إنشاء جمهورية جنوب السودان

إنشاء جمهورية جنوب السودان

جمهورية جنوب السودان هي إحدى الدول الإفريقية المنشأة حديثًا حيث يعود تاريخ تأسيسها لعام 2011 بعد انفصالها عند الدولة الأم وهي السودان.

جنوب السودان

جمهورية جنوب السودان هي دولة تقع في شمال شرق إفريقيا، وهي دولة غير ساحلية نالت استقلالها عن السودان في عام 2011، وعاصمتها هي مدينة جوبا التي هي أكبر مدنها وكان من المقرر نقلها إلى مدينة رامشيل إلا أن نقل عاصمة جنوب السودان أعاقه اندلاع الحرب الأهلية.

ويحد جمهورية جنوب السودان من الشمال جمهورية السودان، ومن الشرق إثيوبيا، ومن الجنوب الشرقي كينيا، وأوغندا من الجنوب، كما يحد جمهورية جنوب السودان من الجنوب الغربي جمهورية الكونغو الديمقراطية، ويحدها من الغرب جمهورية إفريقيا الوسطى.

تاريخ جمهورية جنوب السودان

يعود تاريخ جمهورية جنوب السودان إلى الوقت الذي كانت تابعة في للدولة المصرية حينما شملها نفوذ محمد علي باشا، وحصلت جنوب السودان على استقلالها من مصر كجزء من السودان في عام 1956، ولكن شهد السودان حربًا أهلية وتم على أثرها تشكيل منطقة حكم ذاتي في جنوب السودان في عام 1972 واستمر هذا الوضع حتى عام 1983 ولكن اندلعت الحرب الأهلية من جديد لتستمر حتى عام 2005 حينما تم الاتفاق على السلام الشامل بين شمال السودان وجنوبه واستعادة الحكم الذاتي في الجنوب والتمهيد للاستقلال التام.

واستقلت جمهورية جنوب السودان بشكل كامل في التاسع من يوليو عام 2011 عقب استفتاء شعبي كانت نسبة الموافقة فيه على الاستقلال 98.83٪ من الأصوات، لتصبح بعدها جنوب السودان عضوًا في الأمم المتحدة، وعضوًا في الاتحاد الإفريقي، كما أنها عضوًا في الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية، كما وقعت حكومة جنوب السودان في عام 2012 على اتفاقيات جنيف.

معلومات أساسية عن جنوب السودان

ورغم استقلال دولة جنوب السودان في عام 2011 إلا أنها عانت خلال السنوات الماضية من الحرب الأهلية لتكون من أعلى الدول في مستوى الهشاشة، وتعاني جمهورية جنوب السودان بشكل كبير من تدهور البنية التحتية ومن التدهور الاقتصادي رغم امتلاكها لاحتياطات نفطية كبيرة، وتعتمد جنوب السودان بشكل كبير على المساعدات الدولية.

والديانة الغالبة في جنوب السودان عي المسيحية الكاثوليكية بالإضافة للمسيحية الإنجليية ويشكل المسيحيون بشكل عام في جنوب السودان نحو 80% من السكان، بينما يمثل المسلمون 18%، وهناك 2% من السكان وثنيون، ويؤكد رئيس جمهورية جنوب السودان سيلفا كير وهو ينتمي للمسيحية الكاثوليكية إلى احترام الدولة لحق حرية الاعتقاد.

وتضم دولة جنوب السودان عددًا من القبائل الإفريقية مثل القبائل النيلية مثل قبيلة الدينكا، والقابئل النيلية الحامية مثل قبيلة الباريا، والقبائل السودانية البانتوية ومنها قبيلة الزاندي، وبشكل عام يقدر عدد سكان جنوب السودان نحو ثمان مليون نسمة، وهناك العديد من اللغات المنتشرة في جنوب السودان إلا أن اللغة العربية تعد اللغة الأولى في التواصل، فيما تمثل اللغة الإنجليزية لغة الحكومة والتعليم، كما أن هناك العديد من اللغات المنتشرة مثل لغة الندوقو، ولغة الباي، ولغة القولو وكذلك لغة السيري، بالإضافة للغة البلندا.