الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي

الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي

المنصف المرزوقي هو أحد أشهر السياسيين في العالم العربي حيث هو الرئيس الذي يأتي لسدة الحكم في تونس والعالم العربي بعد ثورات الربيع العربي وإجراء انتخابات ديمقراطية نزيهة كما سلم السلطة إلى منافسه المعارض بكل سلاسة بعد انتهاء فترة رئاسته.

المنصف المرزوقي

محمد المنصف المرزوقي، من مواليد السابع من يوليو عام 1945 في قرية قرمبالية التابعة لولاية نابل التونسية، ويعرف المنصف المرزوقي بأنه سياسي ومفكر معارض لنظام الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي، كما أنها من نشطاء الدفاع عن حقوق الإنسان، كما أنه يحمل دكتوراه في الطب، ومفكر في السياسية والحقوق.

والتحق المنصف المرزوقي في عام 1957 بالمدرسة الصادقية، ودرس بعدها بمدينة طنجة المغربية عندما أقام والده بها، ثم التحق بجامعة ستراسبورج الفرنسية حيث درس العلوم الإنسانية، وشارك المنصف المرزوقي في عام 1970 في مسابقة عالمية بمناسبة مئوية المهاتما غاندي وفاز بها ليحيل ضيفًا على الحكومة الهندية لمدة شهر، وعمل المنصف المرزوقي كأستاذ مساعد في قسم الأعصاب بجامعة تونس، كما شارك في مشروع تجربة الطب الشعبي الجماعي في تونس.

حياة المنصف المرزوقي السياسية

والمنصف المرزوقي هو مؤسس ورئيس حزب المؤتمر من أجل الجمهورية، وهو الحزب الذي تم تأسيسه في ديسمبر من عام 2011 عقب نجاح الثورة التونسية، وكان المنصف المرزوقي رئيس للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، كما أنه رئيس تونس في الفترة ما بين عامي 2011-2014، وخسر الانتخابات الرئاسية في عام 2014 وأسس بعدها حراك شعب المواطنين الذي ضم عدد من الأحزاب التونسية، كما أسس في ديسمبر 2015 حزب حراك تونس الإرادة، كما أنه مؤسس المجلس العربي للدفاع عن الثورات والديمقراطية في يوليو 2014.

وشارك المنصف المرزوقي في أسطول الحرية الثالث الذي غادر اليونان في يونيه عام 2015 بهدف فك الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة، ولكن تم إلقاء القبض عليه مع مرافقيه من جانب السلطات الإسرائيلية وتم ترحيله بعد ذلك إلى فرنسا ثم عاد لتونس وتم استقبله من قبل المئات من مناصريه.

مكانته السياسية

وسبق أن اختارت مجلة التايم الأمريكية المنصف المرزوقي في عام 2013 من ضمن أكثر مائة شخصية مؤثرة في العالم، كما اختارت مجلة فورين بولسي الأمريكية في عام 2012 وكذلك عام 2013 المنصف المرزوقي في المرتبة الثانية من بين أفضل مائة مفكر عالمي، والمنصف المرزوقي متزوج  من الطبيبة الفرنسية بياتريس راين والتي سبق أن حملت لقب سيدة تونس الأولى خلال فترة رئاسته لتونس عقب الثورة.

وكان المنصف المرزوقي معارضًا لنظام الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي، ولذلك تعرض للاعتقال عدة مرات منها اعتقاله عام 1994 حيث ظل محبوسًا لمدة أربعة أشهر بشكل انفرادي، وأفرج عنه بعدها على خلفية حملة دولية تطالب بالإفراج عنه وتدخل من زعيم جنوب إفريقيا نيلسون مانديلا، كما أسس مع رفاقه في عام 1998 المجلس الوطني للحريات، كما تم اختياره كأول رئيس رئيس للجنة العربية لحقوق الإنسان بين عامي 1997 -2000.