إليك 10 نصائح لبدء العام الجديد دون متاعب

تعليم وتدريس
22 ديسمبر 2019273 مشاهدة
إليك 10 نصائح لبدء العام الجديد دون متاعب

سنتعرف اليوم على نصائح لبدء العام الجديد دون متاعب، ما أن يبدأ العام الجديد، يبدأ الإنسان في تقييم ما صول إليه وما أحدثه في طيلة أيام هذه السنة، وما حققه من مكاسب ومن خسره من أشياء وأشخاص، للوصول في النهاية إلى بعض القرارات والأفكار التي يصمم على تحقيقيها في العام الجديد، بطريقة جديدة مغايرة عن طريقته القديمة، للحصول على نتائج إيجابية.

نصائح لبدء العام الجديد

ولكي تبدأ بعام جديد دون متاعب عليك بإتباع هذه النصائح:

  • ممارسة التأمل وزيادة الوعي الروحي.
  • ممارسة التوقف بعيداً عن زخم الحياة والضوضاء.
  • ممارسة التركيز على المهمة الحالية.
  • الحفاظ على الخفة والفكاهة والانفتاح.
  • ممارسة الامتنان والتقدير لمختلف الأشياء الجميلة.
  • عمل مراجعة سنوية عن إنجازات العام الماضي.
  • إنهاء ما بدأه المرء من مشاريع ومهمات من العام الماضي.
  • التفكير بواقعية تجاه الأحلام الخاصة.
  • لتركيز على ما يريده الشخص بالفعل.
  • الاعتناء بالنفس خلال العام الجديد من حيث الصحة والرفاهية للقيام بالأدوار المختلفة بصورة جيدة.
  • لابد من وضع بعض الأهداف نصب الأعين قبل بداية العام الجديد لتسير عليها فيما بعد

أهداف بدء العام الجديد

وضع هدف واقعي وواضح بحيث يمكن الوصول إليه.

محاولة وضع خطة جيدة للبقاء على المسار الصحيح.

تحديد الخطوات التي يمكن بها تنفيذ الخطة التي تم تحديدها.

وضع خطوات للتمسك بالقرارات السنوية الجديدة.

وضع تكتيكات فعالة للحفاظ على اللياقة في العام الجديد أو إنقاص الوزن.

التفكير بترك عادة سيئة ومضرة خلال العام.

الأكل بصورة صحية بهدف تعزيز مستويات الإنتاجية والطاقة في الجسم.

محاولة إدارة الأموال بشكل سليم.

البدء في العمل أو المشروع التجاري الخاص.

خطوات بدء العام الجديد

هناك بعض الخطوات التي يمكن من خلالها وضع أهداف لبدء حياة جديدة للعام الجديد وهي:

  • عمل جلسة عصف ذهني لتحديد كافة المشروعات والأهداف التي يجب القيام بها خلال العام الجديد.
  • تجميع الأهداف المتشابهة معاً لتصبح واضحة بشكل أكبر.
  • تقليص الأهداف إلى خمسة أهداف وتقسيمها على نصفي العام من أجل ضمان تحقيقها.
  • إنشاء إطار زمني محدد لكل هدف من أجل تحقيقه.
  • إعادة التقييم بعد شهر من أجل الإبقاء على الأهداف الممكنة وإسقاط الصعبة، كما يمكن استبدال أي هدف بآخر.