الأعشاب الضارة للحامل

الأعشاب الضارة للحامل

توجد الكثير من الأعشاب الضارة للحامل التي ينبغي عليها الابتعاد عنها طوال فترة الحمل لكي تتجنب مخاطر هذه الأعشاب وما يمكن أن تسببه من أضرار للأم وللجنين.

الأعشاب الضارة للحامل

تعتبر أنواع كثيرة من الأعشاب التي نتناولها يوميا غير صالحة للشرب بالنسبة للحامل، ويمكن أن تؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة قد تؤدي إلى الإجهاض ونزول الحمل، ونظرا للوضع الحساس للمرأة الحامل فعليها أن تتحرى جيدا عن الأطعمة التي تتناولها وعن الفوائد التي تحصل عليها منها، ولكي تحرص على صحتها وعلى صحة طفلهايجب عليها أن تبتعد عن تناول بعض الأعشاب الضارة للحمل.

ما هي مخاطر شرب بعض الأعشاب للحامل؟

تمثل المكملات العشبية من حيث نوعيتها وتركيبتها علامة استفهام كبرى، فمن الجائز أن تكون مفيدة كما يمكن أن تكون ضارة، إلا أنه توجد الكثير من الأعشاب التي يحذر الأطباء الحامل من تناولها بسبب المضاعفات التي تحدث بسببها، مثل التقلصات التي تصيب الرحم في فترة مبكرة من الحمل، ومن المعروف أن مثل هذه التقلصات قد تسبب الولادة المبكرة أو الإجهاض.

ما هي الأعشاب الضارة بالمرأة الحامل؟

ومن أبرز الأعشاب التي تمثل خطورة على الحامل، والتي يجب عليها البعد عن تناولها خلال فترة الحمل ما يلي:

الأعشاب المنشطة

هناك بعض الأعشاب التي تندرج تحت المنشطات، وينبغي على الحامل أن تبتعد عنها مراعاة لسلامتها وسلامة الجنين، ومنها: النعناع والريحان.

عرق السوس وجوزة الطيب

يعتبر العرق سوس وجوزة الطيب من الأعشاب التي تضر بالحامل لأنها قد تؤدي إلى حدوث المضاعفات التي تسبب الإجهاض، ويجب على الحامل الابتعاد تماما عن تناولها.

القرفة

يجب على الحامل أن تبتعد تماما عن تناول القرفة خاصة في شهور الحمل الأولى، حيث أن القرفة تعمل بشكل كبير على زيادة انقباضات الرحم عند بداية الطلق الذي يسبق الولادة.

الصبرا أو المرة

كما تعتبر الصبرا أو المرة من أكثر الأعشاب التي تضر بصحة الحامل والجنين، وذلك لأنها تنشط الرحم ويمكن أن تسبب الإجهاض.

الحلبة

كما تتسبب الحلبة في وقوع العديد من الأضرار على الحامل ومن أبرزها النزيف الشديد الذي قد يؤدي للإجهاض.

الجرجير

ومن الأعشاب التي تسبب النزيف للحامل الجرجير خاصة إذا تناولته الحمل في الشهور الأولى من الحمل.

أعشاب مفيدة للمرأة الحامل

البابونج

يساهم تناول البابونج في العمل على الاسترخاء التام للعضلات، والقدرة على الاستمتاع بنوم هنيء، كما أنه يعمل كمهدئ للجهاز العصبي، ويرجع السبب في ذلك إلى احتوائه على نسبة عالية من الماغنيسيوم والكالسيوم، كما أنه يساهم في علاج الأرق.

الشوفان

يعتبر الشوفان من الأعشاب التي تحتوي على نسب عالية من الماغنيسيوم والكالسيوم، ولذلك فمن أهم فوائده أن يساعد في التخلص من تهيجات الجلد خلال مدة الحمل، كما يعمل على تقليل الشعور بالقلق والأرق، ويمنع التشنجات المتكررة للساق، كما يفيد في تنشيط الدورة الدموية للرحم والمشيمة.

التوت البري

يعتبر تناول التوت البرة من الأمور الجيدة للحامل، حيث أنه غني بالعناصر المضادة للجراثيم، والتي تساهم كثيرا في التقليل من التهابات المسالك البولية، وإحباط المخاطر والأضرار التي تظهر بسببها.