استخدام الذكاء الاصطناعي في تعزيز المبيعات

تكنولوجيا
27 يناير 202071 مشاهدة
استخدام الذكاء الاصطناعي في تعزيز المبيعات

نتحدث في هذا التقرير عن طرق لاستخدام الذكاء الاصطناعي في تعزيز المبيعات ، إذ أن تقوية وتطوير المبيعات يعد هدفًا رئيسيًا يريد الجميع أن يحققوه، وبسبب التقدم التكنولوجي الذي نعيشه في السنوات القليلة الماضية، فقد بدا العديد من الأدوات والتقنيات التي تتيح للعلامات التجارية أن تحسن تجربة المستعمل وأن يكتسب خاصية تنافسية رائعة، ومن أهم هذه الأدوات، آلية الذكاء الاصطناعي.

يعد الذكاء الاصطناعي طريقة وآلية مهمة للغاية للمساعدة في أن تكون الأنواع المختلفة للبيانات التي يجرى جمعها من كل أماكن الإتجار الإلكترونية مقبولة عقليًا في سياقها – سواء كانت البيانات مرتبة أو غير مرتبة – لاستخراج رؤى تجارية تقبل للتنفيذ بشكل سريع، وإتاحة خدمة عملاء رائعة، وتسهيل الجهود التسويقية، وبذلك يكون لديك ميزة تجعلك تتفوق على منافسيك.

ترمز التقارير إلى أنه بقدوم العام المقبل ستكون آليات الذكاء الاصطناعي موجودة بشكل فعلي في كل خدمة ومنتج برمجية جديدة، كما ترمز مؤشرات الأبحاث الأولية إلى أن الإيرادات من الأعمال التي تكون قد اعتمدت على الذكاء الاصطناعي ستبلغ نحو 2.9 تريليونات دولار بحلول سنة 2022. .

3 طرق لاستخدام الذكاء الاصطناعي في تعزيز المبيعات

1- فهم المستهلك

يعد تحليل فئات العملاء من أبرز المحددات وأكثرها جوهرية التي يمكن الاستفادة من الذكاء الاصطناعي؛ حيث يكون في المقدور المساعدة أدوات قامت تحليلات البيانات الخاصة بالمستهلكين والمستخدمين بأتمته في بلوغ العملاء المحتملين بشكل سهل، كما أن آلية الذكاء الاصطناعي معلومات تفصيلية خاصة بالمستعمل، عن طريق معالجة كميات كبيرة من البيانات، والحصول على رؤى غاية في الدقة من أجل التنبؤ بأنماط سلوك العملاء.

يكون في الإمكان القيام بتقسيم العملاء؛ حتى تحدد بدقة ما الذي ترغب فيه، والمنصات التي يستعملونها، وتفضيلاتهم، حيث قامت دراسة بكشف قامت بها شركة Salesforce أن نحو 80% من المستعملين يتوقعون من الشركات فهم توقعاتهم، ومع وجود البيانات بشكل لحظي؛ فإن تحديد الذي يحفز الجمهور تجاه العلامات التجارية لن يتطلب سوى ضغطة زر.

2- تحسين أداء الإعلانات

يكون في إمكان الحلول التسويقية التي تستند إلى الحساب Account-based marketing المساعدة في إنشاء إعلانات أكثر ذكاء، لكن الذكاء الاصطناعي يستطيع أن يقوي ويعزز أداء الإعلانات أضعافا مضاعفة، من خلال استعمال بيانات استهداف المستهلكين المحتملين، وهي، الديموغرافيا، وسلوك الشراء، والأهداف، والاهتمامات، وعمليات البحث، وغير هذا من البيانات، ما يساعد في توفير تحليلات عميقة كان  الحصول عليها أمرًا غاية في الصعوبة قبل هذا.

3- خدمات عملاء أكثر كفاءة

تقوم روبوتات الدردشة التفاعلية، التي هي عبارة عن برمجيات خاصة بالمحادثات، التي تكون معتمدة على الذكاء الاصطناعي، بتقديم المساعدات  في إجراء مراسلات جرى أتمتها مع العملاء على نطاق كبير.

وبالتأكيد يؤدي هذا إلى تغيير الطريقة التي تتفاعل بها العلامات التجارية مع عملائها، وعندما يكون chatbot جودته كبيرة، فإنه يساهم في تحسين مستوى التفاعل مع العملاء بشكل كبير.

ويكون في مقدور تلك التقنيات بلوغ العديد من البيانات، وتحليل الطلبات التي تخص موقع العميل، ليصيروا بمثابة مساعدين افتراضيين يقومون بتوفير فرصة لبناء علاقات أقوى مع المتابعين، كما أن تلك التقنيات تبسط تحديد المشكلات، والأنماط التي تتكرر، والتنبؤ بأسباب مشكلات المستعمل، كما يؤدون هذا على مدار الساعة، ما يساعد في توفير الموارد والزمن، بحيث يمكن استغلالها بشكل أفضل في أي مكان آخر.