أفضل طرق علاج إدمان الترامادول

أفضل طرق علاج إدمان الترامادول

أصبح إدمان الترامادول واحد من أكثر الطرق التي انتشرت بين الشباب بشكل كبير وهو الذي يؤدي للكثير من الأضرار الصحية والنفسية والمعنوية والمادية بجسم الإنسان وحالته بشكل عام، ويؤدي كثرة تناول الترامادول إلى إصابة الإنسان بنوبات صرع وهلع في حالة عدم تعاطي هذا المخدر، ويعمل الكثيرين على كيفية التخلص منه وتطهير الجسم منه والإقلاع عنه بشكل كامل.

والهدف من عملية تطهير الجسم من الترامادول هو الإقلاع عن تناوله بشكل كامل وبأسرع وقت وأمن طريقة، ويمكن أن يحتاج الشخص إلى تناول بعض الأدوية والمسكنات الأخرى لكي يتجنب ويقلع عن تناول الترامادول بشكل نهائي، وتلك الأدوية تخفف من الأعراض الانسحابية للترامادول، ومنها مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، ومضادات القلق والأدوية الخاصة بـ ترخية العضلات، وقبل بداية عملية التطهير يبدأ أي طبيب بإجراء فحوصات على المريض للكشف عن المدة التي  سيتخذها الشخص في العلاج من تلك المخدرات، ويجدر بنا الإشارة إلى أن الجسم يصل إلى حالة الاستقرار التامة بعدما يتخلص من كمية الترامادول الموجودة في جسمه بشكل كامل.

علاج إدمان الترامادول

ويوجد العديد من الطرق التي يستخدمها الأطباء في علاج مدمني مخدر الترامادول والذي ينتشر في الجسم بشكل سريع جدا، وتستهدف تلك الطرق كلها الإقلاع عند الترامادول بشكل نهائي، ومن هذه الطرق:-

علاج إدمان الترامادول بالأدوية

ومن أبرز الأدوية التي تساعد في التخلص من الترامادول الموجود بجسم الإنسان:-

1- الكلوندين والبنزوديازيبينات: والتي تسخدام عادة في علاج الأعراض الانسحابية الحادة التي تطرأ على المريض بعد قرار الإقلاع عن الترامادول.
2-مضادات الالتهاب اللاستيرودية: وتساعد تلك المضادات على التخفيف بشكل كبير من أعراض الانسحاب التي تظهر على مريض أو مدمني الترامادول، ولا تحتاج تلك الأدوية إلى وصفة طبية لشرائها من أي صيدلية أو مستشفى.
3-مثبطات استرداد السيروتونين الاختيارية: ويستخدم هذا الدواء عادة بسبب الحالة التي تُعرف بين الأطباء بحالة (متلازمة السيروتونين)، والتي تظهر أثناء فترة الانسحاب والتعافي من الترامادول.
4-البيوبرينوفين: ويعمل الدواء على التقليل بشكل كبير مما يقلل من الحاجة إليه، ويوجد هذا الدواء على شكل أقراص للبلع أو أقراص مخصصة للوضع تحت اللسان.
5-الميثودون: وتظهر أعراض انسحاب الترامادول ويمكن أن يُستخدم للحامل والمرضع أيضا.

العلاج السلوكي والنفسي للمريض

وتقدم تلك البرامج للعلاج القائمة على البحوث، والدعم التي تمكن الأفراد من التعرف على المحفزات التي تدفعم لإساءة استخدام المواد المخدرة مثل الترامادول وغيرها، وهذا يجعل الشخص أو المريض قادرا على التعامل مع تلك المحفزات، ومن أبرز المحفزات أو البرامج:_

*العلاج المعرفي والسلوكي.
*المقابلات التحفيزية والتي تعمل مع المريض نفسه بشكل كبير.
*العلاج الأسري والاجتماعي.
*المشاركة في مجموعة دعم الأقران.
*العلاج التجريبي للحالات العقلية التي تسهم على الإدمان.
*ممارسة التمارين الرياضية والتدريبات بشكل يومي والتي تساعد كثيرا على إقلاع الفرد عن الترامادول.