أعراض الحمل يوم 15 من بعد انتهاء الدورة الشهرية

أعراض الحمل يوم 15 من بعد انتهاء الدورة الشهرية

الحمل حلم كل امرأة فى العالم، حيث تنتظر المرأة أى علامة تبشرها بحدوث حمل قبل ميعاد دورتها الشهرية الثانية، وتزداد فرصة حدوث الحمل فى أيام التبويض، والتى تبدأ من اليوم الرابع عشر تقريباً فى حالة الدورة الشهرية المنتظمة (28 يوم)، ويمكن حدوث الحمل يوم 15 من الدورة، حيث يعد اليوم 15 من الدورة من أفضل أيام التبويض التى تزداد فيها فرصة حدوث الحمل، وتشعر الحامل فى حالة حدوث الحمل أيام التبويض ببعض الأعراض الخفيفة، وهذا ما يتم التعرف عليه بالتفصيل من خلال هذا المقال.

ما هو التبويض وما الذى يقصد به؟

يقصد بالإباضة أو التبويض أن تخرج البويضة من أحد المبايض حتى يتم تخصيبها من قِبل الحيوان المنوي، وتبدأ أيام التبويض من اليوم الرابع عشر من نزول الطمث وذلك لمن تكون دورتها الشهرية منتظمة كل ثمانية وعشرين يوم، حيث تصبح البويضة صالحة للتلقيح لمدة من اثنا عشر ساعة إلى ثمانية وأربعون ساعة تقريباً، وتأخذ البويضة المخصبة وقت يتراوح ما بين ثلاثة إلى أربعة أيام حتى تصل للرحم.

أعراض الحمل يوم 15 من بعد انتهاء الدورة

يمكن حدوث الحمل أيام التبويض، ويمكن ملاحظة أعراض الحمل أثناء أيام التبويض بسهولة، وذلك من خلال ما يلى:

  • فى حالة حدوث حمل يوم 15 من بعد انتهاء الدورة تشعر الحامل بإنتفاخات وغازات بالمعدة، ويرجع السبب فى ذلك إلى ارتفاع معدل هرمون البروجسترون، والذى بدوره يتسبب فى عسر الهضم، وبالتالى الإصابة بالغازات التى تؤدى إلى انتفاخ البطن والإصابة بالإمساك.
  • تشعر الحامل بضغط بسيط فى المنطقة السفلية من البطن.
  • قد تصاب الحامل بالتشنجات والتى تكون قريبة الشبه من تشنجات الدورة الشهرية.
  • الشعور بآلام بأحد المبايض.
  • الشعور بتقلصات فى الرحم والبطن والمبيض.
  • زيادة الإفرازات المهبلية عن المعدل الطبيعي.
  • تشعر الحامل بآلام فى المنطقة السفلى من البطن تشبه إلى حد كبير آلام الدورة الشهرية.
  • تشعر الحامل بآلام أثناء التبول، وتكثر عدد مرات التبول، وخاصة فى الصباح.
  • الإحساس بالإجهاد والتعب، والرغبة فى النوم لساعات طويلة.
  • تغيير لون حلمات الثدى إلى اللون الداكن.
  • سقوط القليل من الدم.
  • تزداد حاسة الشم نتيجة لارتفاع معدل هرمون الأستروجين.

نصائح للحامل فى الأسابيع الأولى من الحمل

تتعرض المرأة الحامل لخطر نزول الجنين فى الأسابيع الأولى من الحمل، لذلك يجب الإبتعاد عن كل ما يزيد من فرصة تعرض الحامل للإجهاض، وذلك من خلال ما يلى:

  • يصعب التأكد من الحمل فى أسابيعه الأولى من خلال اختبار البول، لهذا ينصح بإجراء اختبار الحمل حتى يمكنك التأكد من الحمل.
  • الإهتمام بزيارة الطبيب وأخذ الأدوية اللازمة والمكملات الغذائية.
  • ضرورة أخذ الفوليك أسيك وقت التخطيط لحدوث الحمل، حيث تظهر أهمية الفوليك أسيك فى النمو الطبيعى والصحى للأجنة.
  • ضرورة تناول الطعام الصحى المتوازن الغنى بالفيتامينات والمعادن وجميع العناصر الغذائية التى يحتاج لها الجسم، لضمان التغذية السليمة للأم والجنين.
  • الإبتعاد عن أداء الأعمال الشاقة، أو رفع الأوزان ثقيلة، لتجنب تعرض الحامل للإجهاض.
  • الإبتعاد عن الأشعة التى تضر الجنين مثل: الأشعة السينية، وأشعة الليزر.
  • الإبتعاد عن الضغوط النفسية والعصبية، وعن جميع مسببات القلق والتوتر.
  • ضرورة شرب كمياة وفيرة من الماء بشكل يومى.
  • أخذ الأدوية المثبتة للحمل عند الضرورة، مثل: أقراص الإندوميترن والدوفاستون.
  • ينصح الحامل بأن تأخذ الكميات المطلوبة من هرمون البروجسترون فى حالة إذا كانت بطانة الرحم ضعيفة، حيث أنها تساعد على تعزيز بطانة الرحم، وبالتالى تقليل فرصة التعرض للإجهاض.
  • ضرورة الإبتعاد عن شرب الكحول، والإبتعاد عن التدخين.
  • ضرورة الإبتعاد عن تناول الأكل الضار، والوجبات السريعة.
  • عدم الإكثار فى شرب المشروبات الغنية بالكافيين.