الأميرة النائمة كاملة للأطفال

الأميرة النائمة كاملة للأطفال

الأميرة النائمة حكاية للأطفال من روايات وأساطير غربية قديمة تم تعديلها لكي تتناسب مع عقلية الصغار، وتوافق شركة ديزني على إنتاجها، كان هناك ملك وملكة يعيشون معًا في سلام، حتى ظهرت ملكة شريرة في مدينة مجاورة، كانت هذه الملكة تنشر الخراب في الأرض، أما الملك كان يتمني أن يُرزق من الملكة زوجته الطيبة بفتاة، بالفعل أنجبت فتاة في غاية الجمال، أطلقت عليها اسم بياض الثلج، ولكن أصيبت الملكة بمرض خطير لم يجدله الأطباء علاج، وهنا بدأت حكاية الأميرة.

الأميرة النائمة

كان المرض الذي أصيبت به الملكة بفعل السحر من الملكة الساحرة الشريرة، وبالفعل توفيت الملكة الطيبة، وهنا توجهت الساحرة إلى قصر الملك وطلبت من الحارس أن يضع السحر في كأس الملك بمجرد أن يشربه يقع في حب الساحرة لعدة سنوات طويلة، بالفعل شرب الملك من الكأس ووقع في حب الملكة، وأصبح حاكم البلاد مسحور أرسلته الساحرة إلى مملكة بعيدة، وأخذت هي تحكم القصر.

الساحرة والأميرة

حولت الساحرة بياض الثلج إلى خادمة تعمل في القصر، وعندما كانت تغني الأميرة بياض الثلج كانت العصافير تسمعها وتردد معها الغناء، عندها سمع الأمير الوسيم فتاة تغنى عند البئر وتردد معها العصافير، أعجب الأميرة بهذه الفتاة، لكنها ذهبت واختبأت في القصر، كان يتردد الأمير على القصر كل يوم لمشاهدة الفتاة.

المرآة السحرية

كانت الساحرة لا تهتم فقط بأمور الممالك التي تحكمها بسحرها، بل أهتمت بجمالها وشبابها، حيث كانت تضع مرآة سحرية في غرفتها الخاصة، وتسألها كل يوم من هي أجمل مني، تجيبها المرآة أنها أجمل نساء الأرض ما عدا الأميرة بياض الثلج فهي أجمل منك، غضبت الساحرة وطلبت من الصياد الحضور.

عندما حضر الصياد أخبرته الملكة أنه سوف يخرج في مهمة مع الأميرة في الغابة، حيث يقتلها ويخرج قلبها في صندوق ويحضره إليها حتى تتأكد من وفاتها، وافق الصياد نظير أموال كثيرة سوف تعطيها الملكة له، في الغابة كانت الاميرة النائمة تسير وتستمتع بالجو الرومانسي، وعند منتصف الغابة فاجأ الصياد الأميرة ووثب عليها يريد قتلها، لكنها توسلت إليها أن يتركها، رق قلب الصياد واعتذر للأميرة وتركها تهرب، وأخذ قلب غزال وأعطاه للساحرة، عندها ظنت أن بياض الثلج ماتت.

الأميرة النائمة والأقزام السبعة

توجهت الأميرة لمكان بعيد في الغابة، حيث كان هناك منزل صغير جدًا، عندما دخلت الأميرة وجدت أن المنزل خال تمامًا من السكان، عندها قام بتنظيفه فقد كان شديد الاتساخ، وقامت بوضع الزهور في المنزل بمساعدة العصافير والحيوانات، وذهب للطابق العلوي ونامت، رجع الأقزام السبعة من عملهم، وجدوا أن المنزل نظيف، اعتقدوا أن المكان يسكنه الأشباح وعندما توجهوا إلى الطابق العلوي، وجدوا الأميرة بياض الثلج، وعرفوا أن الساحرة كانت تنوي قتلها بعد أن استيقظت وأخبرتهم عن حكاية الصياد.

الأميرة تأكل تفاحة مسمومة

اكتشفت الساحرة خدعة الصياد وأمرت بحبسه، حيث سألت المرايا عن أجمل نساء الأرض وأخبرتها المرايا أن بياض الثلج هي أجمل منك، قامت الساحرة بتحويل نفسها إلى امرأة عجوز، وقامت بوضع تفاحة جميلة في السم، وعندها ذهبت إلى منزل الأقزام، طرقت الباب وفتحت الاميرة النائمة وجدت امرأة عجوز تحمل التفاح، حاولت العصافير تحذير الأميرة لكنها أصرت على شراء التفاح ومساعدة العجوز.

الأمير ينقذ بياض الثلج

وقعت الأميرة على الأرض عندما تناولت التفاح، بينما ذهبت العصافير والحيوانات لإحضار الأقزام من قلب الغابة، عندما حضر الأقزام وجدوا الساحرة متنكرة في زي العجوز وبياض الثلج واقعة على الأرض، تمكن الأقزام بمساعدة الحيوانات من ألقاء العجوز من أعلى الجبل حتى سقطة وسقط فوقها صخرة وماتت.

أما بياض الثلج وضعوها في تابوت، كانت الاميرة النائمة شديدة الجمال، وذات يوم سمع الأمير بكاء الأقزام أثناء مروره من الغابة، ذهب ووجد الفتاة التي كانت تغني في ساحة القصر ميتة في تابوت، بكى الأمير، وفتح التابوت قام بتقبيل الأميرة، استيقظت الأميرة من النوم، وتزوجت الأمير، وعاد الملك بعد أن أنتهي مفعول السحر بموت الساحرة، وحكم الجميع القصر في سلام.