ما هي إنزيمات الكبد ؟

ما هي إنزيمات الكبد ؟

يبحث عدد كبير من الناس عن إنزيمات الكبد، وما هي ووظائفها داخل جسم الإنسان، ويمكننا أن نشير إلى كل ذلك من خلال هذا التقرير، ولكن أولا يجب أن نشير إلى أن الكبد يعتبر هو أكبر عضو داخل جسم أي إنسان، وله الكثير من الوظائف المهمة جدا للإنسان، والتي لا يستطيع الإنسان العيش حياة طبيعية بدونها.

إنزيمات الكبد

والإنزيم يعتبر بروتين ما تكمن وظيفته في تحفيز وتنظيم أي تفاعلات كيمائية تقوم داخل جسم الإنسان، ويساعد في سير الأمر بشكل سليم، ويوجد أشكال وأنواع عديدة من أنزيمات الكبد ومن أبرز تلك الأنواع:_

إنزيم ناقلة أمين الألانين

ويساعد هذا الإنزيم الأطباء بشكل كبير في الكثير من الأشياء، حيث يمكن استخدامه في معرفة وجود أي أمراض في الكبد أم لا واستخدام هذا الإنزيم أيضا في مراقبة الكبد مع إنزيمان الكبد الأخرى، ويذكر أن القيم الطبيعية لهذا الإنزيم داخل الجسم تتراوح بين  7 إلى 55وحدة في كل لتر.

إنزيم ناقلة الاسبارتات

ويعتبر هذا ثاني أنواع إنزيمات الكبد، ويعمل بشكل رئيسي في الجسم ويتواجد في مناطق عديدة داخل جسم الإنسان منها القلب والعضلات والدماغ، كما يُفرز بكمية قليلة داخل الدم، وترتفع نسبة هذا الإنزيم داخل الدم في حالة حدوث أي مشاكل في الكبد، لذلك يتم استخدامه دائما في فحص وظائف الكبد، ومراقبة الكبد في حالة وجود أي مرض فيه، ويذكر أن القيم الطبيعية لهذا الإنزيم داخل جسم الإنسان تتراوح بين 8 و 48 وحدة لكل لتر.

إنزيم الفوسفاتاز القلوي

ويعد هذا الإنزيم من إنزيمات الكبد الرئيسية والتي يفرزها الكبد بشكل أساسي، ويقوم أيضا كل من العظام والبنكرياس والكليتين والأمعاء بفرزه، كما تقوم المشيمة عند النساء بفرزه، ويقوم الطبيب عادة بقياس مستوى هذا الإنزيم في حالة اشتباهه في وجود مشكلة على مستوى الكبد أو المرارة أو العظام، أما المستويات الطبيعي لهذا الإنزيم تكون من 45 إلى 115 وحدة في كل لتر.

إنزيم  ناقلة الببيتد غاما غلوتاميل

ويعتبر هذا الإنزيم من الإنزيمات التي يفرزها الكبد بشكل أساسي وسليم داخل الجسم، وواحد من أهم إنزيمات الكبد، ويتم إفرازه أيضا داخل عدد كبير من الأجهزة الخاصة بالجسم، منها الطحال والمرارة والبنكرياس والكليتين، وتقوم وظيفة هذا الإنزيم في نقل بعض الجزئيات في الجسم، فضلا عن أن له دور كبير في مساعدة الكبد على استقلاب أي سموم أو أدوية يتم تناولها، وأيضا يتم معرفة وجود مرض ما في جسم الإنسان أو في الكبد من خلال معرفة نسبة هذا الإنزيم داخل الدم، ويعتبر هذا الإنزيم من أكثر إنزيمات الدم التي يعول عليها في فحوصات الكبد، ويتم الكشف من خلاله إن كان الإنسان مدمنا للكحول أم لا، وتتراوح نسبة هذا الإنزيم داخل الدم بين 9 إلى 48 وحدة لكل لتر.