السياحة فى إشبيلية .. مدينة اسبانية ترقص على نغمات شرقية

شريف عاطف7 فبراير 2019383 مشاهدةآخر تحديث : منذ 10 أشهر
السياحة فى إشبيلية .. مدينة اسبانية ترقص على نغمات شرقية

مدينة إشبيلية أو سيفيليا الإسبانية، تعتبر إحدى أجمل مدن أوروبا، وأكثرها تعبيرًا عن امتزاج الحضارة الغربية بالحضارة العربية الإسلامية فترة حكم الأندلس، وتشع موسيقى الفلامنكو التقليدية من شوارعها وميادينها الرئيسية، لتضيف إلى بهائها السحر والغموض، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن السياحة فى إشبيلية.

مدينة إشبيلية

السياحة فى إشبيلية تعتبر من اكثر النشاطات التي تتميز به المدينة، ولمدينة إشبيلية موقعًا مهمًا في التاريخ الحديث، إذ كانت نقطة انطلاق كريستوفر كولومبس إلى العالم الجديد، وكانت كذلك إحدى آخر المدن الإسبانية التي خضعت للحكم العربي، ما جعلها روحًا تجمع بين كل الثقافات، العربية والإسبانية واللاتينية، كما يجتمع في تراثها كل العناصر السابقة من العمارة القوطية والإسلامية والأوروبية.

السياحة فى إشبيلية

الميناء الأثري

يوجد الميناء الأثري في إشبيلية يعد أحد التحف الفنية، حيث يمتد عبره “طريق أميركا”، ليجمع بين ثقافات متعددة، ونماذج بنائية من أميركا الشمالية والجنوبية، مثل المكسيك وكولومبيا وفنزويلا والبرازيل، وغواتيمالا، وهو من أبرز أسباب زيادة معدلات زيارة إشبيلية.

نهر الوادي الكبير

ويمنح نهر الودي الكبير، التي تقع على ضفافه إشبيلية للمدينة سحرًا خاصًا، وتقع إشبيليه في جنوب إسبانيا، في المقاطعة المعروفة بالأندلس، والتي استمرت فيها التأثيرات العربية حتى اليوم، سواء في العمارة أو أسماء المدن والمناطق، أو تراث المدينة التاريخي الثري.

قصر المورق الملكي

أحد أبرز الأبنية الملكية المنحوتة من الرخام، ويمثل قمة من قمم التقاء الطراز العربي بالأوروبي، وبالقصر عدد من المباني تجعل من زيارته رحلة متكاملة إلى أعماق الزمن الماضي، بحدائقه الفسيحة وممراته المتألقة وتحفة المحفورة يدويًا، والموقع بأكمله يقع ضمن قائمة اليونسكر للتراث العالمي، وشهدت حدائقه وممراته تصوير المسلسل الشهير لعبة العروش، بسبب حفاظها على أصالتها وتراثها المميز، ولن تكلف زيارته سوى 14 دولارًأ أميركيًا فقط.

ميدان إسبانيا

أحد الساحات العامة الحديثة نسبيًا في المدينة، حيث شيد في 1929، لكنه حافظ على تراث المدينة المعماري من خلال لوحات الفسيفساء التي تشتهر بها المدينة وإسبانيا عمومًا، ويعد أكبر ميدان في إسبانيا كلها، ويقع بالقرب من حديقة ماريا لويزا، والتي تضفي البهجة على الجو العام للميدان، وهي من أبرز أسباب زيارة إشبيلية.

الجداول المائية

تشتهر إشبيلية بجداولها المائية، التي يمكن التمتع بها عن طريق جولات بالقوارب الصغيرة، والتي توفر رؤية بانورامية لمواقع المدينة الأشهر، وفرصة لمعاينة هادئة للحدائق والقصور.

جولة بالحافلة في المدينة

تستمر جولة الحافلة العامة المريحة نحو ساعة وربع، وتمر في جميع مناطق المدينة الجديرة بالزيارة، وتوفر للسائح الحريص على مشاهدة كل شيء خريطة لتحركاته خلال الفترة التي سيقرر قضائها في أشبيلية، ويوفر الدور العلوي للحافلة فرصة لرؤية أفضل، ولمحبي التقاط الصور التذكارية أيضًا.

وتعد حافلة أشبيلية أهم مفتاح لزيارة المدينة فعليًا، حيث يمر مسار الحافلة بأهم المناطق، ويتوافر تعليق صوتي بعدد من اللغات على نقاط المسير.

الغداء في سوق محلية

المطبخ الإسباني خرج إلى النور نتيجة تزاوج المطبخ العربي والأوروبي، وبسواحلها القارية الطويلة تتمتع إسبانيا بواحد من أفضل المطابخ في حوض البحر الأبيض المتوسط، والأسواق المحلية في أشبيلية تقدم فرصة لا تعوض لمحبي التعرف إلى عادات الشعوب وأكلاتها التقليدية.