوله يبلغ حوالي 2.5 كم وعرضه 1.7 كم.

جسر هاربر

جسر هاربر أو جسر ميناء سيدني، الذي يربط الضواحي الشمالية لسيدني مع وسط المدينة، تم الانتهاء من بنائه عام 1932، تمر به السيارات و الدرجات كذلك في ممرها الخاص، يعد هذا الجسر الأكبر في العالم ولكن ليس الأطول.

حديقة كاكادو الوطنية

تقع هذه الحديقة في الإقليم الشمالي لدولة أستراليا، وتحتوي على حديقة برية مليئة بالحيوانات الثديية والزواحف والأسماك، والنباتات المحلية.

كما تحتوي على الصخور القديمة والكثير من المعالم الطبيعية الأخرى شديدة الأهمية مثل هضبة أرنهيم لاند وبعض الأحواض والتلال والصخور البركانية والسهول الرسوبية والسهول الفيضية.

جزيرة الكناغر (جمع كنغر)

تعتبر هذه الجزيرة ثالث أكبر الجزر الأسرتالية، وتحتوي على بعض الحيوانات مثل أسود البحر، الدلافين، الحيتان، والفقمات.