استطلاع هلال رمضان

28 أبريل 2019848 مشاهدة
استطلاع هلال رمضان

يعرف هلال شهر رمضان بالطرق الثابتة شرعًا لمعرفة بداية الشهر الهجري، حيث يتم استطلاع هلال رمضان وفق الشروط الشرعية وبمساندة من علماء الفلك.

استطلاع هلال رمضان

يثبت الشهر الهجري برؤية الهلال حيث يكون شكل القمر في بداية الشهر هلالًا وهو ما يثبت بداية الشهر بشكل دقيق، وتختلف رؤية هلال رمضان من بلد لآخر حيث أن بعض الناس لا يستطعيون رؤيته رغم تمكن آخرين من رؤيته في مكان آخر، وعلى خلاف بين العلماء فإنه يمكن اعتماد رؤية الهلال في بلد طالما تمت بشكل صحيح لبداية شهر رمضان في كافة الدول الإسلامية، فيما يرى البعض أن كل بلد تصوم وفق رؤية الهلال فيها.

ويعتمد المسلمون في تحديد غرة شهر رمضان بشكل أساسي علي رؤية الهلال استنادًا لحديث النبي صلي الله عليه وسلم: “صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غم عليكم فأكموا عدة شعبان ثلاثين يومًا”، وتعد مهمة استطلاع هلال شهر رمضان من المهام الموكلة للقضاة في الدول الإسلامية، وفي الوقت الحالي تتم مساندة دوائر ومؤسسات القضاء والإفتاء الخاصة باستطلاع هلال شهر رمضان من خلال مؤسسات وعلماء الفلك من خلال الوسائل والأدوات الحديثة التي تمكنها من تقديم الدعم في رؤية الهلال، ولكن الأمر بكامله من اختصاص دوائر القضاء والإفتاء.

خطوات استطلاع الهلال

يتم استطلاع هلال شهر رمضان ككافة الشهور العربية،حيث يتم مراقبة الهلال بعد غروب الشمس في يوم التاسع والعشرين من شهر شعبان، وتكون مراقبة الهلال لمدة نحو ساعة حيث أن الهلال يختفي بعد ذلك ولا يمكن رؤيته من جديد ولذلك تكون هناك استعدادات مبكرة وواسعة لرؤية الهلال قبل اختفائه في الليلة الأولى من شهر رمضان.

وقد يكون من الصعب رؤية هلال شهر رمضان إذا كان القمر قريبًا من الشمس وذلك يكون بسبب شفق الشمس والذي يؤثر على القمر، حيث يكون هناك جزء صغير من القمر مضاءًا بشكل يصعب رؤية الهلال.

ثبوت رؤية الهلال

وتكون رؤية هلال شهر رمضان ثابتة من خلال رؤية الهلال بشكل واضح بعد مراقبته من مكان مفتوح يكون بعيدًا عن الجبال والمباني العالية، حيث أن المباني العالية تحد من الرؤية الصحيحة للهلال، كما أن الطقس الغائم والغبار يؤثر على رؤية الهلال التي هي رؤية هلال أول الشهر وليس آخره حيث أن هلال آخر الشهر لا يمكن رؤيته بعد غروب الشمس، وتكون رؤية الهلال ممكنة بعد أن يكون عمره خمسة عشر ساعة، حيث تكون رؤيته ممكنة بالعين المجردة، فيما يمكن رؤيته بجهاز التلسكوب بعد اثنتى عشرة ساعة.

ويشترط في من يستطلع هلال شهر رمضان وتقبل شهادته أن يكون مسلمًا، بالغًا مكلفًا، وأن تتوفر فيه شروط العدالة ولا يعرف عنه ما ينقصها، كما يشترط في الشخص الذي يرى الهلال أن يكون حرًا وليس عبدًا، كما اشترط بعض الفقهاء أن يكون ذكرًا.