الرافعة المالية وخطورتها على التداول

محمد عادل
2020-12-06T01:14:31+02:00
اقتصاد وبورصة
1 يناير 2019862 مشاهدة
الرافعة المالية وخطورتها على التداول

إن العيش في هذا العالم الرقمي الكبير يدفعك إلى استخدام أساليب جديدة وناجحة لتحقيق مبالغ ضخمة من الأرباح. وكثيراً ما نسمع -يميناً ويساراً- عن الرافعة المالية، وقد يتبادر إلى ذهننا العديد من الأسئلة عند الرغبة في التداول في سوق الفوركس، فأكثر الأسئلة شيوعاً هي: ماذا يقصد بالرافعة المالية؟ وما خطوات استخدامها وما عملها؟ وهل من الممكن استخدام حسابات تداول إسلامية؟ ما هو أثرها وخطورتها على التداول؟ والكثير من الأسئلة التي سنقوم بشرحها في هذا المقال. ولكي تتجنب الوقوع في المخاطر عليك أن تتبع جملة من الخطوات التي تقلل من درجة خطورة استخدام الرافعة المالية.

الرافعة المالية

تعرَف الرافعة المالية على أنها الطريقة لاستخدام رأس المال المقترض عند رغبتك في الشروع في صفقة ما. وتعتبر من الطرائق المثلى التي تعمل على تدفق الأرباح برأس مال قليل، أو يمكننا القول “بأقل رأس مال”. يعتمد حجم الرافعة المالية على الشروط التي يوفرها وسطاء شركات الفوركس، ولهذا السبب يتصف بالتذبذب وعدم الثبات.

الرافعة المالية والتداول الإسلامي

تستطيع أنت كمتداول إسلامي التمتع بهذه التجربة وإنشاء حساب تداول إسلامي بعد أن تتأكد من أن شركات الفوركس تُتم جميع الصفقات الخاصة بعملية البيع والشراء في يوم واحد، وعند الساعة الخامسة من بعد الظهر تغلقها، ثم تقوم بفتحها من جديد كي تكون موافقة لنصوص الشريعة الإسلامية، وهذا ما يعرف بفوائد “الرول اوفر” المعروفة برسوم التبييت – وهي غير شرعية – في حال كانت الصفقة مفتوحة على مدار 24 ساعة.

وأما ما يخص الفائدة الربوية، فعلى العميل ألا يدفع أو يحصل على أي فوائد تخالف الشريعة الإسلامية كون أن عملية البيع والشراء تتم فورا.ويجب التأكد من عدم وجود أي مبالغ أو رسوم مخفية غير متفق عليها.

خطوات استخدام الرافعة المالية

لا شك أن الغاية المرجوة منها هي القدرة على زيادة العائد المالي المحتمل وهذا يأتي بعد هذه الخطوات:

  1. يتوجب عليك كمستثمر أولا أن تختار أصلا تريد أن تتداول عليه من إحدى المنصات التابعة لواحدة من أفضل شركات التداول الموثوقة في السعودية والتي توفر تداول الفوركس الإسلامي.
  2. عليك أن تحدد المبلغ الذي ستتداول به وهو الذي يسمى برأس المال.
  3. تعمل الرافعة باستخدام أسلوب الايداع الذي يعرف بالهامش، فانتبه إلى حسابك الإسلامي أن يكون دون هوامش.

الهامش “المارجين”

هو مقدار القيمة النسبية من أجل عقد صفقة ما باستخدام الرافعة المالية دون إهمال الفروقات السعرية، ومعدل الرفع المالي، والتحويلات الخاصة بالعملات. ولأنه يعتبر قرضا تستطيع من خلاله البيع والشراء بمبالغ أكبر من رأس مالك عليك أن تتأكد أن حساب تداولك الإسلامي خال من أية هوامش.

الأسواق الخاصة بالرافعة المالية

تتيح الأسواق التي يمكن استخدام الرافعة المالية بها مساحة كبيرة للمستثمرين الراغبين بالتداول بأكثر من سوق أو أصل ومنهم:

  1. الأسهم

تعتبر الأسهم من الملكيات الخاصة بشركة معينة، ويتم التداول بها في سوق الأوراق المالية من خلال عمليات البيع والشراء. وتتميز بتفاوت قيم أسهمها، فيمكنك استخدام الأسهم التي تتميز برافعة مالية ضخمة كأسهم شركة آبل أو فيسبوك، أو التداولباستخدام الأسهم ذاتالقيمة البسيطة.

  1. المؤشرات

تعرف المؤشرات بأنها رقم نسبي يشير إلى أداء مجموعة من الأصول، أو جهة من جهات معينة، أو قطاع من القطاعات. وهي لا تصنف تحت مظلة الأصول المادية، فلذلك لا يمكنك كمستثمر التداول بها إلا عبر منتجات توضح أسعارها المتحركة. كما أنها تشمل تداول العقود مقابل الفروقات.

  1. الفوركس

وهو يعرف بالآلية التي تقوم بتداول العملات الأجنبية (Foreign Exchange) بين كل من الأفراد، والمؤسسات المالية، والشركات كأداة فعالة لتحقيق الأرباح. ويمتاز هذا السوق بحجمه الكبير، وكثرة سيولته مما أدى الى ارتفاع أرقام المتداولين باستخدام الرافعة المالية.

  1. العملات الافتراضية

إن التداول بالعملات الافتراضية طريقة ناجحة. كما أنها تشبه سوق الفوركس في طريقة تداوله للأصول، إلا أنها تتميز بكونها لا تعتمد على البنوك أو الحكومات. ومن الأمثلة على العملات الافتراضية الشائع استخدامها: البيتكوين والإيثريوم.

مخاطر استخدام الرافعة المالية على التداول

لا يمكن إنكار حقيقة أن الرافعة المالية عملة ذات وجهين، أحدهما الربح والآخر الخسارة! فعلى الرغم من كونها أداة جاذبة للأرباح إلا أنها قد تتسبب بخسائر كبيرة، أو مشاكل مرهقة للأشخاص المتداولينبها، أو الوقوع تحت ضغط جملة من السلبيات مثل:

  1. إمكانية الخسارة فيها ممكنة وأحيانا تكون مهولة.
  2. عند التداول بالرافعة المالية لن تستطيع الاستفادة من الامتيازات التي تعطى للمساهمين.
  3. الحاجة إلى دفع تكاليف أو رسوم إضافية، وقد تكون غير موافقة للشريعة الإسلامية.

كيفية التحكم بمخاطر الرافعة المالية

ومن جهة أخرى، لقد بات ممكنا الإسهام في إدارة المخاطر التي تسببها الرافعة المالية وهذا عن طريق:

  • الاستفادة من فرصة استخدام وقف الخسارة.
  • عدم التداول بالصفقات التي تتميز برأس مال ضخم والبدء بصفقات صغيرة الحجم.
  • العمل على تقليل مبلغ رأس المال لكل صفقة.
  • اللجوء إلى استخدام رافعة تناسب حجم رأس المال. وهذه النصيحة توجه للمتداولين المبتدئين في هذا المجال.

ملخص القول: إن التداول باستخدام الرافعة المالية هو خطوة محفوفة بالمخاطر، وقد تكون السبب الرئيسي للوقوع في خسائر مكلفة وكبيرة.إن عملية التخطيط المسبق، والتأني وعدم العجلة في إصدار القرارات، واستشارة أهل الخبرة والعلم ما هو إلا طريق آمن نحو تحقيق الأرباح، وفرصة عظيمة لنمو الأموال.