ما هو هرمون الاستروجين

30 يناير 2019944 مشاهدة
ما هو هرمون الاستروجين
الاستروجين

يمكننا أن نعرف الهرمونات على أنها مركبات كيميائية معقدة التركيب، ويتم تصنيعها وإنتاجها داخل جسم الإنسان بكميات قليلة جدا، وذلك من حسب حاجة الجسم إليها، وذلك عن طريق أعضاء نسميها الغدد، ويمكن تشبيه تلك الهرمونات بالرسائل الكيميائية التي لها دور كبير والتي تقوم بالكثير من العمليات الحيوية داخل جسد الشخص، حيث إنها المسؤولة عن تحفيز وتثبيط أو إيقاف الإنسان، والغدد هي المسؤولة عن إنتاج نوع أو أنواع من الهرمونات التي تكون خاصة بها، لذلك فإن الهرمونات في الجسم مختلفة ومتنوعة، فمنها ما هو مسؤول عن عملية النمو، ومنها ما له صلة جيدة بعملية الأيض، ويوجد أنواع من تلك الهرمونات تختلف بين الذكر والأنثى وتُسمى بالهرمونات الجنسية، حيث إن لكل جنس من الجنسين هرمون معين يميزه عن الآخر، ومن أمثلة تلك الهرمونات هرمون الاستروجين الموجود داخل المرأة، ونستعرض من خلال هذا التقرير تعريف هرمون الاستروجين ووظائفه في جسد المرأة.

ما هو هرمون الاستروجين

ويمكننا أن نعرف هرمون الاستروجين على أنه هو الهرمون الذي يُصنع ويُنتج بشكل كبير داخل جسم الأنثى أو المرأة، والذي يكون مسؤول عن إعطائها ملامحها الأنثوية، مثل كبر حجم الوركين أو الفخذين والثديين وأيضا هو المسؤول عن نعومة وسلاسة الجلد لدى المرأة، ومدة تراكم الدهون داخل جسم المرأة وصفاتها الجنسية وخصوبتها، حيث إنه المسؤول عن إنتاج البويضات في كل شهر ليعمل على تهيئتها للإخصاب فيما بعد، ويجدر بنا الإشارة إلى أن هذا الهرمون يتم إنتاجه من داخل المبايض داخل الأنثى.

ويعد هرمون الاستروجين واحد من الهرمونات الهامة جدا وضرورية بجسد أي إمرأة ضمن المعدل الطبيعي، ولكن في بعض الأوقات من الممكن أن يقل هذا الهرمون داخل جسم الأنثى، وإن تركت المرأة تلك الحالة من الممكن أن تتطور وتصيب الأنثى بعد ذلك، فيما بعد بانخفاض الاستروجين في الجسد، وعادة يبدأ الهرمون بالتناقص داخل جسم المرأة في عمر الثلاثين تدريجيا وحتى وصول المرأة إلى سن اليأس، حيث إنه عند انتهاء هذا الهرمون داخل الجسم بشكل تام، يؤدي إلى انقطاع الحيض لدى الأنثى، ولكن في بعض الأوقات تنخفض نسبته لدى الإناث في عمر صغير وأقل من الثلاثين وذلك عادة يحدث بسبب عوامل معينة، ومن أبرز تلك العوامل:-

المعالجة الكيميائية

من الممكن أن تؤثر المعالجة الكيميائية من العديد من الأمراض على نقص هرمون الاستروجين داخل جسد المرأة، وهو ما يؤثر بدوره على الدورة الشهرية والكثير منها، فيجب الحرص جيدا على التقليل من تلك العلاجات الكيميائية والبحث عن بديل مثل الأعشاب والمستحضرات الطبيعية.

اضطرابات الغدة الدرقية

حدوث اضطرابات في الغدة الدرقية أيضا يؤثر بشكل كبير على هرمون الاستروجين ومعدله في الجسم.

الأمراض الوراثية

إصابة المرأة ببعض الأمراض الوراثية فعلى سبيل المثال إصابتها بمتلازمة تيرنر المسؤولة عن عدم التبويض لدى المرأة أو غيرها من الأمراض.