السياحة فى ليتوانيا

السياحة فى ليتوانيا

تقع دولة ليتوانيا في شمال شرق أوروبا، في المنطقة المعروفة بالبلطيق، والتي كانت جزءا من الاتحاد السوفيتي قبل انهياره، وتعد من الوجهات السياحية المفضلة للأوروبيين، بفضل تنوع هائل في المعالم الطبيعية والسياحية، ووجود المتاحف والمهرجانات الموسمية الصاخبة، والتي تمنح الزائر فرصة للاستمتاع وتمضية وقت رائع، وتشتهر ليتوانيا بمياهها المعدنية العلاجية، حيث تعد مقصدًا استشفائيًا مهما، باستخدام المياه المعدنية والطين العلاجي.
تقع دولة ليتوانيا في المنطقة الشمالية الشرقية في أوروبا، وهي دولةٌ سياحيةٌ تستحق الزيارة، لما تحتويه من معالم سياحية وتاريخية وأثرية متنوعة بالإضافة إلى المتاحف، والمهرجانات، والمناسبات الثقافية التي تُنظمها، وهي دولةٌ يقصدها الزوار للعلاج في منتجعاتها الصحية التي تمتلك مياهاً معدنية وطيناً علاجياً طبيعياً، وسنذكر في هذا المقال بعض الأماكن السياحية في ليتوانيا، وفي هذا المقال نبرز السياحة فى ليتوانيا.

معلومات عن ليتوانيا

تقع ليتوانيا ضمن ما يعرف بدول البلطيق، ويحدها لاتفيا شمالا وروسيا غربًا، وروسيا البيضاء شرقًا، وبولندا بالجنوب الغربي، وبحر البلطيق، وتحررت الجمهورية عن الاتحاد السوفيتي السابق، وعاصمتها فيلنيوس.

انضمت ليتوانيا إلى الاتحاد الأوربي في العام 2004، وعدد سكانها نحو ثلاثة ملايين ونصف المليون نسمة، على إجمالي مساحتها البالغ 65.2 ألف كيلو متر مربع، وأغلب سكانها ينتمون للسكان الأصليين الليتوانيين، وبها بعض الأقليات مثل الروس والبولنديين، ولغتها الرسمية هي الليتوانية، ويدين الغالبية من أهلها بالمسيحية الكاثوليكية.

وساعد دخول ليتوانيا إلى الاتحاد الأوروبي على مساعدة الصناعة، وخصوصًا صناعة الأثاث والصناعات الغذائية، كما تتمتع بشبكة طرق جيدة جدًا، تربط بين مختلف مدنها الكبرى، وهي فيلينيوس، كاوناس، وكلابيدا، وتساهم الطاقة النووية في توفير الطاقة الكهربائية اللازمة للأنشطة الصناعية والمعيشية، وتعد مدينة كلابيدا أهم ميناء بها.

السياحة فى ليتوانيا

ازدهرت السياحة فى ليتوانيا بسبب الكثير من العوامل، حيث جعلت المباني الأثرية القديمة والمتاحف والكاتدرائيات الضخمة والأبراج من ليتوانيا مقصدًا سياحيًا مهما بأوروبا، إضافة إلى طقس جيد أغلب أوقات العام، جعل من ممارسة الرياضات المائية متعة لا تضاهى في ليتوانيا، بالإضافة للحدائق الكبيرة المفتوحة.

المعالم السياحية في ليتوانيا

تراكاي

مدينة قريبة من العاصمة فيلنيوس، وتحتوي على مجموعة من أهم المباني الأثرية، مثل قلعة تراكاي، التي تعود إلى القرن الرابع عشر، وبنيت لمنع هجمات قبائل الجرمان، كما تنتشر فيها البحيرات الطبيعية، والتي تزيد على المائتين، وتعد أهم الوجهات السياحية في ليتوانيا.

غيديميناس

ترجع شهرتها إلى البرج الباقي من القلعة العليا في العاصمة فيلنيوس، ولعب البرج دورًا مهما في تاريخ ليتوانيا، ما جعله مزارًا سياحيًا مهما، كما أنشأت الحكومة سكك حديدية معلقة لتسهيل الوصول إليه، بدل العبور فوق التل، وتمتد أسفله المشاهد الخلابة للطبيعة.

متحف كي جي بي

أحد المتاحف المختلفة، ويعرض جزءا من تاريخ القمع السوفيتي لليتوانيا، ومراحل نضال سكانها         ضد القمع، الذي قام به جهاز الكي جي بي السوفيتي (المخابرات السوفيتية السابقة)، ويعرض عمليات الإعدام التي تعرض لها المواطنون، وفترة الاحتلال، مقابل رسوم زيارة تقدر بـ 12 دولارًا.

بوابة الفجر

إحد البوابات التي شيدت لحماية العاصمة فيلنيوس، في القرن السادس عشر الميلادي، وتعد من أهم مزارات ليتوانيا.

برج تلفزيون فيلينوس

أطول أبراج ليتوانيا ارتفاعًا، وتم إنجازه في العام 1980، واستغرق بنائه 6 سنوات، وهو مصمم على شكل أرضية تدور كل ساعة إلا ربع، لمنح الساح فرصة لمشاهدة العاصمة من جميع الاتجاهات.