الذاكرة وحل المشكله

Kholoud Gamal
ثقافة ومعلومات
12 مايو 20191025 مشاهدة
الذاكرة وحل المشكله

ظهرت العديد من نماذج تجهيز المعلومات التي تسعى نحو توضيح كيفية معالجة وتجهيز المعلومات داخل العقل البشري، وبالرغم من أن هذه النماذج جميعا تهتم بتجهيز المعلومات إلا أنها قد أظهرت تباينا واضحا نحو توضيح هذه الكيفية التي تتم بها المعالجة المعلوماتية.

يمكن تحديد أربعة اتجاهات أساسية لتجهيز المعلومات ومعالجتها، وهي: اتجاه نماذج المخازن المنفصلة، واتجاه نماذج مستويات التجهيز والمعالجة، واتجاه نماذج شبكات المعاني وأخيرا اتجاه نماذج التجهيز الانتشاري المتوازي للمعلومات.

وظائف نماذج الذاكرة

هناك ثلاث وظائف أساسية تتخلل نماذج الذاكرة والتي لها أهميتها في الأحداث والوقائع العقلية، هذه الوظائف الثلاث كالآتي:

الترميز

ويشير إلى العملية التي تتم بواسطة الجهاز العصبي حيث يتم استقبال أعضاء الحس لهذه المثيرات الخارجية والتي تعتبر مادة فيزيقية، تؤثر على الجهاز العصبي تأثيرا ثابتا نسبيا فتتحول إلى شفرة داخلية للموضوعات الخارجية أو الوقائع والأحداث وبذلك يحتوي الجهاز العصبي على تمثيلات داخلية للمثيرات.

التخزين

حيث استمرار الترميز المادي لفترة من الزمن، ويصور “میردوك” هذه العملية بشريط الكاسيت، حيث لا تتغير هذه المعلومات، ويعاد تخزينها إذا تعرضت للتضاؤل أو التداخل أو بداية النسيان. ويتم التخزين على ثلاثة نظم أو عمليات كما سبقت الإشارة (تخزين المعلومات الحسية، التخزين بذاكرة المدى القصير، التخزين بذاكرة المدى الطويل).

الاسترجاع

ويشير إلى الاستعادة من المعلومات المخزنة والتي قد تكون متاحة، ولكن صعبة المنال، فقد يرهقنا استرجاعها، حيث يكون الإنسان على يقين من وجود معلومات معينة في الذاكرة ولكنه لا يستطيع تذكرها في الحال ، ويبذل جهدا ذهنيا مضاعفا لمحاولة استعادتها، واسترجاعها.

يميز بيرنستين بين ثلاثة أنواع للاسترجاع هي التعرف والذي يحدث في وجود الشيئ ذاته، حيث يتم تحديده من بين أشياء أخرى قد تتضمن ما لم يسبق تخزينه، والاسترجاع المقرون ويحدث في غياب الحدث أو الشئ المتعرف عليه، والاسترجاع الحر.

الذاكرة وحل المشكله

  • يمكن تمثيل الانسان بنظام لتجهيز المعلومات عندما يمارس حل المشكلة، ويتوفر لديه عدد ضئيل وثابت من الخصائص العامة سواء بالنسبة للقائم بالحل، أو بالنسبة لبيئة المهمة وأهم هذه الخصائص إمكانية تعديل الإنسان لسلوكه بمرور الزمن مع تتابع تنفيذ عمليات التجهيز، والإنتاج المرتبطة بكل عملية
  • يتم حل المشكلة بالبحث خلال حيز المشكلة الذي تمثله بيئة المهمة في نظام تجهيز المعلومات.
  • يشير حيز المشكلة إلى مجموعة من العناصر أو الرموز والعمليات المتعلقة بتجهيز المعلومات، والحالة المبدئية والحالة النهائية أو الهدف المرغوب تحقيقه، ويستخدم القائم بحل المشكلة عددا من الحقائق والقوانين والقواعد المتاحة لحل المشكلة وتتميز بعض المشكلات بصغر الحيز. و أن تكون الول الصعوبة، حيث تكمن الصعوبة في عدم وضوح دلنة انتر الجزئية المطلوب إجراؤها، ويتضح ذلك جليا في مسند الاستبصار.
  • بالنسبة للمشكلات كبيرة الحيز والتي طلب إجرند؟ أطول للوصول للحل فإن صعوبتها تكمن في مقدار المعلومات الواجب الاحتفاظ به في الذاكرة في نفس الوقت وخلال فترة تطير معاملات التغيير أو الحركة. ويمكن تحسين مستوى أداء الأفراد في حل مثل هذا النوع من المشكلات التي تتصف بكبر الحيز من خلال تقسيم المشكلة أو الهدف الرئيسي إلى أهداف فرعية، يتم تحقيق كل منها على حده، لتخفيف عبء التحميل على الذاكرة، وتایل مقدار المعلومات المتناول في كل مرة.