السياحة فى أوروجواي

السياحة فى أوروجواي

تعتبر دولة أوروجواي واحدة من أكثر دول العالم جذبًا للسياح من مختلف دول العالم، فهي لديها وجهات سياحية هامة مثل سالتو، بونتا دل إستي، بيريابوليس، وفي هذا المقال نبرز السياحة فى أوروجواي.

معلومات عن أوروجواي

تقع أوروجواي في جنوبي شرقي قارة أمريكا الجنوبية، ويسكنها اكثر من 3 ملايين شخص، وتحدها البرازيل من الشمال، والأرجنتين  من الغرب، وتبلغ مساحتها الإجمالية أكثر من 176 ألف كم مربع، وبالتالي تعتبر ثاني أصغر دول أمريكا اللاتينية مساحةً.

وبالنسبة للمناخ، فإنها تتمتع بطقس معتدل معظم فترات العام، وتكون كمية الأمطار متوسطة، ومعظم الأيام مشمسة والسماء ملبدة بالغيوم، ما يجعلها قبلة للسياحة من مختلف دول العالم.

السياحة فى أوروجواي

السياحة فى أوروجواي تمثل عائدًا كبيرًا للاقتصاد، زار أوروجواي في عام 2007 م حوالي 1.8 مليون سائح، وأنفقوا ما يقارب 800 مليون دولار بزيادة الثلث عما أُنفق في عام 2006، وذلك بسبب الدعم الحكومي الكبير الذي خصصته الحكومة، فالقطاعات السياحية في أوروجواي تشمل الترفيه، خدمات السفر، الإقامة، النقل، المشروبات، وخدمات الأغذية.

وتحتوي أوروجواي على الكثير من أماكن الترفيه والمتنزهات والمنتجعات السياحية والمسارح ومراكز التسوق.

الأماكن السياحية في أوروجواي

مونتيفيديو

هي عاصمة الأوروجواي، وأشهر مدنها الحية على الإطلاق وأكبرها، وفيها الكثير من المدن الحضارية الحديثة والقديمة مثل المركز التاريخي في بلادا إنديبندسيا، وتجذب السياح من مختلف دول العالم للتنزه في رامبلا وزيارة ميركادو ديل بويرتو لتناول الأطعمة المشوية الرائعة.

منحت منظمة اليونسكو الدولية التابعة للأمم المتحدة هذه المدينة لقب مهد التانجو، وفيها تزدهر كرة القدم، كما يُنظم فيها أطول كرنفال في أمريكا اللاتينية.

مدينة كولونيا ديل ساكرامنتو

تعد مدينة كولونيا ديل ساكرامنتو من أشهر المدن السياحية في دولة أوروجواي وأكثرها جمالًا، فشوارعها مرصوفة بالحجارة والحصى والشجيرات الجميلة تزين واجهات المنازل، كما أنها تضم منارة رائع توجد بالقرب من منطقة بلازا مايور.

تأسست هذه المدينة على يد الاستعمار الاسباني في القرن السابع عشر، وتعتبر أيضًا ضمن قائمة المدن التراثية وهي القائمة التي تصدرها منظمة اليونسكو العالمية.

بونتا ديل ديابلو

قرية بونتا ديل ديابلو من القرى المنفصلة وتبعد 5 ساعات عن العاصمة إذا قطعت هذه المسافة بالحافلة، ورغم ذلك تعتبر من المناطق المفضلة للسواح، حيث يمشون فيها ويتجولون ويحرصون على شراء التذكارات والهدايا، وفيها الكثبان الرملية المحيطة بالشواطئ، ويعيش فيها 1000 شخص في فصل الشتاء، ويمارس الصيادون هوياتها هناك، كما جرى بناء الكثير من البيوت لكي تقضي الأسر العطلات الصيفية وعطلات نهاية الأسبوع هناك.

بونتا ديل إستي

تعد منطقة بونتا ديل إستي من أبرز الواجهات السياحية في البلاد، وفيها الكثير من الشواطئ، وهي مكان اجتماعي وودود للغاية، لكنه من أغلى المقاصد السياحية في أوروجواي، لهذا يذهب إليه الفنانون والمشاهير ويقضون عطلتهم في الفنادق والمطاعم والنوادي وموانئ اليخوت.

كابو بولونيو

تعد كابو بولونيو أكثر الاماكن برودة في البلاد، وجرى إعلانها محمية طبيعية قبل 10 أعوام، ومن ثم فإن الوصول إليها صعب للغاية ويحتاج إلى مرشد سياحي أو متخصص، وتحتوي على الكثير من الاكواخ الخشبية التي أُقيمت على الشواطئ، لكن الخدمات الأساسية مثل الكهرباء والمياه الجارية غير موصلة بها، ومن ثم فهو يعتبر مكان بدائي، ولا يذهب إليه سوى محبي البعد عن صخب الحياة الحديثة والتكنولوجيا.