الأماكن السياحية في بروكسل

الأماكن السياحية في بروكسل

العاصمة البلجيكية بروكسل أحد مراكز أوروبا المهمة، منذ تشييدها في القرن العاشر، وتعد إحدى أهم الوجهات السياحية في القارة العجوز، بجانب كونها مركزًا تعليميا مهما، ومنذ إعلان الاتحاد الأوروبي فإن المدينة تعتبر العاصمة غير المعلنة له، بالإضافة إلى كونها عاصمة حلف شمال الأطلنطي، ومدينة تتركز بها صناعة الجعة والشيكولاتة، وترتبط بروكسل بخطوط مواصلات مع المدن الأخرى في بلجيكا، ومع عدة عواصم أوروبية، ونتعرف اليوم على الأماكن السياحية في بروكسل.

أهم المواقع السياحية في بروكسل

الميدان الكبير

أهم الأماكن السياحية في بروكسل ويعتبر ساحة البلدة القديمة، ومركز أقدم الأبنية التاريخية في المدينة، ويضفي الغموض على الموقع كونه كان مقر تنفيذ أحكام الإعدام قديمًا، ويحتضن الميدان مبنى بلدية بروكسل، الذي يرجع تاريخ تشييده إلى منتصف القرن الخامس عشر، وتعلوه مئذنة بطول 97 مترًا.

متحف الكاكاو والشيكولاتة

لا يعرف الكثيرون حول العالم أن بروكسل هي عاصمة صناعة الشيكولاتة، وتضم المدينة متحفًا هو الأول من نوعه للكاكاو والشيكولاتة، ويشرح للسياح مراحل صناعة أغلى وألذ أنواع الشيكولاتة، خلال جولة في غاية الإمتاع، ورغم محدودية مساحة المتحف، إلا أنه يتمتع بإقبال كبير.

قاعة البلدة

مبنى على الطراز القوطي، وتم تصنيفه على أنه نصب تاريخي في 1936، واشترك في بنائه 1400 مهندس، ليخرج كأجمل ما يكون، ويتميز ببرج وتزينه المنحوتات، واللوحات الفنية الرائعة.

حديقة هيسل ومجسم الأتوميوم

ترتبط حديقة هيسيل بأحد أبشع الأحداث في تاريخ كرة القدم، إذ وقعت بها مأساة تدافع مشجعين، خلال مباراة أوربية في 1985، ما أدى لتعرض العديد من المشجعين للموت، وتم تغيير اسم الملعب لمحو الكارثة تدريجيًا من أذهان الزوار، لكن من قال أن مواقع الكوارث لا تتمتع بجاذبية خاصة لدى بعض السائحين.

وتعد الحديقة حاليا مكانًا للترفيه والاستمتاع باللون الأخضر النادر داخل واحدة من أحدث مدن أوروبا

ويعتبر مجسم الأتوميوم أبرز معالم الحديقة وهو عبارة عن مجسم بطول 102 متر ويمثل نموذج للذرة وهو مصنوع من الكروم والفولاذ وقد صممه اندرية واتركين في عام 1958.

متحف الأطفال

يعتبر أفضل وجهة للأطفال في أوروبا، وربما العالم، وهو متحف فكري وعلمي مخصص للأطفال، حيث يكتشفون العالم وأنفسهم واهتماماتهم في هه السن المبكرة، ويؤهل المتحف الطفل للتفكير والتصرف بشكل علملي، والنظر للمستقبل، واستخدام مجموعة من الألعاب والطرق التي تساعد الطفل على التفكير.

وينبه المتحف الأسر إلى توجهات أطفالهم وما يفضلونه والمجالات التي يمكن أن ينجحوا عبرها.

المركز الإسلامي والثقافي ببلجيكا

للإسلام حصة في بلاد الغرب حاليا وفي بلجيكا أنشأ المركز الإسلامي وتحديدا في بروكسل في عام 1936، بمبنى صغير مستأجر في أحد أحيائها بتعاون بين سفارات الدول الإسلامية ببلجيكا حيث تقام فيه الصلاوات الخمس والأعياد، والمحاضرات والدورات والفتاوى الشرعية، والعديد من الأنشطة التعليمية والثقافية.

بحيرة فارفار

منتزه بروكسل

يحتوي على العديد من المتاحف منها هيرجي، ماغريت، المتحف الملكي لأفريقيا الوسطى، والمتحف الملكي للقوات العسكرية والتاريخ الحربي.