كيف أخرج البلغم عند الأطفال ؟

كيف أخرج البلغم عند الأطفال ؟

تبحث الكثير من السيدات عن طريقة لإخراج البلغم عند الأطفال حيث إنه من الصعب أن يقوم الطفل بإخراجه دون مساعده من أمه خاصة في بداية حياته، ويمكن أن نشير إلى أن البلغم هو عبارة عن مادة مخاطية سائلة بيضاء أو صفراء اللون، تُتنج عادة من أجزاء في القناة التنفسية، مثل القصبة الهوائية أو البلعوم.

ويمكننا أن نشير إلى أن البلغم يتكون من الكثير من المواد أهمها وأبرزها هو المخاط وأجزاء خلوية أخرى، وأحيانا يمتلك يحتوي الدم على بعض البكتيريا، ولهذا البلغم أهمية كبيرة حيث يعمل على التقاط الجراثيم والغبار والفيروسات وإخراجها خارج الجسم، كما أنه يعمل على تسهيل عمل الأهداب التنفسية، وتزداد كمية البلغم في حالة تعرض المريض للالتهاب في مجرى التنفس.

طرق التخلص من البلغم عند الأطفال

ويجب تقدم عدة طرق تساعد بها الأم رضيعها أو صغيرها على التخلص من البلغم بشكل كبير خاصة إن كان المصاب بالتهاب في القصبة الهوائية أو التهابات في الرئة، وخاصة إن كان الرضيع يعاني من أي مرض مزمن على سبيل المثال الربو، ومن الممكن ألا يكون ضروري في الحالات المرضية المؤقتة، ومن أبرز الطرق المتبعة لإخراج البلغم من الرضيع:-

استخدام حقنة أو سرينج مخصص لسحب البلغم عند الأطفال الرضع والتي تعمل على وضع الطفل على فراش ومن ثم الضغط على الحقنة وإدخال رأسها بحذر في الزاوية اليمنى من الفم والبدء في سحب البلغم الموجود، مع تكرار تلك الخطوة في الجهة المعاكسة من فم الرضيع.

ومن الممكن إجراء تلك العملية بين الحين والآخر خلال نفس اليوم، ويجب الحرص على تنظيف المحقنة جيدا قبل استخدامها للطفل مرة أخرى، وتكرار تلك الخطوة أكثر من مرة.

استخدام جهاز الترطيب الخاص بالمجاري التنفسية، وفي تلك الطريقة تستخدم لتليين البلغم والتحفيز على خروجه من البلعوم أو الأنف أثناء السعال، وفي حالة إن كان الطفل يعاني من السعال الجاف، في تلك الحالة من المفضل استخدام رذاذ مياه دافئ مع المرطب، في حين يستخدم رذاذ الماء البارد في حالة إن كان السعال المنتج للبلغم.

استخدام بعض الزيوت المعشبة مثل المنثول والكافور، وزيت الصنوبر، والتي تساعد في إخراج البلغم بشكل كبير، وينصح استشارة الطبيب قبل اللجوء لاستخدام أي شيء من تلك الزيوت والتأكد من عدم وجود تأثيرات سلبية على الطفل، ويمكننا أن نشير إلى أن تلك الزيوت تستخدم من خلال وضع بعض النقاط داخل جهاز الترتطيب وتوضح في حوض الماء الساخن حيث يبدأ الطفل باستنشاق البخار المتصاعد منها، ومن ثم تبدأ في العمل في الأنف والحلق على إخراج البلغم الموجود.

وفي أي حال ننوه بضرورة استشارة الطبيب ومراجعته قبل استخدام أي طريقة من تلك الطرق، حيث إنه هو الأجدر في اختيار الطريقة المناسبة لرضيعك أو طفلك.