أسباب تأثر الحالة النفسية للحامل فى الشهور الأولى

أسباب تأثر الحالة النفسية للحامل فى الشهور الأولى

تتأثر الحالة النفسية للحامل أثناء فترة الحمل، وخاصة فى الشهور الأولى من الحمل، ويرجع السبب الرئيسى فى تغيير نفسية الحامل إلى اضطراب هرمونات الجسم، كذلك تتأثر نفسية الحامل إذا حدث تغير كبير فى جسدها، وتغير نفسية الحامل من الأمور الطبيعية بسبب الظروف الجديدة التى تصبح عليها الحامل.

وتختلف نفسية الحامل طوال شهور الحمل، وهذا ما سوف يتم التعرف عليه بالتفصيل من خلال هذا الموضوع، بالإضافة إلى توضيح أهم أسباب تغيير الحالة النفسية للحامل، وما هى النصائح التى تساعد فى تحسين نفسية الحامل؟.

أسباب تغير الحالة النفسية للحامل فى الشهور الأولى

تتغير الحالة النفسية للحامل نتيجة مجموعة من الأسباب، ويمكن التعرف على أهمها من خلال ما يلى:

  • زيادة افراز الهرمونات الخاصة بالحمل مثل: البروجسترون والاستروجين.
  • تعرض الحامل لضغط عصبي، وذلك طوال شهور الحمل، حيث يسيطر على الحامل فى الشهور الأولى مشاعر القلق والخوف على جنينها، هذا بالإضافة إلى أعراض الحمل المتعبة التى تشعر بها، والتى تشكل ضغط نفسى وعصبى على الحامل.
  • تتغير نفسية الحامل بسبب التغيرات الجسدية الناتجة عن الحمل، وخاصة فى الشهور الأخيرة من الحمل.
  • يشكل التعب أحد العوامل والأسباب الرئيسية التى ينتج عنها تغيير مزاج ونفسية الحامل، ويكون التعب بسبب عدم قدرتها على النوم بشكل كافي، أو بسبب ارهاقها واجهادها.

نفسية الحامل فى شهور الحمل

تتغير مشاعر الحمل فى أشهر الحمل، ويصاحب ذلك تغير الحالة النفسية للحامل، وخاصة فى الثلاث الأشهر الأولى من الحمل، ويمكن توضيح التقلبات المزاجية والنفسية للحامل طوال أشهر الحمل من خلال ما يلي:

نفسية الحامل فى الشهور الأولى

تكون المرأة الحامل فى الشهور الأولى من الحمل أكثر حساسية، ويرجع السبب الرئيسى فى ذلك إلى حدوث اضطراب بالهرمونات، وهذا بدوره يكون لها تأثير على تصرفاتها، وقدرتها على التحكم فى أعصابها، حيث تكون الحامل أكثر ارتباكاً، بالإضافة إلى بكاؤها من أبسط المواقف، ويغلب عليها القلق الزائد، ويسيطر عليها المشاعر السلبية، كذلك تسيطر عليها فكرة تعرضها للإجهاض، وبالتالى تكون فى ضغط نفسى وعصبى خلال الشهور الأولى من الحمل.

نفسية الحامل فى الشهور الوسطى

تعد شهور الحمل الوسطى أو ما يسمى الثلث الثانى من الحمل الاكثر راحة واستقرار نفسياً وجسدياً، حيث تقل أعراض الشهور الأولى، وذلك يشكل دور رئيسى على نفسية الحامل، حيث تصبح مستقرة نفسياً، وتتبدل المشاعر السلبية إلى ايجابية، ويزول خوفها على جنينها.

الحالة النفسية للحامل قبل الولادة

تستعد الحامل فى الشهور الأخيرة إلى الولادة، فقد تكون الولادة فى الموعد الطبيعى المحدد لها، وقد تتعرض الحامل إلى ولادة مبكرة، لهذا يجب أن تكون الحامل مستعدة بشكل كامل بداية من الشهر السابع، وقد تتعرض الحامل إلى صراع نفسى وخوف وقلق نتيجة تفكيرها فى الولاة وآلامها، وخاصة إذا كانت أول ولادة، كذلك تفكر الحامل فى مخاطر الولادة، وهذا ما يجعلها أكثر خوف وتوتر وقلق.

أهم النصائح لتحسين الحالة النفسية للحامل

نقدم لكم مجموعة من النصائح للقضاء على جميع المشاعر السلبية التى تسيطر على الحامل طوال فترة الحمل، ولا سيما فى الشهور الأولى، ويمكن التعرف على أهم تلك النصائح من خلال ما يلى:

  • يجب على الحامل زيارة الطبيب بشكل دورى منتظم للاطمئنان على صحتها وصحة وجنينها، وبالتالى عدم الخوف والقلق على الجنين.
  • ضرورة التزام الحامل بممارسة الرياضة المناسبة لحالتها الصحية وذلك بعد استشارة الطبيب، وخاصة تلك التى تساعد على ارتخاء الأعصاب، حيث تفيد الرياضة فى التخلص من جميع المشاعر السلبية التى تسيطر على نفسية الحامل، وتمنحها التفاؤل والسعادة.
  • يجب على الزوج أن يقوم بمشاركة زوجته الحامل بكل مشاعرها، ويساعدها فى طرد أفكارها السلبية.
  • قراءة الكتب المفضلة، ومشاهدة البرامج والأفلام المضحكة.
  • الابتعاد عن جميع مصادر الضغط النفسي، وكل ما يجلب القلق والتوتر.
  • التمسك بالفرص التى تجلب السعادة والتفاؤل، والابتعاد عن الكسل والحزن.