الاضطراب الانفجاري المتقطع

31 يناير 2020461 مشاهدة
الاضطراب الانفجاري المتقطع

يشمل الاضطراب الانفجاري المتقطع فترات فجائية من السلوك العدواني أو العنيف أو القهري أو سلوكيات لفظية غاضبة تكن بشكل متكرر، ويكن في الأغلب رد الفعل غير مناسب مع حدة الموقف.

الاضطراب الانفجاري المتقطع

وهناك بعض السلوكيات التي تكن علامة من علامات الاضطراب الانفجاري المتقطع مثل العنف المنزلي أو الغضب عند القيادة أو نوبات الغضب الأخرى أو إلقاء الأشياء وتكسيرها.

والنوبات الانفجارية تسبب توتر كبير للشخص كما تؤثر بالسلب على علاقاته وعمله ودراسته، وربما يكون لها عواقب قانونية ومادية، ويعد الاضطراب الانفجاري المتقطع بمثابة اضطراب مزمن يمكنه أن يستمر لسنوات وربما تقل حدة الاحتدادات مع التقدم في العمر.

أعراض الاضطراب الانفجاري المتقطع

النوبات الانفجارية تحدث فجأة دون أي سابق تحذير، وربما تستمر تلك النوبات لمدة تتراوح بين 30 دقيقة، وربما تستمر بصورة متكررة تبقى لأسابيع أو شهور، وربما تحدث أيضًا نوبات لفظية أقل شدة بين نوبات العنف الجسدي، وربما يكن الشخص مندفعًا أو منفعلاً أو عنيفًا أو غاضبًا طوال الوقت.

كما أن تلك النوبات العدوانية قد يسبها أو يرافقها الآتي..

  • زيادة الطاقة
  • الانفعال
  • الغضب
  • تنميل الأطراف
  • رعشة الأطراف
  • تسارع الأفكار
  • الخفقان
  • ضيق في الصدر
  • ونوبات الانفجار اللفظية والسلوكية لا تتناسب مع الوضع القائم، ولا يصاحبها تفكير في النتائج، وتلك النوبات قد تشمل..
  • المشاحنات
  • نوبات الغضب
  • الجدالات الحادة
  • الصياح
  • الصفع أو التدافع
  • العراك الجسدي
  • إتلاف الملكية
  • تهديد أو الاعتداء على الأشخاص أو الحيوانات
  • وربما يشعر الشخص ببعض الارتياح النفسي مع إرهاق بعد حدوث النوبة، وربما يشعر بعد ذلك بالندم أو الخجل أو تأنيب الضمير.

أسباب الاضطراب الانفجاري المتقطع

لم يعرف بعد السبب الأساسي لحدوث اضطراب الانفجاري المتقطع، لكنه قد يحدث نتيجة عوامل بيئية وحيوية عديدة، خاصة وأن هذا الاضطراب في الأغلب يبدأ في مرحلة الطفولة أو المراهقة كما أنه يحدث أكثر شيوعًا للأشخاص تحت سن الـ 40 عامًا.

العوامل البيئية

ربما يصاب الشخص بهذا الاضطراب عندما ينشأ في عائلة يسودها الاضطراب الانفجاري المتقطع، مع سوء المعاملة سواء الجسدية أو اللفظية، فتعرض الشخص لمثل هذا العنف وهو في سن صغير سوف يزيد من احتمالية ظهور تلك الصفات لدى الاطفال عندما ينضجون.

العوامل الوراثية

ربما يتسبب وجود العامل الوراثي في حدوث الاضطراب حيث أنه قد ينتقل من الآباء إلى الأطفال.

كيمياء الدماغ

هناك اختلاف في الطريقة التي يعمل بها السيروتونين لدى الشخص المصاب باضطراب الانفجاري المتقطع، والسيروتونين يعد من الناقلات الكيميائية الهامة في منطقة الدماغ.

عوامل خطر الاضطراب الانفجاري المتقطع

هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة بالاضطراب الانفجاري المتقطع وهي..

  • أن يكون لدى الشخص تاريخ سابق من الاعتداء الجسدي، فالأشخاص الذين تعرضوا للاعتداء في مرحلة الطفولة يعتبرون أكثر عرضة للإصابة بالاضطراب الانفجاري المتطقع.
  • أن يكون لدى الشخص تاريخ من أي اضطراب نفسي أخر، حيث أن الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية الانطوائية أو اضطراب الشخصية الحدية أو أي اضرطابات سلوكية أخرى كاضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاطن تزداد خطر الإصابة لديهم باضطراب الانفجاري المتقطع.

مضاعفات الاضطراب الانفجاري المتقطع

نجد أن الأشخاص الذين أصيبوا بالاضطراب الانفجاري المتقطع يتعرضون للإصابة بالآتي..

  • ضعف في علاقاتهم الشخصية، حيث يفتل الشخص المصاب في العادة شجارات لفظية وبشكل متكرر، وربما يصل الامر لديه للاعتداء البدني، ولاشك أن هذه التصرفات ربما تؤدي لمشاكل سواء مع أصدقائه أو في علاقاته الزوجية وقد تسبب الضغط النفسي العائلي.
  • وجود مشكلات في العمل أو الدرسة أو المنزل، وربما يصل الامر لفقدان المصاب بهذا الاضطراب لوظيفته أو فصله من المدرسة أو أن يتسبب له في حادث سيارة أو في مشاكل مالية أو مشكلات قانونية.
  • لأن هذا الاضطراب في الأغلب يصاحبه بعض الاضطرابات المزاجية كالقلق والاكتئاب، لذلك قد يعاني الشخص أيضًا من مشكلات مزاجية.
  • ربما يتعاطى الشخص الكحول ومواد أخرى، لأن الأشخاص المصابون في الأغلب يلجأون لتناول المخدرات والكحوليات.
  • ربما يعاني الشخص من مشكلات صحية، ونجد أن المصابون باضطراب الانفجاري المتقطع يتعرضون لحالات طبية شائعة كداء السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكتة الدماغية والقرح والألم المزمن.
  • ربما يلجا الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب إلى إيذاء أنفسهم حيث يمكنهم محاولة الانتحار أو إصابة أنفسهم بشكل متعمد.

الوقاية من الاضطراب الانفجاري المتقطع

هناك بعض الاقتراحات بجانب العلاج إن كنت تعاني من الاضطراب الانفجاري المتقطع، قد تساعدك وتمنع بعد الحوادث في أن تخرج عن سيطرتك وهي..

  • التزام الشخص بخطة العلاج، حيث يحرص على حضور جلسات العلاج ويتاقلم مع الحالة ويتناول الأدوية الموصوفة.
  • أن يمارس الشخص أساليب الاسترخاء، فالتنفس العميق وبشكل متنظم مع الاسترخاء او اليوغا قد يساعده في ان يحتفظ بهدوئه.
  • أن يطور الشخص طرق جديدة ليفكر تجاه أي وضع محبط بالتوقعات المرتبطة بالحدث وبالمنطق ورد فعله تجاهه.
  • يستخدم الشخص وسائل وحلول للمشاكل، حيث يمكنه أن يضع خطة ويجد وسيلة لحل مشكلة محبطة حتى وإن لم يتمكن فورًا من حلها.
  • يتعلم طرق جيدة للتواصل مع الآخرين ويشاركهم مشاعره وأفكاره.
  • إن أمكن ينتقل لبيئة مختلفة، ويتجنب المواقف التي تزعجه ويخصص لنفسه بعض الوقت.
  • يبتعد عن أي مواد تعكر وتغير من مزاجه كالمخدرات والكحوليات.

تشخيص الاضطـراب الانفجاري المتقطع

سوف يقوم الطبيب بالخطوات التالية لكي يقوم بتشخيص الاضطراب الانفجاري المتقطع ويستبعد الحالات الصحية الاخرى..

  • الفحص البدني، حيث سيحاول الطبيب أن يستبعد أي مشاكل بدنية أو حالات كإدمان المخدرات والتي قد تؤدي لهذه الأعراض، وربما يتطلب الامر بعض الاختبارات المعملية.
  • يمكن أن يقوم الطبيب بالتقييم النفسي، ويسال المريض عن الاعراض ومشاعره وأنماط سلوكه.

علاج الاضطراب الانفجاري المتقطع

  • لا يوجد علاج موحد يتناسب مع كل المصابين بالاضطراب الانفجاري المتقطع، لكن العلاج بشكل عام يتركز على العلاج الدوائي والنفسي.

العلاج النفسي

ربما تساعد المصاب بالاضطراب الانفجاري المتطقع جلسات العلاج الفردية أو الجماعية أو العلاج السلوكي المعرفي في أن يفعل الآتي..

  • يحدد السلوكيات أو المواقف التي يمكنها أن تحفز الاستجابة العدوانية.
  • يتعرف الفرد على كيفية السيطرة على الاستجابات الغير ملائمة وإدارة غضبه من خلال آليات كالتدريب على الاسترخاء، والتفكير بشكل مختلف في المواقف ويتعلم مهارات التكيف.

العلاج الدوائي

  • هناك أدوية مختلفة قد تساعد في علاج الاضطراب الانفجاري المتقطع مثل ادوية مضادات الاكتئاب ومثبتات المزاج وغيرها من الأدوية إذا لزم الأمر لذلك.

التأقلم مع المرض والدعم

ربما يشكل علاجك ما يلي..

  • أن تتعامل مع سلوكك المضطرب، حيث التعامل مع الغضب بشكل جيد من السلوكيات التي يمكنك أن تكتسبها، ويمكنك ايضًا ان تتمرن على الأساليب التي تعلمتها في الجلسات العلاجية حتى تساعدك في معرفة الأشياء التي تغضبك وكيفية الاستجابة لها.
  • تقم بتطوير خطة لكي تتعامل مع الغضب، وتتعاون مع الطبيب لكي تضع خطة تتعامل من خلالها مع الموقف الذي تشعر فيه بالغضب.
  • تجنب أي مواد تريوحية كتناول الكحول، فهذه المواد تزيد من عدوانيتك وتجعل انفعالاتك تخرج عن السيطرة.

العنف المنزلي

إذا كنت متزوج / متزوجة من شخص لديه الاضطراب الانفجاري المتقطع، فعليك أن تتخذ الخطوات المناسبة لتحميك أنت وأطفالك، وإذا لاحظت ان الموقف يزداد سوءًا ورأيتي سلوك شريك حياتك سيزداد وينفجر غضبًا، فحاول الخروج أنت وأطفالك من الموقف بسلام.

ويجب أن تضع في اعتبارك عدة خطوات وتتخذها قبل وقوع حالة الطوارئ وهي..

  • الاتصال بالخط الساخن لأحد مراكز مكافحة العنف المنزلي أو لأحد ملاجئ إيواء النساء لطلب النصيحة، عندما يكون المعتدي خارج المنزل أو اتصلي من منزل صديق.
  • إذا كانت أسرتك لديها أسلحة نارية فاحتفظ بها في خزانة مغلقة بعيدًا عن الشخص المصاب.
  • احزم حقيبة طوارئ واجمع فيها كل ما تحتاجه عندما تترك المنزل، سواء النقود والأدوية والأوراق الشخصية والملابس، وقم بإخفاء تلك الحقيبة أو اتركها لدى جار أو صديق تثق فيه.
  • أخبر صديقك أو جارك الذي تثق فيه عن العنف الذي تتعرض له، حتى يستطيع مساعدتك إذا زادت مخاوفك.
  • قم باخفاء علامة أو كلمة سرية تعني أنك بحاجة لمساعدة الشرطة وأخبر عائلتك وأصدقائك واطفالك بها.
كلمات دليلية