التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

“التعبئة والإحصاء”: 74.5% نسبة الأسر المالكة لمنفذ إنترنت بالمنازل فى 2015

“التعبئة والإحصاء”: 74.5% نسبة الأسر المالكة لمنفذ إنترنت بالمنازل فى 2015

المصطبة – أكد تقرير صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أمس الإثنين، بمناسبة اليوم العالمي للإنترنت، أن نسبة الأسر التي لديها منفذ للإنترنت من المنزل بلغت 74،59٪ من إجمالي عدد الأسر بالجمهورية في أبريل عام 2015 مقابل 35،53٪ في أبريل عام 2014 بنسبة زيادة قدرها 39،6٪.

وأشار التقرير إلى أن عدد المشتركين في خدمة الإنترنت فائق السرعة بلغ 27.3 مليون مشترك في أبريل عام 2015 مقابل 8،2 ملايين مشترك في أبريل عام 2014 بنسبة زيادة قدرها79،16٪.

وأوضح الجهاز المركزي، في بيانه، أن السعة الدولية للاتصال بالإنترنت بلغت 63،493 مليار نبضة/ثانية في أبريل عام 2015 مقابل 30،1187 مليار نبضة/ثانية في أبريلعام 2014 بنسبة انخفاض قدرها 42،58 ٪ بسبب إحلال وتجديد بالكابلات البحرية بعد أن تكرر انقطاعها وأثر ذلك على مصر وعدد من الدول المجاورة.

ولفت، البيان، إلى أن المسئولية تقع في المقام الأول على الجهات التعليمية والأسرة في توعية الأطفال والشباب على ضرورة احترام الآخرين والتعبير عن مشاعرهم وأفكارهم بأسلوب يليق بحضارتنا العريقة وينبغي على الفئة المثقفة من المجتمع المساهمة في نشر تلك التوعية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي بما يمكنهم من الوصول لشريحة كبيرة من مستخدمي الإنترنت.

وأضاف، أنه يجب على الجهات الحكومية المنظمة للاتصالات والإنترنت، سن القوانين لحماية مستخدمي الشبكة من الجرائم الإلكترونية كسرقة بيانات بطاقات الائتمان والعبث بالبيانات الشخصية وحتى جرائم السب والقذف التي انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي بشكل كبير في الآونة الأخيرة.

ويذكر أن العالم يحتفل بهذا اليوم لإنترنت أكثر أمانًا في ثاني ثلاثاء من شهر فبراير من كل عام والذي ترعاه شبكة إنسيف (Insafe) وهى إحدى مبادرات مشروع الاتحاد الأوروبي (SAFEBORDERS Project).

وبدأ الاحتفال بهذا اليوم منذ عام 2005 وتحتفل به أكثر من 90 دولة حول العالم بغرض تشجيع الاستخدام الآمن لشبكة الإنترنت والهواتف المحمولة وخاصة فيما بين الأطفال والشباب وهم الفئة المستهدفة لهذا اليوم.

ويأتي شعار هذا العام تحت عنوان “معًا من أجل إنترنت آمن” والهدف منه تشجيع التواصل باحترام بين مستخدمي شبكة الإنترنت.

التعليقات