ما هي أعراض الأنيميا عند الأطفال ؟

ما هي أعراض الأنيميا عند الأطفال ؟

الأنيميا عند الأطفال واحدة من المشاكل التي تنشأ بشكل كبير لدى الأطفال، وعادة ما تبحث كل أم عن طريقة معينة أو حل ما لتستطيع أن تعالج طفلها من تلك المشكلة، وجعله يأكل بشكل طبيعي دون التعرض لأي مشاكل أو أي حالات مرضية أخرى تؤثر على نموه، أو تؤثر عليه في المستقبل.

الأنيميا عند الأطفال

ويمكننا أن نشير إلى أن فقر الدم يعتبر واحد من أكثر الأمراض شيوعا بين الناس والأطفال في الوقت الحالي، وأشارت عدد كبير من التقارير والأبحاث والدراسات العلمية إلى أنه يوجد ما يقرب من 20% من أطفال الولايات المتحدة الأمريكية يعانون من أزمة فقر الدم، كما يوجد 80% من الأطفال في الدول النامية يعانون من نفس المشكلة في مرحلة معينة في حياتهم قبل بلوغ الطفل عامه الـ18.

وتعتبر الأنيميا عند الأطفال هي وجود نقص في تركيز بروتين الهيموغلوبين  وهي المادة المسؤولة داخل جسم الإنسان عن حمل الأكسجين وتوصيله إلى كل أنحاء الجسم المختلفة، وعادة هذا البروتين له ستة أنواع؛ النوع الأول منه عادة يكون عند الجنين وهو الهيموغلوبين الجنيني، ويتميز بأنه يرتبط بالأكسجين أكثر من ارتباطه عند الكبر، ويذكر أن له الكثير من المميزات في أنواعه الستة التي من الممكن استعراضها في تقرير مفصل خاص بها.

ونستعرض سويا من خلال هذا التقرير أعراض الأنيميا عند الأطفال التي تطرأ عليهم عند إصابة أحدا منهم بمرض الأنيميا، والذي يعتبر كما ذكرنا واحد من أكثر الأمراض شيوعا بين الناس خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية، والدول النامية أيضا.

أعراض الأنيميا عند الأطفال

وعادة تحدث الأنيميا نتيجة حدوث فقر في الدم، وهو ما ينتج عنه الكثير من العلامات والأعراض التي تطرأ على المريض، خاصة في الحالات الشديدة من المرض، ومن أبرز اتلك العلامات التي تطرأ على الطفل:-

  • شعور الطفل بالخمول والتعب وعدم القدرة على القيام بأي شيء.
  • حدوث تسارع في نبضات القلب.
  • شحوب واضح في لون الجلد عند الطفل، ومن الممكن أن يصل أيضا إلى لون الأظافر وبطانة الجلود.
  • وجود سوء في التغذية وعدم قدرته على تناول الطعام.
  • معاناة الطفل من مشاكل في التنفس، ووجود صعوبة في.
  • وجود اصفرار واضح في عين الطفل المريض بالأنيميا وكذلك في الجلد، بالإضافة إلى أن لون البول الخاص به يتغير في حالة إن كان يعاني أيضا من وجود انحلال في الدم.
  • معاناة المريض الواضحة من الرعاف.
  • إصابة الطفل بغزارة في الطمث قبل بلوغه سن الـ18، وعادة يحدث ذلك لدى الإناث بسبب مشاكل الدورة الشهرية، وخاصة عندما تكون في البداية.
  • وجود مشاكل في عملية التبرز، ومن الممكن أن يلاحظ على الطفل خروج بعد الدماء مع البول أثناء عملية التبرز، وفي تلك الحالة يجب العودة إلى الطبيب واستشارته فورا.