الخلافات الزوجية الشائعة

2019-03-20T21:33:50+02:00
2019-08-19T12:45:04+02:00
حواء وآدم
شيماء مصطفى20 مارس 2019380 مشاهدةآخر تحديث : منذ 9 أشهر
الخلافات الزوجية الشائعة

توجد العديد من الخلافات الزوجية الشائعة التي تنتشر بين معظم الأزواج بشكل كبير، إلا أن القلة منهم فقط يستطيعون تجاوز هذه الخلافات والمرور منها بسلام بدون أن تؤثر على العلاقة الزوجية أو أن تعكر مجرى الحياة بينهما.

الخلافات الزوجية الشائعة

فالعلاقة الزوجية تواجه العديد من الأزمات خاصة في بداية الارتباط بين الزوجين، وتلعب هذه الأزمات دورا كبيرا في هذه العلاقة، حيث أنها من الممكن أن تكون سببا في توطيد العلاقة وتقويته كما أنها قد تكون سببا في تدهورها والإطاحة بها، حيث أننا نجد أن الأسباب التي تؤدي إلى وقوع هذه الأزمات متعددة ومختلفة، إلا أنه مهما كبرت هذه الأزمات فإنه ينبغي على الشريكين أن يحاول كل منهما التوصل لحل هذه الأزمات بشكل صحيح وبأي وسيلة، لكي يتمكن كل منهما من الحفاظ على استقرار العلاقة الزوجية بينهما.

أهم أسباب الخلافات الزوجية

النقود

تعتبر النقود من أبرز الضغوطات التي تتسبب في وقوع الأزمات الشديدة بين الشريكين، إلا أنه عندما تكون النقود سببا في الخلاف بين الزوجين ففي أغلب الأوقات يكون هذا الخلاف إنما هو مجرد رمز لشيء آخر بينهما، كالخلاف على إدارة المنزل، وبالنظر في الأوضاع المالية والاقتصادية في العالم أجمع نجد أنها تمر بمرحلة صعبة جدا مما يؤدي إلى ظهور الخلافات بين الأزواج حتى لو كانت مشاكل تافهة بعيدة عن أصل الخلاف وهو النقود.

الأطفال

كما تعتبر الأطفال من أبرز مصادر الخلافات بين الزوجين، فعلى الرغم من أن وجودهم يعطي للحياة طعما جميلا، إلا أنهم يمثلون أحد أهم الضغوطات على الزوجين، وذلك لأن رعاية الأطفال تتطلب وقتا كبيرا وجهد أكبر، كما تتطلب إحساس كلا من الطرفين بالمسئولية، ومن هنا يأتي السبب في ظهور القلق والخوف من التقصير في توفير متطلبات البيت والأطفال، وبالتالي عدم وجود الوقت لتوطيد العلاقة الزوجية وتقويتها بين الطرفين.

صعوبة التواصل

ومن أبرز المشاكل الزوجية التي نجدها كثيرا في يومنا هذا صعوبة التواصل بين الزوجين أو التواصل بطريقة خاطئة من أحد الطرفين وهو ما يتسبب في انهيار العلاقة، كما يتسبب في اتخاذ القرارات الغير صحيحة، وهذا التواصل الخاطئ يظهر نتيجة تباعد الأفكار بين الطرفين، أو أنانية أحدهما وتسلطه وحبه للتحكم في الآخر.

ولكي نتجنب المشاكل التي تظهر بسبب صعوبة التواصل، فيجب على كل من الزوجين أن يتمتع بالحكمة في التصرف والصبر على شريكه ومحاولة فهمه أكثر، والحرص على أن يكون رد الفعل موزون ومتفهم لموقف الآخر.

العادات السيئة

على الرغم من وجود بعض العادات الجيدة لدى الزوجين إلا أنه لابد من ظهور العادات السيئة لكل منهما أيضا، والتي يؤدي تراكمها إلى ظهور النزاعات بين الزوجين، وذلك مثل سرعة الغضب، أو أن يقوم أحد الطرفين باتخاذ القرار الذي يراه على حساب الطرف الآخر، أو أن يقوم أحدهما بالاعتماد على الآخر في تحمل بعضا من واجباته ويهمل هو البعض الآخر.

ومثل هذه الخلافات يسهل التوصل إلى الحلول المناسبة لها، وذلك عن طريق حرص كلا من الزوجين على الخروج من هذه الحالة وتغيير هذه العادات السيئة، مما يدفع بالعلاقة للأمام مع ظهور النتائج الإيجابية لما يفعله الطرفان والذي يؤدي إلى توطيد العلاقة بينهما.

هذا المقال تحت رعاية موقع أنا لوزا النسائي.

اترك تعليقك..