اضطراب الهرمونات عند النساء

اضطراب الهرمونات عند النساء

تعتبر مشكلة اضطراب الهرمونات عند النساء واحدة من أكثر الأشياء شيوعا لدى النساء، والتي تؤدي إلى تغير كبير في الوظائف والعواطف الخاصة بالمرأة، وتعتبر تلك الهرمونات مواد كيمائية تُفرز بواسطة الغدد الصماء والتي تفرزها داخل مجرى الدم، ومن ثم يتم انتقالها بعد ذلك إلى الأنسجة والأعضاء.

ويجدر بنا الإشارة إلى أن تلك الهرمونات تعمل على تنظيم معظم العمليات الحيوية التي يحتاجها جسم الإنسان لأداء مهامه المختلفة، فنذكر أحد الأمثلة أن تلك الهرمونات تساعد بشكل كبير في تنظيم عمليات الأيض وشهية الإنسان فضلا عن دورها الكبير في تنظيم ضربات القلب، والنوم وغيرها الكثير من العمليات.

ويجدر بنا الإشارة إلى أن تلك الحالة يصاب بها عادة الرجال والنساء، ولكن أغلب السيدات تعاني منها بشكل كبير، وذلك بسبب مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون التي تفرز بشكل كبير على مدار الشهر، وعند الرجال يحدث عادة اضطراب مستويات هرمون التستوستيرون.

أسباب اضطراب الهرمونات عند النساء

ويوجد الكثير من الأسباب المحتملة التي وضعها الأطباء والتي من الممكن أن تكون سبب كافي في إصابة الإنسان باضطراب في الهرمونات، ومن أبرز الأسباب شيوها في إصابة الإنسان بتلك الحالة:

  • بلوغ المرأة سن اليأس، والحمل والرضاعة الطبيعية، وتعرضها لمتلازمة المبيض المتعدد، واستخدام بعض الأدوية الخاصة بمنع الحمل والكثير من الأسباب الأخرى.
  • ويوجد أيضا الكثير من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى حدوث مشكلة الاختلال الهرموني بشكل عام، ومن أبرز الأسباب الأخرى:
  • مرض السكر.
  • حدوث قصور داخل الغدة الدرقية.
  • حدوث فرط في نشاط الغدة الدرقية.
  • تعرض المرض إلى قصور في الغدة التناسلية.
  • تعرض المريض إلى مرض متلازمة كوشينج.
  • حدوث التهاب في الغدة الدرقية للمريض.
  • تعرض المرض لبعض الأورام الحميدة.
  • حدوث تضخم في الغدة الكظرية.
  • تعرض المريض لبعض الاضطرابات في الطعام.
  • تناول الإنسان لبعض الأدوية.
  • تعرض المريض إلى التوتر العصبي والضغط.

أعراض اضطراب الهرمونات عند النساء

ويوجد العديد من العلامات والأعراض التي تتعرض إليها النساء في حالة حدوث اضطراب الهرمونات لديها، وذلك من خلال مخلتف المراحل في حياتها، ومن أبرز الأعراض التي تتعرض إليها المرأة:

  • حدوث اضطراب وخلل في الحيض خاصة في غزارته أو زيادة الألم أثناء الحيض.
  • تعرض المريض إلى مرض هشاشة العظام.
  • حدوث بعض الالتهابات الساخنة أو التعرق الليلي.
  • حدوث جفاف في المهبل.
  • تعرض المريض لألم في الثدي.
  • حدوث عسر مزمن في الهضم.
  • تعرض المريض للإمساك.
  • ظهور حب الشباب للمرأة بشكل كبير خاصة في فترة الحيض.
  • تعرض المريض إلى نزيف الرحم، والغير مرتبط بالحيض.
  • حدوث زيادة في نمو الشعر في مناطق معينة في جسم الإنسان مثل الصدر والظهر وغيرها.
  • من الممكن أن يصاب الإنسان بالعقم.
  • تعرض المريض لزيادة واضحة في الوزن.
  • حدوث تساقط واضح في الشعر.
  • ظهور بعض العلامات على الجلد.
  • ظهور خشونة في الصوت بشكل واضح.

علاج اضطراب الهرمونات عند النساء

ومن الممكن علاج اضطراب الهرمونات لدى النساء من خلال علاج السبب الكامن وراءه بشكل كبير، ويمكننا أن نشير إلى أبرز العلاجات التي يمكن استخدامها لعلاج تلك الحالة:

علاج بالاستروجين

ومن الممكن استخدام تلك الطريقة بوصفة طبية والتي تساعد في التقليل بشكل كبير من أعراض انقطاع الطمث المزعجة، مثل تعرض الإنسان للهبات الساخنة، ويوجد ما يعرف بالاستروجين المهبلي أيضا يمكن استخدامه في حالة علاج أي حالة من حالات الجفاف المهبلي.

 

وسائل منع الحمل الهرمونية

وأدوية منع الحمل تعتبر أحد الأسباب التي تؤدي إلى اضطراب الهرمونات، ويمكن استخدام بعض الطرق مثل وسائل منع الحمل الهرمونية، والتي تساعد بشكل كبير على تنظيم الدورة الشهرية، بالإضافة إلى تقليل بعض العلامات المصاحبة التي تنتج من هذا المرض.

الأدوية المضادة للأندروجين

وتستخدم تلك الحالة لعلاج اضطراب الهرمونات بشكل كبير، وذلك إن كان ارتفاع مستويات الأندورجين في الجسم، والتي من أبرز الأعراض التي تؤدي إليها حيث حدوث تساقط كبير في الشعر، ونمو شعر في وجه الإنسان، وظهور حب الشباب بشكل كبير.

الميتفورمين

ويعد هذا النوع أحد الأدوية التي تستخدم عادة في علاج مرض السكر خاصة إن كان من النوع الثاني، ويستخدم عادة هذا النوع لعلاج أعراض متلازمة تكيس المبيايض، حيث إنه من الممكن أن يعمل أيضا على خفض مستويات الأندروجين، وتحفيز عملية الإباضة أيضا وعلاج حالة الاضطراب في الهرمونات.

أدوية تحفز الإباضة

ومن الممكن استخدام بعض الأدوية التي تساعد بشكل كبير في تحفيز الإباض، ومن أبرز تلك الأدوية: كلوميفين، وليتروزول.

العلاج بهرمون الغدة الدرقية

ويستخدم عادة هذا الدواء في علاج المرأة التي تعاني من الاضطراب الهرموني في حالة إن كان ناتج عن قصور في الغدة الدرقية.

فليبينسيرين

ويستخدم عادة هذا الدواء في علاج الرغبة الجنسية لدى النساء، وذلك قبل انقطاع الطمث بشكل كبير.

العلاجات المنزلية والمكملات الغذائية

وتستخدم عادة تلك العلاجات في التخلص من حالة الاضطراب الهرموني، ومن أبرز تلك الطرق:

  • فقدان الوزن والذي يساعد بشكل كبير في التخلص من الاضطراب الهرموني بشكل كبير، ويزيد من فرص الحمل.
  • اتباع الإنسان لنظام غذائي صحي ومتوازن بشكل كبير.
  • ممارسة الشخص للتمارين الرياضية بشكل كبير.
  • حفاظ الإنسان على النظافة الشخصية، وذلك من خلال تركيز الإنسان على غسل الوجه والرقبة والظهر من خلال استخدام الزيوت الطبيعية.
  • استخدام الكريمات والغسولات الخاصة بعلاج حب الشباب.
  • إدارة الشخص للتوتر، ويحاول التقليل منه بشكل كبير.
  • تقليل المشاكل المهبلية باستخدام الزيوت وبعض المرطبات، والتي تساعد بشكل كبير في التخلص من اضطراب الهرمونات.
  • الابتعاد عن الهبات الساخنة التي تؤدي إلى الكثير من العوامل منها حدوث الاضطراب الهرموني لدى النساء.
  • استخدام بعض المكملات الغذائية مثل الكوهوش الأسود والبرسيم الأحمر، وزيت هرة الربيع، وغيرها من المكملات الغذائية وغيرها، من المكملات التي تساعد بشكل كبير في ضبط الهرمونات.