اكتشاف البنسلين وثورة علاج البكتيريا

اكتشاف البنسلين وثورة علاج البكتيريا

البنسلين هو المضاد الحيوي الأول الذي تم اكتشافه من أجل القضاء على البكتيريا والحفاظ على الخلايا، والبنسلين هو أحد الأدوية المهمة التي تتبعها مجموعة كبيرة من الأدوية التي تستخدم بشكل واسع.

البنسلين

البنسلين “Penicillin” هو المضاد الحيوي الأول الذي تم اكتشافه للقضاء على البكتيريا من خلال مهاجمة البيتيدوجليكان، وهو الجزء المهم في الجدار الخلوي للبكتيريا، حيث يقوم الببتيدوجليكان بتغليف الغشاء البلازمي والعمل على منع السوائل والجزيئات الخارجية من الدخول إلى الخلية.

ويلعب البنسلين دور مهم في منح الجدار الخلوي القوة والصلابة من أجل المحافظة على شكل ووظيفة هذا الجدار، ومن خلال مهاجمة البنسلين للببتيدوجليكان يتعرض الجدار الخلوي للانهيار وتتعرض البكتيريا للموت، ويضم البنسلين كمضاد حيوي عائلة كبيرة من الأدوية مثل أموكسيسيلين، وأمبيسيلين، ونافسيللين، وكلوكساسيلين، وبايبيرسيللين، وأوكساسيلين.

قبل اكتشاف البنسلين كانت المستشفيات مليئة بالمرضى المصابين بالعدوى البكتيرية كمرضى الحمى الروماتيزمية والسيلان والالتهاب الرئوي، ولم تكن المستشفيات تستطيع أن تقدم إلا الرعاية الطبية البسيطة لعدم القدرة على القضاء على البكتيريا المسببة للمرض ولذلك كان يموت الكثير من المرضى.

اكتشاف البنسلين

وتم اكتشاف البنسلين في أحد مختبرات مدينة لندن على يد العالم الكسندر فلمنج، وهو استاذ في علم الجراثيم وهو العلم المعروف باسم البكتريولوجيا، ومثل هذا الاكتشاف ثورة كبيرة في عالك الطب، وكان هذا الاكتشاف في عام 1928، عندما كان فلمنج يقوم بزراعة بكتيريا مكورة عنقودية في عدد من الأطباق وقد وجد في أحد الأطباق أن هناك دائرة فارغة لا تنمو فيها البكتيريا وذلك بسبب العفن الذي كان موجودًا في هذا الطبق.

وخلال رحلة اكتشاف البنسلين تم تفسير الأمر أن العفن قد أفرز مادة قامت بمنع البكتيريا من النمو ومنعت تكاثرها، وهذه كانت ملاحظة جديرة بالدراسة واتجه فلمنج لتحليل الفطر الموجود في الأطباق ومعرفة نوعه، وقد وجد الدكتور فلمنج أن هذا العفن هو عبارة عن فطر المكنسية المعينة وتعرف باسم ببنسيليوم نوتاتوم، وقد وجد فلمنج أن السائل الخاص بهذا الفطر يستطيع القضاء على العديد من أنواع البكتيريا كعصيات الخناق والمكورات السحائية، بالإضافة للمكورة العقدية، واتجه من خلال مساعديه لاستخراج البنسلين من سائل الفطر ولكن لم يستطيع تحقيق مهمته في المرة الأولى في استخراج البنسلين.

استخدام البنسلين

ونشر الكسندر فلمنج اكتشافه في المجلة الطبية للمرضيات التجريبية وذلك في عام 1929، وقد قام العالمان إرنست بوريس تشين وهوارد ولتر فلوري في عام 1940 بالنجاح في استخراج البنسلين من أجل استخدامه في العلاج، وقد حصل بعد تحقيق هذا الإنجاز على العديد من الجوائز العلمية تقديرًا لاكتشاف البنسلين الذي أحدث ثورة علاجية كبيرة.

ويستخدم البنسلين في علاج العديد من أنواع البكتيريا مثل بكتيريا المستدمية النزلية، والإشريكية القولونية، بالإضافة لبعض أنواع بكتيريا المكورة العنقودية، وكذلك بكتيريا الزائفة الزنجارية، ويعالج البنسلين العدوى التي تصيب الأذن الوسطى والجيوب الأنفية والعدوى التي تصيب المعدة والأمعاء وبعض أنواع الالتهابات كالتهاب السحايا والالتهاب الرئوي الحاد، بالإضافة لبعض أنواع السيلان.