السياحة فى هونج كونج

شريف عاطف
السياحة والسفر
السياحة فى هونج كونج

مدينة هونج كونج بالصين أو الميناء المعطر حسب التسميات القديمة لها أول لؤلؤة الشرق، أغنى مدن الصين وأكثرها ارتباطًا بالغرب، منح لها استمرار الاستعمار البريطاني حتى 1997، والسياسة الصينية “دولة واحدة ونظامان” فرصة لأن تصبح أجمل الوجهات التي تربط بين الشرق والغرب، أو بين أوروبا وآسيا، وسوف نتعرف اليوم على السياحة فى هونج كونج.

معلومات عن هونج كونج

تحولت هونج كونج إلى إحدى أكثر الوجهات السياحية جذبًا للزوار في قارة آسيا، خاصة بسبب إتقان غالبية سكانها للغة الإنجليزية، وامتلاكها لوحدة من أحدث وأفضل شبكات النقل والمواصلات على مستوى العالم، وكونها من المراكز التجارية والمالية الأهم في آسيا.

تتمتع هونج كونج بامتزاج فريد بين الحداثة الأوروبية والعراقة الآسيوية، فتجد فيها انتشارًا للمعابد التقليدية وناطحات السحاب وبين الغابات والشواطئ، وكونها تجمعًا من جزيرة لانتاو وشبه جزيرة كولون بالإضافة إلى 200 جزيرة أخرى، يعطي المدينة حيوية ويضفي على جوها الاعتدال دائمًا.

تنتشر الحدائق والمحميات الوطنية في أكثر من ثلث مساحة هونج كونج، رغم تدمير غالبية الغابات الطبيعية خلال أحداث الحرب العالمية الثانية، كما توجد بها الجبال والتلال والأودية العميقة، ومناخها رطب وشبه استوائي، يجعل من الأعاصير ضيفًا دائمًأ، مع وجود فيضانات وانهيارات أرضية في بعض الأحيان.

السياحة فى هونج كونج

مدينة هونج كونج لا تنحصر في كونها مجرد مدينة مطلة على البحر تصلح للتبادل التجاري، فرغم أهمية موقعها قديمًا وحديثًا إلا أن المدينة تمزج في خفة ولطف بين الطراز الاستعماري الفيكتوري والثقافة الصينية الوطنية، وبين ناطحات السحاب المنتشرة تجد المباني القديمة الصينية، والمعابد، بالإضافة للنشاط التجاري البحري، الذي يغلف كل هذا التنوع، ما أدي إلي ازدهار السياحة فى هونج كونج.

المعالم السياحية في هونج كونج

ناطحات السحاب

تمتلك لؤلؤة الشرق أكثر عدد ناطحات سحاب لمدينة في العالم، وتوفر زيارة الشوارع فرصة لمعرفة المدينة من أعلى، ويحرص السياح على التقاط الصور من أعلى البنايات المنتشرة، ورؤية تطور مدينة آسيوية تفوقت على المدن الأوروبية.

داي دونج باي

شارع أكشاك الطعام التقليدية في هونج كونج، ويجذب الزوار الباحثين في زحام المدينة الصاخب عن فرصة لالتقاط الأنفاس، مع المقاعد التقليدية والأطباق السداسية للمكرونة والأكلات البحرية، التي تشتهر بها هونج كونج.

معبد بوذا

واحد من أهم المعابد في الصين كلها، يضم اثني عشر ألف تمثال مصغر لبوذا، بالإضافة للقاعات المختلفة وطراز البناء الفريد، ويوفر للزائر فرصة للقاء مع الشخصية الصينية عند جذورها تمامًا، فما من شيء أكثر تعبيرًا عن شعب من ديانته.

درب التراث بينج شان

غابة بينج شان هي واحدة من الغابات الحضرية في هونج كونج، توفر للزائر فرصة للتعرف مباشرة إلى التاريخ المحلي للبلد، ومشاهدة الاحتفالات التقليدية التراثية، والعمارة الصينية القديمة، والمباني والمعابد الباقية رغم الزمن.

أسواق مونج كوك

سوق ليلي ضخم في هونج كونج، ويوفر للزائر متعة المساومة مع الباعة المحليين، مع وجود عديد من السلع يندر أن توجد في سوق غيره، مثل الهدايا التذكارية التقليدية للنساء، وسوق الطيور والحيوانات.

ماكاو

مدينة مجاورة لهونج كونج، وتتاح زيارتهما بتأشيرة واحدة، وتوفر للسائح فرصة للتعرف على الجانب الآخر من الصين، حيث لا تبتعد عن هونج كونج سوى ساعة واحدة فقط.

حديقة المحيط

واحدة من أكبر حدائق الحياة المائية في العالم، تمتد على مساحة 170 فدانًا، وتوفر الفرصة للمتعة والباحثين عن العلوم البحرية على السواء، وتشمل مركزًا للتعليم وأقفاص سمك ضخمة.

خليج فيكتوريا

ثالث أكبر ميناء في العالم، ولا يسبقه سوى سان فرانسيسكو وريودي جانيرو، يربط بين جزيرة هونج كونج وشبه جزيرة كولون، والميناء غني بالأحياء المائية.

هونج كونج ديزني لاند

الشكل الصيني لديزني لاند، حيث تخلط الثقافة الغربية بالشرقية، لتخرج مزيجًا من الماضي والحاضر، وتوجد بها شخصيات ديزني الشهيرة، إلى جانب الروح الصينية الجديدة.

معبد وونج تاي سين

أحد أهم المعابد في الصين كلها، ويتمتع بمشاهد غنية ومؤثرة للعمارة الصينية القديمة، فوق ما يوفره للزائر من جو روحاني عميق.