الروائي غسان كنفاني

الروائي غسان كنفاني

غسان كنفاني هو أحد كبار الروائيين والكتاب السياسيين وكذلك النقاد، وعرف عنه الإبداع بجانب النضال الذي اشتهر به، وقد حصل رواياته بشهرة كبيرة وحصدت الكثير من الجوائز.

غسان كنفاني

ولد غسان كنفاني في مدينة عكا في عام 1936 وانتقل منها إلى مدينة يافا والتي تركها أيضًا مضطرًا بسبب وقوعها تحت الاحتلال الصهيوني في عام 1948، وقد أقام غسان كنفاني في جنوب لبنان مع أقاربه قبل أن تنتقل عائلته للإقامة في دمشق.

وقد اتسمت حياة غسان كنفاني بالصعوبة والقسوة حيث تعرض والده للاعتقال أكثر من مرة بسبب عمله السياسي في النضال الوطني والثورات التي كانت تشهدها فلسطين وهو الأمر الذي ترك عظيم الأثر في شخصية غسان كنفاني، وقد التحق غسان كنفاني بروضة الاستاذ وديع سري في مدينة يافا، وقد تعلم بجان اللغة العربية اللغتين الفرنسية والإنجليزية، وانتقل بعد ذلك لمدرسة الفرير حيث استمر فيها حتى عام 1948 وأكمل بعدها دراسة المرحلة الإعدادية في دمشق في الكلية العلمية الوطنية وانتقل بعد ذلك  لمدرسة الثانوية الأهلية، كما التحق غسان كنفاني بكلية الآداب بالجامعة السورية في عام 1954.

حياة غسان كنفاني

منذ شباب غسان كنفاني وقد عمل في النضال الوطني، وقد عمل كمدرس للتربية الفنية في المدارس التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في دمشق، ثم سافر للكويت في عام 1965 حيث عمل كمعلم للرياضة والرسم في المدارس الرسمية لدولة الكويت، كما أنه كان يعمل في الصحافة في ذلك الوقت، وكان بداية إنتاج غسان كنفاني في الأدب في هذه الفترة، وانتقل غسان كنفاني في عام 1960 لمدينة بيروت حيث عمل كمحرر أدبي في جريدة الحرية الأسبوعية.

وأصبح غسان كنفاني في عام 1963 رئيسًا لتحرير جريدة المحرر، كما أنه قد عمل في جريدتي الحوادث والأنوار وذلك حتى عام 1969 حيث أسس بعد ذلك صحيفة الهدف والذي ظل رئيسًا لتحريرها لفترة من الزمن.

ويعد غسان كنفاني لدى النقاد من النماذج الجيدة للروائي والكاتب السياسي والقصاص والناقد، حيث عرف عنه الإبداع في كتاباته بالإضافة لإبداعه النضالي طيلة حياته، وقد استطاع غسان كنفاني الحصول علي جائزة أصدقاء الكتب في لبنان في عام 1966 عن روايته ما تبقى لكم، حيث اعتبرت هذه الرواية هي الأفضل من بين رواياته في ذلك الوقت، وقد حصل غسان كنفاني علي جائزة منظمة الصحافيين العالمية، كما حصل جائزة اللوتي من اتحاد كتاب إفريقيا وآسيا في عام 1975.

روايات غسان كنفاني

ويأتي على رأس أشهر روايات غسان كنفاني هي رواية عائد إلى حيفا، وروايات رجال من الشمي وأرض البرتقال الحزين، بالإضافة لروايات أم سعد، وعن الرجال والبنادق، والقميص المسروق، ورواية العاشق، وما تبقي ى لكم، ورواية عالم ليس لنا، بالإضافة لرواية الشئ الآخر، وقد توفي غسان كنفاني في الثامن من يوليو عام 1972 بعد انفجار عبوة ناسفة في سيارته وضعت من أجل اغتياله من طرف إحدى الجهات المعادية له.