إسحاق نيوتن مكتشف الجاذبية الأرضية

إسحاق نيوتن مكتشف الجاذبية الأرضية

إسحاق نيوتن هو أحد أشهر العلماء على مر العصور، نظرًا ما قدمه من مساهمات علمية في الرياضيات والفيزياء ساهمت في الثورة والحضارة العلمية وما زالت تخدم البحث العلمي حتى الآن.

 إسحاق نيوتن

إسحاق نيوتن من مواليد يناير 1643 في إنجلترا بمقاطعة لينكونشير، وكان والده يعمل في الزراعة ولكنه توفي قبل والدته، وتزوجت والدة إسحاق نيوتن من رجل لم يكن يحبه ولذلك اتجه للعيش مع جدته.

والتحق إسحاق نيوتن بمدرسة الملك وكان عمره وقتها الثانية عشر واستمر بها حتى عامه السابع عشر، كما التحق بكلية الثالوث بكامبريدج وكان التحاقه بنظام الطالب العامل حيث يكلف ببعض الأعمال مقابل دفع مصاريف أقل، وكانت هذه الكلية تعتمد على تعاليم أرسطو.

ومع إغلاق كلية الثالثوث بسبب انتشار الطاعون كان إسحاق نيوتن قد اكتشف نظريته المعروفة بذات الحدين وكذلك نظرية أخرى في حساب التفاضل والتكامل ولكنها لم تكن مكتملة.

نظريات إسحاق نيوتن

حقق إسحاق نيوتن شهرة ونبوغ كبيرين في علم الرياضيات، فقد وضع الكثير من النظريات الرياضية ولكن أهم أعماله تتمثل في المخطوطات الخاصة بالتفاضل والتكامل وهي المخطوطات المنشورة عام 1666، كما أنه وضع نظريته المعروفة بذات الحدين والنظرية الخاصة باللوغاريتمات، كما أنه يعد هو أول من استخدم رموز الكسور.

واستطاع إسحاق نيوتن صناعة أول تلسكوب عاكس وهو أحد إنجازاته في مجال البصريات، كما انه استطاع اكتشاف ألوان الطيف، كما وضع نظريته عن الجسيمية لطبيعة الضوء، واستطاع إسحاق نيوتن إثبات نظرية كليبر وهي المتعلقة بحركة الكواكب، كما وضع إسحاق نيوتن نظرية الجاذبية وهي المعروفة بقصة التفاحة التي سقطت باتجاه الأرض وجعلته يتساءل عن سبب سقوطها تجاه الأرض وليس في أي اتجاه آخر، وهو ما قاده لوضع قانون الجاذبية.

وقدم إسحاق نيوتن نموذجًا عن مركزية الشمس في النظام الشمسي، حيث أشار إلى أن هناك انحراف للشمس عن النظام الشمسي مستنكرًا أن يكون مركز النظام في حالة سكون، وكان إسحاق نيوتن يسلم بوجود قدرة تستطيع التأثي عبر مسافات شاسعة وهو ما تسبب في تعرضه لانتقادات باعتباره ينجم في الأمور العلمية.

 وفاة إسحاق نيوتن

توصل إسحاق نيوتن لكثير من الاكتشافات التي أثرت في الحياة العلمية والأبحاث على مدار العصور الماضية، وقد أثبت عبقريته منذ صغره، وقد إسحاق نيوتن الكثير من الكتب العلمية في العدد من المجالات العلمية والعديد منها نشر بعد وفاته وكانت متعلقة بالأمور الدينية والتي أشار فيها إلى أن المسيحية انحرفت عن مسارها الصحيح.

واستطاع إسحاق نيوتن من خلال شهرته وعبقريته والإنجازات العلمية التي حققها أن يكون ثروة هائلة، ولكنه لم يكن متزوج ولذلك أنفق الكثير من أمواله قبل وفاته على أقاربه، وكان إسحاق نيوتن يعيش مع ابنة أخيه وزوجها وذلك حتى وفاته في شهر مارس من عام 1727، ويرجح البعض سبب وفاته إلى الإصابة بالتسمم نتيجة إجراء لتجارب علي الزئبق.