الخوف من اتخاذ القرارات .. إليك هذه النصائح للتغلب عليها

28 أبريل 2020585 مشاهدة
 الخوف من اتخاذ القرارات .. إليك هذه النصائح للتغلب عليها

 الخوف من اتخاذ القرارات ، ليس كل فرد يملك شجاعة اتخاذ القرارات في حياته وليس بالأمر السهل كما يحدث لدى البعض، فهناك بعض الأشخاص يضطروا للهروب أو ترك أمر اتخاذ القرار لغيرهم كي يتجنبوا تحمل أي نتائج، وفي هذا الموضوع سوف نتعرف على الخوف من اتخاذ القرار والطرق التي مكن من شأنها أن تساعدك على التخلص من ذلك.

الخوف من اتخاذ القرارات

يعرف  الخوف من اتخاذ القرار بأنه يعني نقص الشجاعة لدى الأشخاص عندما يتخذون قرارًا معينًا تجاه أمر ما في حياتهم.

وهذا الخوف من اتخاذ القرار قد يؤثر على حياة الفرد، خاصة وأن الشخص يجب أن يعلم أن خوفه من اتخاذ القرار وتنفيذه سيحميه من النتائج التي هرب من تحملها بل على العكس، ومثلاً من الممكن أن يمر أحد الأشخاص بتلك النماذج الآتية لأمور توقفت بسبب الخوف من اتخاذ القرار مثل..

  • التوقف عن المنح الدراسية بسبب الخوف من الإقدام أو أتخاذ قرار بشأن هذا الأمر.
  • عدم زواجك من الشخص الذي تحبه نتيجة الخوف من التقدم معه في علاقتكما واتخاذ قرار في ذلك الشأن.
  • اقتراحات لم تقولها أو تعرضها لشعورك بالخوف.
  • فشل علاقات بسبب خوفك من العمل على حل المشاكل التي بها.
  • خسارة أشخاص نتيجة لخوفك من الاعتذار عن الأخطاء التي ارتكبتها.
  • لم تذهب لرحلات لأماكن دنت دومًا تحلم بالذهاب إليها، وذلك نتيجة لخوفك من اتخاذ قرارتك وذلك جعلك تفوت الكثير من السعادة والمغامرة.

تأثير  الخوف من اتخاذ القرارات

لا شك أن ردود أفعال كل منا تختلف تجاه اتخاذ قرار ما في أمر معين، لكن في النهاية يعد السبب واحد وهو الخوف وربما تكون قد مررت بأحد هذه المراحل عندما اتخذت قرار ما وأنت تشعر بالخوف.

الشعور بالشلل والعجز

وهذه المرحلة تعد من أصعب وأخطر المراحل التي تؤثر في ردة فعل الشخص وبشدة وذلك نتيجة خوف الفرد من اتخاذ القرار، حيث يشعر الفرد في داخله بالشلل وعدم القدرة على التقدم، كما يشعر الشخص وأن حياته أشبه بالضباب الذي لا يرى منه شيء، وتبدأ علامات الحزن في الظهور عليه نتيجة لذلك.

الشعور بالسلبية

في الأغلب يعد الأشخاص السلبين هم الأشخاص الذين يحاولون دائمًا تجنب أي صراع محتمل، بل وربما يكن إرضاء الطرف الآخر هو الأساس لديهم كما يحاولون عدم إظهار أي ملامح تعبر عن الضيق بداخلهم، لذلك تجدهم هادئين ويظهر عليهم الهدوء والرضا وعدم الاعتراض لكن في الحقيقة تجدهم ينفجرون بداخلهم وهو ما قد يظهر في أي لحظة خلال ردود أفعالهم الغير مألوفة أو العنيفة.

الوقوف في المنتصف

مع هؤلاء الأشخاص لن تستطيع أن تجد إجابة واضحة إذا طرحت سألتهم عما تحمل الخيارات، فعلى سبيل المثال إذا سألتهم كيف يرون هذا المنتج أزرق أم أحمر خلال جدل شهير على المنتج لن يعطوك أبدًا إجابة محددة وذلك نتيجة خوفهم من إبداء رأي محدد أو اتخاذ قرار يكن مخالفًا لقرار الآخرين.

وإن كنت من هؤلاء الأشخاص فذلك في الواقع قد يفقدك العديد من الفرص في الحياة وسوف تقابل الكثير من الأشخاص المدركين للفرص في الحياة ويحددوا جيدًا ماذا يريدون.

التعبير بحزم عن ما تريد

إذا كنت من الأشخاص الذين يعرفون ما يريدونه جيدًا ولديك القدرة على أن تعبر بوضوح عن ذلك فهذا من الأشياء الرائعة، فعلى العكس هناك بعض الأشخاص ينتظرون من غيرهم أن يعرف ما يدور بداخلهم وينتظروا منهم بأن يقوموا هم عن التعبير عن ذلك، وهو ما قد يسبب لهم الأذى في مشاعرهم، وهذا الشعور بالأى سوف تنساه إذا عبرت عما تريد بوضوح.

اتخاذ القرار بحماس كبير

في هذه المرحلة من اتخاذ القرار يتمتع أصحابها بقدرة عالية على تحديد ما هو جيد لهم وبالفعل يقدمون على القيام بخطوة جريئة لكي يحصلوا عليها، وأصحاب هذه الشخصية يتمتعون بالقوة ومهارات القيادة كما أنهم لديهم قدرة على التواصل بسهولة.

نصائح ستساعدك على اتخاذ القرار

هناك بعض النصائح التي من شأنها قد تساعدك كثيرًا على أن تتخذ القرار بشأن أمر ما حتى ولو كان ذلك الأمر بسيطًا، ولا تستطيع أن تتخذ قرارًا بشأنه، ومن هذه النصائح..

  • حدد المشكلة أو السؤال أو الخيار الذي يجب أن تتخذه بشأن أمر ما بشرط أن تكون تمر بتلك الحالة الآن.
  • حدد الخيارات المتاحة بالنسبة لك وضعها أمامك لكي تستطيع اتخاذ القرار.
  • حدد النتائج المترتبة على كل اختيار سوف تتخذه سواء كانت آثار محتملة من قريب أو بعيد.
  • حدد معدل الماطرة والمنافع في اتخاذ قرار معين.
  • حدد أكثر الخيارات التي تتوافق مع مبادئك.
  • حدد اكثر الخيارات صحة لديك.
  • حدد مع نفسك عما إذا كان القرار الذي ستتخذه سيؤثر عليك في الفترة الحالية أم على المدى البعيد.
  • تحدث عن خياراتك مع شخص تثق به وسجل نصائحه التي ترى أنها مناسبة ومفيدة لك.
  • استعن بصديق لك أو مراقب كي يرى نتائج التغيير عليك وهو ما يشجعك كثيرًا على مزيد من التقدم.

كيف تتخلص من خوفك من اتخاذ القرار ؟

قم بتسجيل الملاحظات

عندما تفكر كل مرة في الموقف الذي يجب أن تتخذ قرار بشأنه حاول أنت تقم بتسجيل ملاحظاتك عن الأشياء التي شعرت بها في دفتر ملاحظات خاص بك، واكتب ما شعرت به فقط ولا تقم بالتحليل.

وعلى سبيل المثال، إذا فكرت كم تكره وظيفة أو شيء ما فقم بتسجيل ذلك، وفي وقت لاحق سوف تفكر في الأسباب التي تجعلك تكره هذه الوظيفة، فقم بتسجيل الأسباب، وبعد مرور أسبوع مثلاً قم بعمل خيارين والخيار الذي تجد فيه عدد أكثر من الأصوات قم باتخاذه.

قم بتحديد ماذا تكره بالضبط

عندما نشعر بعدم راحة ونقاوم فعل شيء ما يعود ذلك بسبب خوفنا من شيء معين أو نتيجة لاعتقاد معين، فمثلاً إذا قام الشخص بتسجيل أنه يكره الاستيقاظ مبكرًا يقم بتسجيل مشاعره في ذلك الوقت.

المعرفة الجيدة بأنك تملك حق التغيير

يجب ان تعلم جيدًا بأنك ان اخترت شيئًا ما فأنت تملك أيضًا القرار بشأن تغييره في الوقت اللاحق، كما يمكنك تغيير أفكار حول أمر مان فهنا أنت تحسب رودد فعل الناس وما سيقلونه وهذا الخوف سوف يعيق من الاستمتاع بحياتك أو أنك تقوم بما يفيدك وترتاح له.

وحاول دائمًا أن تردد تلك الجملة: “أنا لا استطيع التحكم فيما يعتقده الناس عني، ولا يهمني ما يعتقده الناس”.

 توقف عن تضخيم الأمور

يجب أن تضع الأمور في حجمها وتوقف عن تضخيمها، فمثلاً إن كنت في وظيفة واضطررتك الظروف لتقديم استقالتك أو تم طردك نتيجة خطأ ما وغذا توقف مشروعك الخاص ايضًا إعلم أنها ليست نهاية العالم بل ابدأ من جديد وانظر للفرص الجديدة والتجارب والمغامرات الممتعة وحاول أن تستفد منها كثيرًا في المستقبل.

 اطلق خيالك

  • حاول أن ترسم تصورين أحدهما تتخيل فيه أنك في مكتبك الخاص بعملك الخاص بك، والآخر وانت تتخيل نفسك وأنت ترتدي ملابس خاصة مناسبة لعملك في مكتب بالشركة.
  • وقم الآن بتسجيل تصوراتك في ورقتين وضعهما في وعاء زجاجي وضع أحدهما في يدك اليسرى والآخر في يدك اليمنى وحدد أيهما حصل أكثر على انتباهك، وأيهما تشعر بأنه الأصح والأكثر متعة وهو ما سوف يجذب عقلك للشعور به أو التفكير فيه، وهذا حقًا سيكون ما تود أن تختاره.
  • وفي النهاية يجب ألا تتردد عندما تتخذ قرار في أمر ما تمر به، بل تشجع وتحمل النتائج أي كان قرارك، واعلم أن الهروب سوف يزيد من تعقيد الأمور.
كلمات دليلية