تعرف على طرق الوقاية من التبول اللاإرادي

24 يناير 2019691 مشاهدة
تعرف على طرق الوقاية من التبول اللاإرادي

يمكننا أن نعرف التبول اللاإرادي وسلس البول على أنه فقدان السيطرة على المثانة، وذلك من خلال تسرب البول بشكل لا إرادي من الإنسان، وهي مشكلة شائعة في الوقت الحالي وتحدث للكثير من الناس، وأيضا محرجة جدا خاصة أنها يمكن أن تحدث في أوقات كثيرة، ويحدث ذلك عادة عند السعال أو العطس بحيث يشعر الشخص بحاجة ملحة للتبول لدرجة تصل إلى أن تكون لا إرادية.

أنواع التبول اللاإرادي

ويوجد العديد من الأنواع من مرض التبول اللاإرادي، ومن أبرز تلك الأنواع:-

التبول اللاإرادي الإجهادي

وذلك بسبب تسرب البول عندما يتم الضغط على المثانة، فعلى سبيل المثال في حالة السعال أو العطس كما ذكرنا سابقا.

التبول اللاإرادي الفيضي

وذلك من خلال تسرب البول بشكل مستمر بسبب تفريغ جهاز المثانة من البول بشكل كامل.

التبول اللاإرادي الوظيفي

يكون ذلك بسبب وجود مشكلة بدنية أو عقلية لدى الشخص تمنعه من الوصول للمرحاض وقضاء حاجته بشكل طبيعي في الوقت المناسب.

التبول اللاإرادي المفاجئ

ويصاب الشخص عادة بهذا النوع يكون لديه رغبة شديدة ومفاجئة في التبول وهو ما يتبعها تسرب لا إرادي منه.

التبول اللاإرادي المختلط

وهو أن يعاني الشخص المصاب بأكثر من نوع من الأنواع المذكورة قبل ذلك للتبول اللاإرادي.

عوامل الإصابة بـ التبول اللاإرادي

وهناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالتبول اللاإرادي، ومن أبرز تلك العوامل:-

التدخين

ويؤدي التدخين إلى السعال المزمن وهو ما يسبب احتمالية وقوع تبول لا إرادي، ويؤدي التدخين للكثير من الأمراض والأضرار والاضطرابات النفسية بجسم الإنسان، لذا ننصح بالإقلاع عن التدخين بشكل تام.

الجنس

يؤثر الجنس بشكل كبير على معدل الإصاية بمرض التبول اللاإرادي، حيث إن النساء والفتايات لديهم احتمالية أكبر بكثير من الرجال في الإصابة بهذا المرض، وتحديدا نوع التبول الإرادي الإجهادي نظرا لتعرض المرأة للضغط على منطقة المثانة بشكل كبير.

السمنة

تتسبب السمنة أيضا في زيادة الضغط على المثانة والعضلات المحيطة به، وهو ما يؤدي إلى زيادة احتمالية التعرض للتبول اللاإرادي، تؤدي السمنة إلى الكثير من الأمراض والأضرار التي يتعرض لها الشخص لذا ننصح بتناول الأغذية الصحية والابتعاد تماما عن أي شيء يزيد من السمنة.

أمراض البروستات

وتزداد احتمالية إصابة الشخص بالتبول اللاإرادي بعد العلاج الإشعاعي أو خوض عمليات جراحية لأمراض البروستات.

التقدم بالسن

يؤثر العمر أيضا على عضلات المثانة مع كبر السن، وتزداد معدل احتمالية إصابة الإنسان بالتبول اللاإرادي كلما زاد عمره.

بعض الحالات المرضية

ويوجد أيضا بعض الحالات المرضية التي تؤدي إلى الإصابة بالتبول اللاإرادي ومن أبرزها الإصابة بمرض السكر أو أمراض الكلي أو الأمراض العصبية بكافة أنواعها.

الوقاية من التبول اللاإرادي

ويمكن تجنب التبول اللاإرادي وذلك من خلال العديد من الإجراءات التي يجب اتباعها، أبزر تلك الإجراءات:_

  • تجنب أي مشروبات تحتوي على مادة الكافيين والتي موجودة بشكل كبير في القهوة.
  • تجنب تناول الكحوليات.
  • الحفاظ على وزن صحي ومثالي لجسم الإنسان.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف.