السياحة فى أسبانيا

السياحة فى أسبانيا

تعتبر أسبانيا ثالثة أكبر بلدان العالم جذبًا للسياحة بعد الصين وفرنسا على الترتيب، وتعتبر منطقة كتالونيا وجزر الأندلس والكناري والبليار من أكثر المقاصد السياحية المفضلة للزائرين الأجانب، وفي هذا المقال نستعرض السياحة فى أسبانيا.

معلومات عن أسبانيا

تقع أسبانيا في قارة أوروبا، على المحيط الأطلنطي من ناحية الغرب، كما تقع على البحر المتوسط من ناحية الجنوب، وتشترك في حدودها مع كل من فرنسا، أندورا، المغرب، والبرتغال.

يسكن أسبانيا حوالي 46 مليون مواطن، أكثرهم من المسيحيين الأرثوذكس كما يعيش فيها بعض الأقليات من المسلمين واليهود، ويتركز السكان في مناطق مدريد ومايوركا وكتالونيا.

وتعتبر أسبانيا واحدة من أكبر عشر اقتصاديات على مستوى العالم، بالرغم من أنها بلد زراعية، لكن نموها الصناعي بدأ منذ عام 1950، وتعتمد على التعدين، المنسوجات، بناء السفن، والصلب.

السياحة فى أسبانيا

تمثل السياحة فى أسبانيا مصدرًا كبيرًا للدخل، تعتبر أسبانيا واحدة من أجمل بلدان قارة أوروبا، فهي تمتلك شواطئ وسواحل وهضاب وجبال متنوعة، بالإضافة إلى جزرها المنتشرة على أكثر من بحر ومحيط، حيث عُرفت بتعدد وتنوع حضاراتها ما بين الحضارة العربية التي كان مركزها الأندلس والحضارات الأوروبية والرومانية القديمة، ومن ثم فإنك تجد الكثير من الأبنية والآثار الإسلامية في مدينتي الأندلس وغرناطة وقرطبة أيضًا، وتنتشر المعالم السياحية الأوروبية في بقية البلاد.

المعالم السياحية في أسبانيا

قصر الحمراء

يقع على هضبة مطلة على غرناطة التي تقع في جنوبي البلاد ويزورها السياح من مختلف دول العالم لمشاهدة آثار سلاطين بني نصر التي شُيدت في القرن 14.

ميزكيتا قرطبة

كان الجامع الرئيسي في مدينة قرطبة، بناه الأمويون وهو يتكون من الأعمدة والأقواس، وجرى تحويله إلى كنيسة قوطية.
الجامع الإسلامي الذي بنُي زمن الحكم الأموي المكون من الأقواس والأعمدة، والذي تم تحويلة حالياً إلى كنيسة قوطية، ويعتبر أحد المعالم الأسلامية والأثرية الشهيرة في إسبانيا.

نهر ريو تينتو

يوجد ريو تينتو في جنوبي غربي أسبانيا ويعرف بتلون مياهه بسبب التعدين، لذلك يُطلق عليه البعض لقب “النهر الأحمر”، حيث أنشطة التعدين التي تتم على طول مجراه وتتدفق مياهه على امتداد 100 كم، ويعد من أهم مواقع الجذب السياحي في أسبانيا، حيث تتشابه خصائصه مع كوكبي المشترى والمريخ، وفيه السكك الحديدية والقطار التي تعد وسيلة النقل الأساسية للسياح.

الإسكوريال

يعد الإسكوريال نصب تذكاري هام، يوجد في سان لورينزو الأسبانية، وبُني على الطراز الباروكي، حيث يعد وحد من أجمل المباني السياحية والأثرية في أسبانيا، ويرجع إنشاؤه إلى العصور الوسطى، وفيه ذكريات الحرب الأهلية في أسبانيا، ويتضمن قصر الملك فيليب الثاني وهو يوجد إلى جوار مذبح الكنيسة الرئيسي، والغر فيه مصممة بشكل بسيط للغاية، ومن خلالها تستطيع الاطلاع على قاعة المعارك التي تحتوي لوحاتها الجدارية على لقطات كثيرة من الحرب الأهلية.

برج هرقل

يوجد في ميناء لاكورونيا في الساحل الغربي لأسبانيا، حيث أنه عبارة عن منارة قديمة توجد في الطريق البحري للبحر المتوسط حتى شمالي غربي أوروبا، ويعبر برج هرقل عن قوة الرومان وحضارتهم العريقة، بسبب صموده ضد الكوارث الطبيعية من رياح ومياه الساحل وزلازل.