علاج الحساسية عند الأطفال

علاج الحساسية عند الأطفال

عادة يجد الكثير من الأمهات مشاكل في الحساسية عند الأطفال، خاصة حديثي الولادة حيث يكون لديهم حساسية من أشياء كثيرة جدا، ويبحث الكثير من الأمهات عن علاج لذلك، يمكننا أن نعرف الحساسية على أنها رد فعل مناعية تجاه شيء غير طبيعي من المواد لا يتقبلها الجسم، وبالتالي تظهر تلك ردة الفعل، حيث إن الحالات التي تظهر فيها الحساسية، يقوم الجهاز المناعي بتهيئة نفسه لمحاربة تلك المادة، ويراها تشكل خطرا على جسم الإنسان، يبدأ في مهاجمتها، وهو ما يمكن أن ينتج عنه عدد من الأعراض الناتجة عن ردة فعل الجهاز المناعي، وسوف نتعرف اليوم على علاج الحساسية عند الأطفال.

وعادة الأطفال يكون لديهم الحساسية تجاه بعض أنواع الأطعمة أو بعض لقاحات النباتات أو تناول بعض الأدوية، ونستعرض من خلال هذا التقرير أبرز الطرق التي يمكن من خلالها علاج الحساسية عند الأطفال.

علاج الحساسية عند الأطفال

عادة لا يوجد علاج نهائي يمكن أن يصفه الطبيب لأي طفل يشفيه نهائي من مرض الحساسية، ولكن يمكن السيطرة على تلك الأعراض من خلال تناول بعض الأدوية، واتباع بعض النصائح للوقاية من حدوث ردة الفعل التحسسية، وتعتبر أفضل الطرق للتخلص من مشاكل الحساسية هي تحديد السبب الرئيسي فيها وتجنبه بشكل دائم، لذلك يجب على الأهل الحرص على تعليم طفلهم المصاب بالحساسية طرق الوقاية والعلاج من هذا المرض.

مضادات الهيستامين

ومن أبرز الأدوية التي يتم استعمالها لمعالجة الحساسية مضادات الهيستامين، والتي تعمل بشكل كبير على إيقاف رد فعل الجهاز المناعي، ويعمل على التقليل من أعراض المشاكل التي تنجم عن الحساسية مثل الانتفاخ والحكة وغيرها من المشاكل، ويجدر بنا الإشارة إلى أن مضادات الهيستامين تعتبر واحدة من أكثر الأدوية التي لها فعالية كبيرة في التخلص من الأمراض والأعراض المصاحبة للكثير من المشاكل الصحية مثل حم القش وغيرها من الأمراض، وعادة ما يلجأ الطبيب لها.

مضادات الاحتقان

وعادة يتم استخدام تلك المضادات مع الهيستامين في حالات معينة فقط مثل إصابة الطفل بحمى القش وللتخلص من الاحتقان الموجود في الأنف نقوم باستخدام تلك الحالة، ويجب عدم استخدام أدوية لفترة طويلة في علاج الحساسية حتى لا يُعرض الطفل للكثير من المضاعفات والآثار الجانبية التي هو بغنى عنها، حيث إن مثل تلك الأدوية عادة تكون مصحوبة بآثار جانبية مثل زيادة في نبضات القلب، والحركة بشكل مفرط، ووجود صعوبة كبيرة في النوم، والقلق والتوتر بشكل كبير.

كرومولين الصوديوم

أيضا هذا الدواء من الأدوية التي تستخدم بشكل كبير في علاج الحساسية ويمكن استخدام هذا الدواء كثيرا، حيث يعتبر واحدة من الأدوية التي ليس لها أي آثار جانبية، ومن الممكن استخدامه أيضا بشكل يومي في حالة إن كنت الحالة الموجودة، والمصابة بالحساسية من الحالات المزمنة، ومن الممكن أن يتم اللجوء لاستخدامه لفترة محدودة في أوقات ارتفاع الإصابة بالحساسية، أيضا، ويعتبر واحد من أكثر الادوية التي تستخدم في علاج الحساسية في الوقت الحالي، بسب عدم وجود آثار جانبية له.