السياحة فى أربيل

2019-02-23T22:17:50+02:00
2019-02-23T22:18:27+02:00
السياحة والسفر
23 فبراير 2019889 مشاهدة
السياحة فى أربيل

تعتبر مدينة أربيل واحدة من أجمل المقاصد السياحية في العراق، وفي هذا المقال سنتحدث عن السياحة في أربيل، لما لها من باع طويل وتاريخ مشرف وحاضر رائع، بالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعيشها البلاد.

السياحة فى أربيل

مناخاً تعتبر أربيل من المدن التي تتمتع بمناخين هما المناخ الصحراوي ومناخ البحر المتوسط مما يجعل مناخها منخفض في درجة الحرارة ورطب شتاءاً ومعتدل في درجة الحرارة صيفاً.

الأماكن السياحية فى أربيل

تتميز أربيل بالعديد من المعالم السياحية والأثرية الجاذبة للسائحين والزوار طوال العالم نذكر من هذه المعالم:

محمية جبل سكران

  • تشغل حدودها شمال مدينة أربيل جغرافياً أي تقع في قضاء جومان.
  • محمية جبل سكران يمكن اعتبارها الحدود الفاصلة الرابطة بين العراق وإيران.
  • تتميز هذه المحمية بوجود المناطق الجبلية الجميلة التي تحيط بها، حيث يتواجد فيها الثلج طوال العام دون أن يذوب مما يُشكل منظراً ممتعاً للنظر.
  • تنتشر المناطق والكسبان الجليدية على إمتداد هذه المحمية مما يجعلها تمتلئ بالمناظر الطبيعية الخلابة الرائعة الي تسر الزائرين والسائحين الذي يقبلوا للإستمتاع بمثل هذه الطبيعة التي تستمر طوال العام.
  • ولعل أكثر ما يميزها وجود حديقة حيوان طبيعية بها العديد من الحيوانات.

جبل كورك

يمكن الوصول لجبل كورك شمال مركز مدينة أربيل ويمكن الوصول إليه بعدة طرق سواء كانت من خلال التلفريك أو من خلال المصعد الكهربائي التقليدي, ويتمتع المتسلق أو الصاعد لهذه الجبل بالإستمتاع بالمناظر الرائعة من أعلى قمة الجبل وكذلك تناول الأطعمة المختلفة في المطعم أو ممارسة عديد من الأنشطة الرياضية كنشاط التزحلق على الجبل و الجليد وربما تكثر هذه الظاهرة شتاءاً.

مصيف شقلاوة

يرتفع مصيف شقلاوة عن مستوى سطح البحر ما يقرب من 1000 متر وذلك على سفح جبل يعرف بجبل سفين, ولعل أهم ما يميز هذا الجبل باعتباره أعلى القمم الجبلية في العالم وجود مناظر طبيعية خلابة من أعلى قممه بما فيها الطبيعة الخضراء التي تغطيه من الكروم وبساتين العنب والرمان وما يضفي ذلك من أجواء استجمامية على الزائرين والسائحين الذين يقصدون هذا الشاطئ من مختلف أنحاء العالم للاستمتاع والاستجمام.

شلال كلي علي بيك

تشتهر مدينة أربيل وشلالها الرائع كلي على ربك والذي يضفي طابع من المغامرة والتشويق بتدفق المياه من أعلى قمم الجبال حتى سفوحها وهو يبتعد نسبياً عن مركز مدينة أربيل تقريباً 130 كيلو متر, ويعتبر من أروع مقومات ومعالم المدينة السياحية.

قلعة أربيل

  • تعتبر قلعة أربيل رمز للحضارة والتاريخ في هذه المدينة بما فيها الحضارة السومرية وكانت هذه القلعة قديماً معبد للآلهة ويقصدها السياح والزائرين من كافة أنحاء العالم بأعداد ضخمة.
  • ومن الجدير بالذكر أن عمر هذه القلعة يمتد لأكثر من ستة آلاف عام قبل الميلاد وكما أنها ترتفع تقريباً 431 متراً عن مستوى سطح البحر فهي مرتفعة نسبياً عن ضواحي المدينة.