السياحة العلاجية فى مصر

السياحة العلاجية فى مصر

تعتبر مصر من الدول السياحية الهامة على مستوى قارة إفريقيا والعالم العربي، حيث تستطيع استقطاب عدد كبير من السياح حول العالم سنويًا، وتتنوع الأغرا السياحية فيه، لكننا في هذا المقال سنتحدث عن أفضل وجهات السياحة العلاجية فى مصر.

السياحة العلاجية فى مصر

أسوان

تمتلئ مصر بالكثير من الأماكن التي تصلح مزارات سياحية علاجية مثل رمال محافظة أسوان التي تعمل على المساهمة في الشفاء من آلام الروماتيزم، حيث كان أغاخان الثالث مؤسسة الطائفة الإسماعيلية يعاني من آلام العظام وأمراض الروماتيزم، لكنه عندما زار مدينة أسوان، نعم بشتائها الدافئ العجيب، وكان ذلك على كرسي، وقاف بدفن جزئه السفلي في رمال النوبة، ثم تحسنت حالته الصحية تحسنًا مذهلًا بعد أيام قليلة، ليقرر استكمال حياته في هذه المدينة، وأمر ببناء قصر يطل على النيل، ومقبرة على التصميم الفاطمي وأوصى بأن يتم دفنه في هذه المقبرة، ومنذ تلك الواقعة صارت لأسوان شهرة واسعة على نطاق عالمي كواحدة من أهم مقاصد السياحة العلاجية على مستوى العالم.

وتنعم أسوان بمناخ جاغ ومنخفض الرطوبة وأشعة الشمس طوال فترات العام، ما جعلها مكانًا ومقصدًا سياحيًا عامًا لعلاج أمراض الربو والروماتيزم والالتهاب الشعبي وذلك من خلال الحصول على حمام رملي ساخن لمدة 15 دقيقة.

ويعد منتجع بيراميزا إيزيس من أفضل مقاصد السياحة العلاجية في أسوان، حيث يوجد في جزيرة موجودة في وسط نهر النيل، وفيه يستطيع الزائر أن يحصل على حمامات الرمال الصفراء المخلوطة بالرمال السوداء، كما أن جزيرة الفنتين من أشهر مزارات السياحة العلاجية في أسوان، وتُسمى بـ”جوهرة الجنوب”، حيث تبلغ مساحتها ما يزيد عن 140 فدانًا، وتضم واحدا من أكبر مراكز العلاج المتخصصة في مسألة العلاج بالرمال.

سفاجا

تتبع مدينة سفاجا محافظة البحر الأحمر، وهي ذات مقومات سياحية رائعة، فشواطئها مترامية بمياه فيروزية وجوها رائع طوال فترات السنة، وتتميز بأن لها سمعة سياحية علاجية رائعة للغاية على المستوى العالمي بسبب مياه بحرها المالحة، ما يجعل من يسبح فيها يشعر بتحسن كبير في نشاط الدورة الدموية وزيادة تدفق الدم في كل أعضاء الجسم، ولذلك تعتبر علاجًا فعالًا للغاية ضد مرض الصدفية، كما تعالج أيضًا مرض الروماتيود، حيث تحتوي رمالها على 3 مواد مشعة هي البوتاسيوم واليورانيوم والثوريوم لكن هذه المواد لا تضر الجسم، وتستخدم على نطاق واسع في معالجة هذا المرض.

الوادي الجديد

يوجد الوادي الجديد جنوبي غربي مصر، وهو يتمتع بشهرة سياحية واسعة، حيث استطاع استقطاب مئات السياح الراغبين في الشفاء من شتى بقاع الأرض، بسبب نقاء مناخها وعدم احتوائه على أي من مسببات التلوث وخلوه من الرطوبة، بالإضافة إلى وجود الشمس وسطوعها طوال فترات السنة، حيث تضم عشرات العيون والآبار الكبريتية التي تحتوي بدورها على عدد كبير من العناصر المعدينة التي توجد في الطمي والمياه وتفيد الجسم بدرجة كبيرة.

الرابط المختصر