التحديث الأخير لتطبيق الخرائط Google map

تكنولوجيا
التحديث الأخير لتطبيق الخرائط Google map

نتحدث في هذا التقرير عن التحديث الأخير لتطبيق الخرائط Google map ، حيث أننا كما تعودنا، مع تطبيقات شركة جوجل، تضع تحديثات دوريًا، وفقًا لتحسين جودة التطبيق، بالإضافة إلى سد ثغرات الأمنية لكي لا تكون خصوصية مستخدم التطبيق بين أيدي الطرف الثالث.

Google map

  • ليس ذلك الأمر فحسب، بل إن شركة جوجل تقوم بتقديم أشياء مفاجئة في كل الذي يتعلق بتحديثات على ناحية واجهة الاسىتعمال التطبيقات التي تخصها، إذ أنه كمنافسة بين الخدمات التي تقدم من الشركات تبقى نقطة سهولة الاستعمال ونقطة التصميم الراقي والرائع.
  • بالإضافة إلى، جانب الأمان، حيث أنها تقوم بجعل المستخدمين يقومون بالتوجه إلى استعمال هذا التطبيق، وإن صح التعبير يمكننا القول إن النقاط السابقة التي ذكرناها هي الورقة التي تكون رابحة لتطبيق الشركة.
  • فقبل عدد قليل من الأسابيع، ومثلما تعودنا وضعت شركة جوجل تحديث رائع لأحد تطبيقاتها، ودون نقاش التطبيق الذي يقوم بتمثيل مرشدك السياحي إذا ما حصلت على جولة في مكان لأول مرة تقوم بزيارته فيه.
  • وهنا نريد ان نقول نقطة بشان تطبيق جوجل ماب، إذ جرى إضافة الكثير من الأدوات الرائعة التي تقوم بمساعدة كل من مستخدمي الطريق و الزوار بأن يقوموا بالتوجه او الحصول على جول بشكل رائع دون الوقوع في أي مشكلة، إذ كنقطة أولى قامت الشركة بتطوير أنظمة الخرائط التي تخصها.
  • وقامت بالاستثمار، على مستوى الجانب الذي يتعلق بالذكاء الاصطناعي، لكي يجرى التسهيل على الفرد أو مستعمل التطبيق أن يتأقلم مع التطبيق بشكل سلس ورائع.

التحديث الجديد لتطبيق Google MAP

بخلاف التصميم الجديد الرائع الخاصة بأيقونة التطبيق والذي يكون مختلفًا بشكل كلي عن النسخ السابقة، فإن هذا التطبيق الرائع جاء بخاصيتين رائعتين مثل هدية لذكرى مولده الـ 15 من صدوره، و بالفعل فإن الميزتين جاءتا بنقطتين هامتين للغاية.

التصميم الجديد لعلامات تبويب

  • يعد التغيير الأفضل على مستوى تطبيق خرائط جوجل الجديدة، هو واجهة المستعمل التي جرى تحديثها والتي أصبحت أكثر تناسق وتلائم، كما أن لها شكلًا جماليًا رائعًا  وفق التصميم و تركيب الألوان.
  • إذ ان المستعمل لو قام باستخدام هذا التطبيق باستمرار، إذ أنك لو كنت تقوم باستعمال التطبيق باستمرار ستقوم بملاحظة أنه جرى تعديل شريط تبويب تحت محتوى الشاشة، يقوم بحمل خمس أيقونات لنوافد متنوعة.
  • وذلك كي يكون من السهل على المستعمل، أن يتنقل بينها لأنها أصبحت قريبة وسهلة التحكم، بينما كانت تمسك الهاتف في غذا كنت تمشي أو إذا كنت تقود السيارة فقد بنقرة واحدة يكون في إمكانك ان تتنقل بين النوافد الهامة، وذلك على عكس ما سبق، ومن ثم فإننا نقدم لك الكثير من الأيقونات والخطوات تكون متمثلة في:

أيقونة نافدة Explorer، حيث تقوم بتقديم توصيات ومراجعات لكل الذي يتعلق بالأماكن العمومية مثل المطاعم، المعالم السياحية، المستشفى، المقهى.

وهناك أيقونة نافدة Commute، حيث أنها مخصصة لكي تمنحك التقديرات في كل الذي يكون متعلقًا بوقت السفر والتوجيه السليم إلى الموقع وتنبيهات حركات المرور.

وهناك أيقونة نافدة Saved، حيث عن طريقها يكون في الإمكان تخصيص الأماكن التي تخصك وأن تحفظها ويكون عن طريقها أيضًا في الإمكان مشاركتها مع الأصدقاء.

عرض المساعدة الحية وخصائص العبور

  • وهي عبارة عن تقنية رائعة للغاية، للأشخاص أصحاب السفريات على متن النقل العمومي، إذ عن طريق تلك الخاصية تستطيع ان تطلع بشكل جزئي على كل الأسئلة التي تجول في ذهنك.
  • مثل هل الطريق التي ستختارها تحتوي على أي مشكلة؟ هل هناك أماكن مخصصة لراحة خلال السفر و هل جرى توفير فيها كل مستلزمات الراحة؟ وهل يقوم بدعم وسائل الراحة بخصوص أصحاب الاحتياجات الخاصة ؟
  • وهذا الأمر يكون بناءً على تقييمات وتعليقات لأشخاص زاروا المكان في وقت قريب، وعندها يبدأ الدكاء الاصطناعي في أن يلعب دوره الأساسي لمساعدة مستخدمنيه على أن يحلوا كل التساؤلات والمشكلات.