الأماكن السياحية المعرضة للاختفاء إلى الأبد

7 مايو 2019857 مشاهدة
الأماكن السياحية المعرضة للاختفاء إلى الأبد

نتحدث في هذا المقال عن الأماكن السياحية المعرضة للاختفاء إلى الأبد حيث أن حياتنا تتغير بشكل مستمر دون انتظار إدراكنا لمدى جدية هذا التغير، حيث أن تغير الظواهر الطبيعية هو النوع الأخطر، خاصة تلك الناجمة عن تدخل الإنسان فيها.

عندما بدأت تكون الأرض كان التغيير الثابت دائما هو التغيرات الطبيعية للبيئة مثل منسوب مياه البحار والمناخ لكن الآن صارت النقصان والزيادة في منسوب المياه تؤثر على حوالي ربع سكان العالم الذين يقيمون في الأماكن المطلة على المياه والجزر، ولكن عندما يتدخل الإنسان تزداد الأمور سوءً ما أدى إلى اختفاء أعدادا ماهولة من الغابات.

الأماكن السياحية المعرضة للاختفاء إلى الأبد

ومن ثم كان لزاما علينا أن نسابق الزمن وأن نأخذ احتياطاتنا بغية الحفاظ على البيئة، أما بالنسبة لك أيها القارئ، فإنه بإمكانك أن تحصل على عدد من الرحلات السياحية لأماكن معرضة للاختفاء حول العالم، حيث ستمثل هذه الرحلات أجمل الذكريات معك.

فينيسيا الإيطالية

تعتبر فينيسيا من الأماكن السياحية المعرضة للاختفاء، حيث تتعرض تلك المدينة الرائعة التي تشتمل على حوالي 100 جزيرة مائية للتهديد بالغرق بسبب هبوطها بمعدل يزيد عن مليمتر واحد في السنة الواحدة وذلك تزامنا مع ارتفاع منسوب البحر، كما أنها تميل ناحية الشرق بسبب حدوث عدد كبير من الفيضانات خلال السنوات القليلة الماضية، وعلى المدى البعيد ستتضرر المدينة إذا استمرت هذه المعدلات، حيث أن الهبوط بهذا المعدل سيصل لهبوط قدره حوالي 8 مليمترات بحلول عام 2022، ومن ثم فهي تصنف ضمن قائمة أهم الأماكن السياحية المعرضة للاختفاء في الأعوام المقبلة.

البحر الميت

يعتبر البحر الميت من الأماكن السياحية المعرضة للاختفاء إلى الأبد، حيث ينخفض منسوب المياه فيه بمعدل متر واحد كل عام بسبب الاحتباس الحراري، مما أدى إلى تراجع مياه البحر إلى حوالي الثلث في آخر 50 سنة، وفي الـ 50 سنة المقبلة قد يختفي البحر إذا استمر الانخفاض على نفس المعدل، حيث سيتحول إلى بكرة هامدة بعدما كان يتميز بمعدل ملوحة عالٍ يتجاوز عشرات أضعاف المعدلات الطبيعية في المحيطات، ومن ثم فإنه يُنصح أن يُزار البحر الميت لأغراض سياحية، كما أنه مكان رائع للراحة والتمتع، حيث أن مياهه تحتوي على عدد كبير من الأدوية العلاجية الشافية للأمراض، حيث أنها غنية بالأيونات السالبة التي تفيد الرئتين وتعالج أمراض الربو.

القدس المحتلة

تعتبر مدينة  القدس الفلسطينية من أكثر المدن السياحية والتراثية أهمية على مستوى العالم، حيث تواجه تهديدات واسعة بالإزالة، بسبب ممارسات الاستيطان التي تتبعها ميليشيات الإحتلال الإسرائيلية بغرض تهويدها ومحو هويتها العربية والإسلامية، ووفقًا للأسباب المذكورة في القائمة، فإن بلدة القدس القديمة هي أول بلدة في مدينة القدس على قائمة الأماكن المهددة بالاختفاء فيها.

ميناء ليفربول

يعد ميناء ليفربول على قائمة الأماكن المهددة بالخطر بسبب المباني العمرانية المتزايدة، ما يهدد الميناء العريق، الذي يعتبر ثاني أقدم وأكبر موانئ المملكة البريطانية، مع العلم أنه يسكن هذا الميناء والمناطق المحيطة به حوالي 440 ألف نسمة، كما أنه أهم المدن الصناعية الإنجليزية.