التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

“الخارجية المصرية” تتابع تحقيقات حادث مقتل “وليد حمدى” فى السعودية

“الخارجية المصرية” تتابع تحقيقات حادث مقتل “وليد حمدى” فى السعودية

المصطبة – كلف وزير الخارجية القطاع القنصلى في الوزارة بمتابعة حيثيات وتحقيقات الحادث الذى تعرض له المواطن وليد حمدى أمس في المملكة العربية السعودية على يد مجموعة من المواطنين السعوديين الذى ضربوه ودهسوه بالسيارة، ما أدى إلى وفاته.

وأوضح قائلا إن قنصليتنا العامة فى الرياض أوضحت أن ثلاثة من الجناة الذين تم إلقاء القبض عليهم هم من أسرة واحدة، وأنه تم تحويل كل المتهمين إلى هيئة التحقيق والادعاء العام فى جنوب الرياض، وجارٍ التحقيق معهم وتحويلهم للطبيب الشرعى.

وقال السفير هشام النقيب مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين فى الخارج إنه فى إطار المتابعة الحثيثة لوزارة الخارجية لأوضاع مواطنينا بالخارج.
أضاف مساعد الوزير أن جثمان المواطن وليد حمدى موجود حالياً بمستشفى الإمام وأن قنصلنا العام فى الرياض قد تواصل مع مدير مكتب رئيس هيئة الادعاء العام، حيث أكد الأخير حرص السلطات السعودية على الإسراع بالانتهاء من التحقيقات وتقديم الجناة للعدالة، كما قامت القنصلية بإيفاد مستشارها القانونى لحضور التحقيقات بسراي النيابة وتكليف مكتب محاماة بالتواصل مع أسرة المتوفى، فضلاً عن تواصل قنصليتنا العامة بشكل مباشر مع أسرة المتوفى لاستعراض الإجراءات الخاصة بنقل الجثمان إلى أرض الوطن.

التعليقات