كيفية تخسيس وتنحيف البطن بعد الولادة القيصرية بالتمارين والوصفات

كيفية تخسيس وتنحيف البطن بعد الولادة القيصرية بالتمارين والوصفات

بعد تسعة أشهر من الحمل تقترب لحظة الخوف والفزع من الولادة للسيدات الحوامل، وعلى الرغم من أن الولادة الطبيعية هي الأسلم والأفضل، إلا أن معظم الحوامل يفضلن الولادة القيصرية، لتجنب الآم الولادة الطبيعية، والولادة القيصرية هي عبارة عن الذهاب للطبيب المختص لكي يشق بطن ورحم الحامل، وذلك بسبب رغبة الأم، أو بسبب تعذر الولادة الطبيعية، ومن أهم الأسباب التي قد تؤدي للعملية القيصرية، هو حمل المرأة بأكثر من طفل في الرحم، ولذلك قد تتعثر الولادة بشكل أكبر، أو بسبب وجود مشاكل صحية عند الحامل، أو عندما يكون صحه الجنين معرضة للخطر.

خطوات عملية الولادة القيصرية

يبدأ الطبيب بإجراء العملية القيصرية باتخاذ الإجراءات التالية:

  • يبدأ أولاً بمراقبة ضغط الدم، والتنفس، ومعدل ضربات القلب قبل العملية وأثناء العملية.
  • يتم تركيب قناع أكسجين لكي يتم تزويد الأكسجين طول فترة العملية القيصرية.
  • أثناء العملية يتم تركيب قسطرة في المثانة لكي يتأكد الطبيب من خلو المثانة أثناء العملية من البول، ولكن قد يكون هذا الإجراء مزعج جداً، لأن القسطرة مؤلمة.
  • غسل البطن بالمطهر قبل أن يقوم الطبيب بعملية الفتح.
  • يتم تخدير المرأة بالمخدر ويبدأ الطبيب بفتحه في البطن قد تكون عمودية أو أفقية أسفل البطن.
  • يبدأ بفتح عضلات البطن لكي يصل للرحم، ثم يبدأ بشقاً آخر في الرحم، ويكون الشق بالعرض لكي يسهل إلتئام الجرح.
  • يبدأ الطبيب بسحب الطفل برفق، ثم يشفط من فم وأنف الطفل المخاط، ويعمل ذلك لتنظيف الجهاز التنفسي.
  • يقطع الطبيب الحبل السري ويربطه، ويبدأ الممرضات وطبيب الأطفال بالتأكد من سلامة الطفل وفحصه جيداً.
  • يبدأ الطبيب بإغلاق الرحم بعد إخراج المشيمة، و بأغلاق شق البطن بالدبابيس الجراحية أو بالغرز.

مخاطر الولادة القيصرية

الولادة القيصرية لم تعد مخيفة بسبب التطور في مجال الطب ولكن هي كأي إجراء عملية جراحية تحمل البعض من المخاطر ومن هذه المخاطر الآتي:

  • الأم قد تتعرض لمخاطر العدوى والالتهابات.
  • فقدان كميه دم كبيره أثناء الولادة القيصرية.
  • حدوث جلطات تغلق مجرى الدم.
  • الإصابة بجروح في الأمعاء وفي المثانة أثناء شق البطن.
  • قد يسبب شق الرحم تشوه في المشيمة أثناء الحمل القادم، أو ضعف في جدار الرحم.
  • تعاني المرأة كثيرا من صعوبة وتأخر الحمل بعد تعرضها العملية القيصرية .
  • قد تعاني الأم كثيرا من الصداع.
  • من الممكن أن يتعرض الجنين أثناء شق الرحم بالجروح.

طرق التنحيف بعد الولادة القيصرية

المرأة بعد الولادة قد تعاني من مشكلة الترهل وضعف العضلات، وبذلك هي تجد صعوبة كبيرة في استعادة رشاقتها مرة أخرى ولذلك سوف نقدم العديد من النصائح التي يجب القيام باتباعها:

الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية تساعد في خسارة الوزن الزائد من الجسم، حيث أن الجسم يحرق في اليوم الواحد 300 سعر من إفراز الحليب، وتعمل الرضاعة الطبيعية على توثق العلاقة بين الأم وطفلها، وتعمل الرضاعة الطبيعية علي تحفز انقباضات انكماش الرحم.

ممارسة التمارين الرياضية

قبل أن تبدأ المرأة ممارسة الرياضة أن تتأكد من قدرتها أولاً واستشارة طبيبها، ويمكن أن تمشي ربع ساعة يومياً وتزيد الوقت المحدد بالتدريج، لأن تمارين الرياضة تساعد على حرق السعرات الحرارية وشد عضلات البطن.

الإكثار من شرب الماء

الماء يجعل البشرة أكثر مرونة ويساعدها علي الترطيب، ويقلل من احتباس المياه في البطن، ويعمل على حرق الدهون.

تدليك البطن بإستخدام الزيوت الطبيعية

يتم استخدام زيت النعناع، وزيت الخروع، وزيت اللافندر، ثم تدليك المنطقة المترهلة في البطن بالزيوت فهو يساعدها على شدها، كما أن والتدليك يساعد كثيراً في تحسين الدورة الدموية.

تناول غذاء متوازن

يجب تناول الفواكه والخضروات الطازجة يومياً، ويجب تناول أغذية غنية بالألياف، البقوليات، الشوفان، والحبوب، حيث أن تناول الأغذية الغنية بالألياف هي تقلل من الدهون المتراكمة في منطقه البطن

النوم الكافي

يجب على الأم أن تحصل عن 7 ساعات كل يوم في النوم، لأن الأمهات الآتي يحصلن على ساعات كافية أكثر من النوم هم أكثر عرضة لكسب الوزن.

إستشارة الطبيب

في حالة عدم التخلص من دهون البطن بعد الولادة القيصرية بالطرق والأشياء الطبيعية يجب عليكِ الذهاب إلى طبيب جراحة شفط الدهون وشد البطن والتخلص من الجلد المترهل.