الزعيم السوفيتي ميخائيل جورباتشوف

الزعيم السوفيتي ميخائيل جورباتشوف

ميخائيل جورباتشوف هو أحد أشهر الزعماء الروسيين في العصر الحديث وكان له دوره بارز في إنهاء الحرب الباردة بين الاتحاد السوفيتي السابق والولايات المتحدة أواخر القرن الماضي.

ميخائيل جورباتشوف

ميخائيل جورباتشوف من مواليد الثاني من مارس عام 1931، وكان والده يعمل في جمع المحاصل الزراعية وكانت أمه من العاملات أيضًا، وتميز ميخائيل جورباتشوف بالقدرة على التدريب والتعلم الذاتي من خلال استخدام آلات التشغيل، وأصبح ميخائيل جورباتشوف هو أصغر من يحصل على وسام الراية الحمراء وذلك لدوره النشط في جمع المحصول.

وأنهى ميخائيل جورباتشوف دراسته الثانوية بالحصول على مرتبة الشرف، كما أنه حصل على الميدالية الفضية عند تخرجه من المدرسة الثانوية، والتحق ميخائيل جورباتشوف بجامعة موسكو حيث درس القانون وتخرج عام 1950، كما حصل ميخائيل جورباتشوف على درجة الماجستير عند بعد وعبر المراسلة من معهد ستافروبول للزراعة وذلك في عام 1967.

وكان دخول ميخائيل جورباتشوف للعمل السياسي في سن مبكرة إذ أنه كان عضوًا في الحزب الشيوعي في الوقت الذي كان فيه في المدرسة الثانوية، وحصل على العضوية الكاملة بالحزب الشيوعي في عام 1952، وقد عرف عن ميخائيل جورباتشوف الإخلاص والاجتهاد في العمل ولذلك ترقى في المسؤوليات الحزبية ليكون السكرتير الأول للحزب في إقليم ستارفوبول ليكون أصغر رؤساء الحكومات في الأقاليم الروسية وذلك في عام 1970 وعمل من خلال منصبه على تحسين مستوى المعيشة وإعادة تنظيم المزارع الجماعية.

عضوية الحزب الشيوعي

وتم اختيار ميخائيل جورباتشوف عضوًا في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي في عام 1978 وبعدها بعام أصبح عضوًا في المكتب السياسي للحزب وظهر ميخائيل جورباتشوف في الحزب بشكل كبير في هذه الفترة، وكان لسفره للخارج دور في تشكيل آرائه في السياسة والاجتماع بما أهله ليكون أمين عام الحزب الشيوعي في عام 1985، وكان ميخائيل جورباتشوف يهدف لإحداث التغيير والإصلاح في الحزب الشيوعي واقتصاد الاتحاد السوفيتي السابق من خلال عدة مفاهيم كالانفتاح وإعادة الهيكلة بالإضافة لنشر مفاهيم الديمقراطية والتنمية الاقتصادية.

تولى ميخائيل جورباتشوف رئاسة الاتحاد السوفيتي السابق في الفترة ما بين 1988 -1991 واستطاع بناء علاقات مع الرئيس الأمريكي ورنالد ريجان من أجل تحسين العلاقات السوفيتية مع الغرب بما أدى في النهاية لانتهاء الحرب الباردة بين الاتحاد السوفيتي والغرب، وكان له دور في إسقاط جدار برلين وتوحيد ألمانيا.

التنازل عن الرئاسة

وتنازل ميخائيل جورباتشوف عن السلطة في عام 1991 بعد نجاح بوريس يلتسين برئاسة الجمهورية كزعيم للمعارضة وعدم قدرة ميخائيل جورباتشوف على تحقيق تقاسم السلطة معه في ظل الأزمات التي كان يعاني منها الاتحاد السوفيتي كمطالب الأوكرانيين والليتوانيين بالاستقلال.

وبعد ابتعاده عن رئاسة الاتحاد السوفيتي أسس ميخائيل جورباتشوف الحزب الاجتماعي الديمقراطي في روسيا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، واستقال من هذا الحزب في عام 2004، وأسس بعد ذلك حزب اتحاد الديمقراطيين الاجتماعيين، وفي الوقت الذي كان يظهر فيه ميخائيل جورباتشوف كزعيم سياسي فإنه ظهر في وسائل الإعلام الشعبية حيث لعب دور البطولة في عدد من الأفلام وشارك في تصوير إعلانات تلفزيونية بالإضافة لألبومات الأغاني، وحصل على جائزة نوبل للسلام في عام 1990 تقديرًا لدوره في تحقيق السلام الدولي.