ما هو ارتفاع كوليسترول الدم ؟

ما هو ارتفاع كوليسترول الدم ؟

يتساءل عدد كبير من الناس عن ارتفاع كوليسترول الدم، ويمكننا أن نشير إلى أن كوليسترول الدم هو مادة دهنية يحصل عليها عادة جسم الشخص من مصدرين أساسيين، الأول هو الغذاء الذي يقوم بتناوله الجسم، والثاني يُنتج من تصنيع كبد الإنسان له، ويقوم الكوليسترول عادة بالعديد من الوظائف الضرورية داخل جسم الإنسان.

ويعد ارتفاع كوليسترول الدم من المشكلات الصحية الخطيرة جدا على جسم الإنسان، ويجدر بنا الإشارة إلى أن هناك نوعين أساسيين من البروتينات والتي تحمل الكوليسترول وتنقله إلى الدم

النوع الأول يُعرف بالبروتين الدهني منخفض الكثافة، ويعتبر هذا النوع هو المسؤول عن نقل الكوليسترول من كبد الإنسان إلى الخلايا التي تحتاج إليه، ولكن في حالة ارتفاع الكوليسترول في الدم بسبب هذا النوع من البروتين، حيث يؤدي إلى حدوث تراكمات بروتينية في جدران الشرايين والتي تُحدث أمراض خطيرة جدا، ولهذا السبب عرف العلماء هذا النوع باسم الكوليسترول السيء

النوع الثاني من البروتين الذي يتسبب في ارتفاع الكوليسترول في الدم هو البروتين مرتفع الكثافة، ويقوم عادة على نقل الكوليسترول من خلايا الجسم إلى الكبد، ليُحطم ويخرج خارج الجسم على شكل فضلات، ولكلما ارتفعت نسبته كانت الصحة أفضل بالنسبة للفرد، ويطلق عليه بروتينات الكوليسترول الجيد.

ارتفاع كوليسترول الدم

ويتم تشخيص ارتفاع كوليسترول الدم عادة بناء على فحص الدم من خلال أخذ عينة دم من المصاب، ومن ثم فحص مستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة، والبروتين الدهني مرتفع الكثافة، والكوليسترول الكلي فضلا عن ما يتم تعريفه بالدهون الثلاثية، ومن الممكن قراءة الفحوصات كالآتي:

الكوليسترول الكلي

وتعتبر القراءة المثالية للكوليسترول الكلي في الدم هي 200 مع/دل، بينما تمثل القراءات عادة بين 200 إلى 239 وهو مؤشرا كبير لخطر الصاب من ارتفاع الكوليسترول في الدم الكلي، وفي حالة بلوغع نسبة الكوليسترول 240، فهذا يقال عنه عادة ارتفاع مستويات الكوليسترول الكلي.

البروتين الدهني مرتفع الكثافة

ويذكر أن تجاوز نسبة البروتين الدهني مرتفع الكثافة 60 يساهم ذلك بشكل كبير في حماية القلب من أي أمراض من الممكن أن تصيبه، وفي المقابل يرتفع خطر الإصابة بأمراض القلب في حالة كانت نسبة البروتين الدهني مرتفع الكثافة، وذلك إن كان تحت 40 عند الرجال، وبالنسبة للسيدات يكون تحت الـ50

البروتين الدهني منخفض الكثافة

وتعتبر القراءات للبروتين الدهني منخفض الكثافة مثالية في حالة كانت تحت 100، بينما تعد فوق الحد المثالي في حالة تراوحها ما بين 100 إلى 129، ومن جهة أخرى تعد القراءات ما بين 130 و159 مؤشر كبير للخطر وارتفاع نسبة البروتين منخفض الكثافة، وتمثل تلك القراءات التي تتراوح بين 160 إلى 189 نسبة مرتفعة للبروتين الدهني منخفض الكثافة، وتعد القراءات أعلى من 190 يدل على أن النسبة مرتفعة للغاية.

الدهون الثلاثية

وتعتبر الدهون الثلاثية طبيعي في حالة إن كانت 150، وتكون مؤشر كبير للخطر في حالة تراوحت فيمها ما بين 150 و199، بينما تعد القراءات بين 200 إلى 499 مرتفعة، وإن تجاوزت الدهون الثلاثية 500 دلالة على ارتفاع بشكل كبير للغاية وخطر على جسم الإنسان.