السياحة فى جزر القمر

السياحة فى جزر القمر

تنتمي دولة جزر القمر إلى الجانب الإفريقي من الوطن العربي، حيث أنها عبارة عن مجموعة من الجزر البركانية، وفي الأعوام الأخيرة تطجور القطاع السياحي لديها تطورًا كبيرًا، وسنتحدث عن السياحة فى جزر القمر.

جزر القمر

عاصمتها مدينة موروني، وتتميز بمناخها الاستوائي، حيث يتعاقب عليها فصلي الصيف والشتاء، حيث يتميز الأول بدرجات حرارة عالية تتعدى الـ29 درجة مئوية طوال فترات العالمية ويعتبر شهر أبريل أكثر شهور السنة ارتفاعًا في درجات الحرارة، أما فصل الشتاء فهو يتميز بجوه الجاف والبارد، ووجود الزوابع والأعاصير وهطول الأمطار بشكل مستمر ودائم.

السياحة فى جزر القمر

تمتلك دولة جزر القمر شركة طيران واحدة فقط، وهي شركة تحمل اسمها، وتوجد في العاصمة، ومركزها في مطار الأمير سعيد إبراهيم، كما أنها تمتلك مطارين آخرين، الأول هو مطار أواني ويقع في جزيرة أنجوان، والثاني هو بندر السلام الذي يقع في جزيرة موهيلي، كما ان دخولها لا يحتاج إلى تأشيرة فيزا، وهذا ساهم بشكل كبير للغاية في زيادة عدد السياح فيها.

صارت دولة جزر القمر تجذب السياح من شتى بقاع الأرض، بسبب احتوائها على الكثير من الشواطئ الخلابة التي تطل على المحيط الهادي والمناظر الطبيعية الرائعة ذات الجمال الأخاذ، ومناخها المعتدل طوال فترات العام ومرتفعاتها الجبلية الشاهقة ورحلات السفاري التي تنتشر في كافة أرجائها وشعابها المرجانية، بالإضافة إلى انخفاض أسعار الفنادق فيها، وارتفاع جودة الخدمات التي تقدمها، وسكانها الودودون الذين يتمتعون بوعي سياحي كبير، ويربحون بكل من يفد إليهم، ما جعل زيارة جزر القمر شيئًا محببًا للكثير من محبي السفر والسياحة حول العالم.

أهم الأماكن السياحية في جزر القمر

جبل كارتالا

يعتبر جبل كارتلا أكبر بركان نشط على مستوى العالم، حيث تبلغ فوهته ميلًا، وهو يثور بشكل مستمر ومعتاد، وعندما ثار في المرة الأخيرة في بدايات القرن الحالي شكل معلمًا صحراويًا، أصبح يجذب الكثير من السياح طوال العام.

جزيرة موالي

تعد جزيرة موال أصغر جزر هذه الدولة، وهي معروفة بشواطئها غير الملوثة ومياهها النقية، وهي أول محمية طبيعية في جزر القمر، وتستقطب أعدادًا ليست بالقليلة من السياح من مختلف دول العالم.
جزيرة القمر الكبرى

تعد واحدة من أهم المقاصد السياحية في البلاد، والتي تجذب محبي المغامرات والطبيعة ورحلات السفر، حيث أن فيها بركانًا نشطًا ضخمًا وعظيمًا، بالإضافة غلأى أنها تحتوي على جبل كارتالا الشهير، الذي يتميز بطبيعته الصحراوي.

جزيرة مايوت

تعد جزيرة مايوت من الجزر الهامة في دولة جزر القمر، بالرغم من أنها تابعة للنفوذ الفرنسي، وهي مشهورة بشعابها المرجانية الضمة التي تنتشر على حوالي 159 ميل من سواحلها، ما جعلها مقصدًا سياحيًا هامًا.

جزر القمر الغربية

لا تحتوي جزر القمر الغربية على الكثير من خدمات الفندقة والمرافق السياحية الهامة، غير أنها مكان مناسب لخوض المغامرات الجبلية ورحلات السفاري الرائعة، ولهذا فإنها تستقطب عشاق الهدوء والاسترخاء من كل دول العالم.